العبادي يدعو إلى التحلّي بالحكمة ويؤكّد استمرار عملية الإصلاح

بغداد ـ الصباح الجديد:
دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، السياسيين إلى التحلّي بالصبر والحكمة وإتاحة الفرصة للحوارات الجارية حتى لا تتعطل مسيرة الدولة، فيا حين أكّد أن عملية الإصلاح مستمرة وسيتم تقديم البدلاء لتحقيق الإصلاح المنشود.
وقال العبادي في كلمةٍ وجّهها إلى الشعب العراقي وتابعتها “الصباح الجديد”، إن “هناك ضررا ماثلا يحدق بالبلاد بسبب تعارض المصالح وتناقض الرؤى”، مبيناً أنه “لا يمكن للإصلاح أن يكون في ظل تجاذبات وانقسامات”.
ودعا العبادي إلى “التحلّي بالصبر والحكمة وإتاحة الفرصة للحوارات الجارية لكي لا تتعطل مسيرة الدولة”، مشيراً إلى “أننا ماضون بالاستمرار في العمل الحكومي وحزم الإصلاحات الشاملة”.
وتابع العبادي أن “عملية الإصلاح والتغيير مستمرة”، لافتاً إلى أن “الاعتراض إذا كان على بعض الأسماء عذراً لعدم التصويت عليها فالعراق مليء بالكفاءات والطاقات من الذين سيعملون على خدمة البلاد”.
تتمة ص3وأكّد العبادي “أننا سنقدّم البدلاء لكي تسقط الشدة ونحقق التغيير المنشود إلى أن يتحقق ذلك”، مشدداً أنه “لا يمكن تعطيل عمل الوزارات ومصالح المواطنين وهو ما يريده البعض”.
وأوضح العبادي “أننا لا يمكن الرضوخ لخيار الاستسلام للفوضى والانقسام والخلافات وجرّ البلاد إلى المجهول والسقوط في الهاوية”، مبيناً أن “ذلك نرفضه بشدة”.
وأكّد رئيس مجلس النوّاب سليم الجبوري، وجود “أخطاء” دستورية وقانونية بجلسة البرلمان التي عقدها النوّاب المعتصمون، مستبعداً أن يكون لها أي تأثير على سير عمل المجلس، في حين حذّر من نتائج “كارثية” قد تولّدها “التصرفات غير المدروسة”.
ودعا الجبوري، للحفاظ على المؤسسة التشريعية وإبعادها عن “تصدير الأزمات”، فيما انتقد ما سماها “حالة الفلتان” التي شهدتها جلسة البرلمان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة