الأخبار العاجلة

«الشباب والرياضة» تجدد دعمها للأولمبي في ريو 2016

عبطان يثمّن نتائج ألعاب القوى بغربي آسيا
بغداد ـ المكتب الإعلامي
جددت وزارة الشباب والرياضة دعمها للمنتخبات الوطنية بكرة القدم ولا سيما المنتخب الاولمبي المشارك في فعالية كرة القدم في دورة الألعاب الاولمبية بالبرازيل صيف العام الجاري.
وقال وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان الوزارة تجدد دعمها للمنتخب الاولمبي الذي سيتواجد في اكبر محفل اولمبي الى جانب منتخبات كبيرة وقوية بعد ان أوقعته القرعة في المجموعة الاولى مع منتخبات البرازيل والدنمارك وجنوب افريقيا.
واضاف عبطان ان الوزارة تعلن استعدادها التام لتوفير افضل سبل الإعداد والتحضير ووضع ملاعب مدينة البصرة الرياضية وملعب كربلاء الدولي تحت تصرف المنتخب الاولمبي وبما يتناسب مع حجم المهمة الملقاة على المنتخب وملاكه التدريبي بهدف رسم الفرحة على وجوه الجماهير العراقية الوفية.
واشار الى ان الوزارة تؤكد حرصها على التنسيق والتعاون مع اللجنة الاولمبية والاتحاد العراقي لكرة القدم لأجل توفير البيئة المناسبة للمشاركة العراقية التي نريد لها ان تكون مفخرة للعراق ورياضته وبما يعكس الصورة الزاهية للكرة العراقية، لافتا الى ان الوزارة ستفاتح وزارة الخارجية والسفارة العراقية في البرازيل لأجل تسهيل مهمة تواجد الجمهور العراقي في ملاعب مدينة ريو دي جانيرو وتوفير وسائل التشجيع والمؤازرة.
وفي سياق اخر، اكدت المتحدثة الرسمية لوزارة الشباب والرياضة الدكتورة عاصفة موسى ان اختيار إيران ملعبا لمنتخبنا الوطني هو قرار يخص اتحاد كرة القدم وحده، وهو بلا شك جعل مصلحة المنتخب اولوية بما يوفر أفضل الأجواء النفسية للاعبين، مشيرة إلى أن وزارة الشباب والرياضة تؤكد صحة هذه الخطوة وتدعمها طالما أنها تصب في مصلحة العراق الذي يسعى إلى التأهل لنهائيات كأس العالم وتحقيق حلم الجماهير الرياضية المتعطشة لبلوغ مونديال روسيا.
وبينت موسى ان وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان يؤكد أنه في حال اعتراض منتخبي السعودية والإمارات على ملعب إيران فنحن نرحب بهما ضيوفا كرام على العراق وشعبه ورياضييه، وإجراء المباريات على ملعب كربلاء الدولي الذي سيفتتح في أيار المقبل، ونتمنى في الوقت نفسه من السعودية والإمارات دعم ملف رفع الحظر عن ملاعبنا الذي نعده الحل الأمثل لمنتخبنا وكل منتخبات المجموعة.
الى ذلك، ثمن وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان نتائج منتخب العاب القوى للشباب والشابات المشارك في بطولة غربي آسيا بنسختها الاولى في العاصمة البحرينية المنامة.
جاء ذلك في الاتصال الهاتفي الذي اجراه الوزير بالوفد المشارك مباركا لهم حصول الفريق على ذهبية سباق 800 متر وفضية وبرونزية سباق رمي المطرقة، حاثا اللاعبين واللاعبات الى المزيد من الجهد والوقوف فوق منصات التتويج ورفع اسم العراق عاليا في المحافل الدولية.
واضاف عبطان ان رياضة العاب القوى تواصل رحلة التميز في الاستحقاقات الخارجية مما تؤكد ان الرياضة العراقية تسير بالاتجاه الصحيح وان وزارة الشباب والرياضة ستواصل تقديم دعمها الى اتحاد العاب القوى وبقية الاتحادات الرياضية حتى تستطيع الوصول الى رياضة انجاز تتناسب ومكانة العراق.
وحصل العداء محمود زغير على المركز الاول وذهبية سباق 800 متر في بطولة غربي آسيا بعد ان قطع المسابقة بزمن قدره 1،53،28 دقيقة، فيما نال زميله حسين ثامر فضية مسابقة رمي المطرقة بمسافة 63،89 متر متاخرا عن الاول البحريني محمود الجوهري الذي رمى لمسافة 64،06 متر، وحصل امير علي حسين على المركز الثالث والبرونزية بمسافة 59،90 متر.
من جانب اخر، يواصل قسم ادارة الجودة الشاملة والتطوير المؤسسي بوزارة الشباب والرياضة استعداداته لتنفيذ برنامج الجودة الشاملة وفق المعايير العالمية المعتمدة في اقسام دائرة الشؤون المالية بالوزارة.
وقالت مديرة قسم ادارة الجودة يسرى حميد ان القسم قطع اشواطا كبيرة في التدريب والاعداد لنخب من المدربين على ملاك الوزارة وفق الاختصاصات لاجل اعداد فقرات البرنامج التطويري الذي يهدف الارتقاء بعمل الوزارة بناءا على التعليمات المركزية التي تطالب بتطوير اساليب العمل والتخلي عن النمط القديم والثقل الروتيني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة