العراق والنقد والبنك الدوليين: مباحثات مكثّفة بشأن الإصلاح الاقتصادي

بغداد ـ الصباح الجديد:
أجرى وفد حك مي عراقي في العاصمة الأميركية واشنطن مع مسؤولين في صندوق النقد الدولي والبنك الدولي عملية الاصلاح المالي والاقتصادي في العراق.
وذكر بان لوزارة المالية، ان الوفد «مثل العراق في الأجتماعات السنوية الربيعية لصندوق النقد والبنك الدولي في واشنطن، وحضرها الوفد الذي ترأسه وزير المالية هوشيار زيباري والمستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح وخبراء وزارة المالية والبنك المركزي العراقي وسفير العراق في واشنطن».
واجرى الوفد العراقي بحسب البيان «مباحثات فنية مكثفة مع فريق صندوق النقد الدولي حول البرامج القائمة لتعزيز عملية الأصلاح المالي والأقتصادي في البلاد».
وأضاف البيان «كما اجرى الوفد مباحثات فنية مع فريق البنك الدولي حول مشاريع التنمية وبرامج مكافحة الفقر وتشخيص عوارض الخلل في الأقتصاد العراقي وتحديد اولويات المصالحة».
الى ذلك، قال رئيس بعثة صندوق النقد في العراق كريستيان جوتش إن الصندوق قد يوافق على قرض تحت الطلب لأجل 3 سنوات للعراق بحلول حزيران إذا تم التوصل لاتفاق خلال الاجتماعات المقررة في واشنطن الشهر المقبل.
وقال جوتش لرويترز إن العراق سيحصل بمقتضى الاتفاق على تمويل قد يقارب 15 مليار دولار ثلثه من صندوق النقد والباقي من مؤسسات دولية ومانحين آخرين.
وأضاف «إذا انتهينا من المناقشات في نيسان في واشنطن أعتقد أن بوسعنا طرح اتفاق بشأن قرض تحت الطلب على مجلس إدارة الصندوق في حزيران لإقراره» .
وذكر جوتش أن العراق أحرز تقدماً جيداً في المحادثات التي بدأت في نوفمبر بشأن قرض تحت الطلب لأجل ثلاث سنوات مضيفاً أن المبلغ يمكن أن يأتي من عدة مصادر من بينها صندوق النقد والبنك الدولي ودول الخليج والولايات المتحدة ودول مجموعة السبع.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة