«الإعمار» تختتم ورشة تدريبية لتطبيق القانون 103 لسنة 2012

أكّدت على أهمية إنجاز المشاريع بوقتها المحدد
بغداد – الصباح الجديد:
اختتمت وزارة الاعمار والاسكان والبلديات العامة اعمال الورشة التدريبية التي اقامتها الوزارة حول توضيح مفاهيم تطبيق القانون ( 103 لسنة 2012 ) على قاعة بلدية النجف الاشرف بالتنسيق مع الامانة العامة لمجلس الوزراء ووزارة المالية وبمشاركة منتسبي الوزارة وتشكيلاتها فضلا عن عدد من الوزارات الاخرى.
وذكر المركز الاعلامي للوزارة انه تم اختتام اعمال الورشة اذ تم التأكيد فيها الى العمل بالقانون اعلاه على وفق صيغته القانونية وشروطه المتضمنة ان يكون الموظف حاصلا على الشهادة الاعلى وان يكون حاصلا على الشهادة الاعلى في اثناء الخدمة وان تكون الشهادة الاعلى في مجال اختصاصه اي «اختصاص القسم الذي يعمل فيه» وان يتوفر العنوان الوظيفي الملائم لتحصيله الدراسي الجديد الاعلى وان يجتاز الموظف دورة تطويرية لمدة اسبوعين فعلية لكل عنوان وظيفي يحصل عليه على وفق ضوء الشهادة الجديدة الاعلى).
واضاف المركز الاعلامي ان الورشة شهدت مناقشات وعددا من المقترحات والتساؤلات القانونية مع المشاركين ووضع الحلول والاجابات المناسبة لها من قبل اللجنة المنظمة للورشة والتي اثمرت عن استفادة كبيرة في فهم تطبيق فقرات القانون.
واكد المركز الاعلامي ان هذه الورشة هي الثانية حيث سبق للوزارة ان نظمت ورشة عمل في بغداد في الشهر المنصرم وسيتم تنظيم ورشتين عمل اخريين بخصوص هذا القانون في محافظات الجنوب وعدد من المحافظات الاخرى، مشيرا الى انه تمت مناقشة عدة مواضيع اخرى منها منح الاجازات الدراسية والتفرغ الدراسي والسند القانوني لها وطرح عدد من المقترحات التي من شأنها توفير الاجواء الملائمة لرفع مستوى كفاءة الموظف عن طريق اكمال الدراسات العليا فضلا عن التأكيد على تطبيق جميع القوانين الادارية التي لا تتعارض مع المبادئ العامة.
من جانبه عبر رئيس قسم الوظيفة في الامانة العامة لمجلس الوزراء ان وزارة الاعمار والاسكان والبلديات من الوزارات السباقة في تنظيم مثل هذه الورش التي من شأنها رفع كفاءة وقدرات موظفيها.
الجدير بالذكر ان عددا من الوزارات شاركت في الورشة فضلا عن منتسبي الوزارة وتشكيلاتها منها منتسبي وزارات الكهرباء والزراعة والصناعة في محافظة النجف الاشرف.
على صعيد متصل اكدت وزارة الاعمار حرصها على تنفيذ مشاريعها بالاوقات المحددة برغم الازمة المالية التي يمر بها البلد، مشيرةً الى تواصل العمل في مشروع دار الاستراحة في محافظة كربلاء بنسبة انجاز بلغت 30%.
وقال المركز الاعلامي للوزارة، ان دائرة المباني العامة احدى تشكيلات الوزارة تواصل اشرافها على مشروع دار الاستراحة الخاص بموظفي الوزارة والذي يتم تنفيذه في محافظة كربلاء بكلفة عمل تجاوزت الملياري دينار، مؤكدةً على اهمية اكمال المشاريع في اوقاتها المحددة.
واضاف» ان المشروع ينفذ على ارض مساحتها 750 م2 ويحتوي على كافتريا وقاعة اجتماعات مع استعلامات وغرف تتسع لـ 12 شخصا مع جناحين مزدوجين للسكن وخدمات اخرى.
واوضح» المركز الاعلامي ان المبنى يحتوي على اجهزة ومعدات حديثة كمنظومات متطورة للإنذار من الحريق ومانع للصواعق وكاميرات مراقبة، فضلاً عن منظومة انترنيت وبدالة متكاملة.
وبين المركز» ان هذا المشروع يقع ضمن شبكة مبان توزع على المحافظات العراقية والجدوى منه هو لتسهيل عمل الملاكات الهندسية في متابعة مشاريع الوزارة في المحافظات كافة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة