مستشارة أوباما للأمن القومي: نقترب من الانتصار على الإرهاب

متابعة الصباح الجديد:
قالت مستشارة الرئيس الأميركي للأمن القومي سوزان رايس إن أميركا تتجه للانتصار في حربها على تنظيم “داعش” الإرهابي، مؤكّدة أن واشنطن على إتصال شبه يومي بموسكو لتطبيق الهدنة في سوريا. وتحدثت رايس في كلمة ألقتها داخل أكاديمية القوّات المسلحة الأميركية في كولورادو، عن نتائج الحملة الجوية الأميركية في سوريا والعراق لضرب التنظيم الإرهابي، واصفةً الغارات الدقيقية بأنها تسهم في قطع قنوات تمويل الإرهابيين، في حين تساعد جهود واشنطن بالمجال الأيديولوجي في تقليص عدد المتعاطفين مع الفكر المتطرّف عبر العالم. واستطردت المسؤولة الأميركية قائلة: “يوما بعد يوم وميلا بعد ميل وضربة بعد ضربة، ونحن نحقق تقدماً ملحوظاً”، واصفةًً “داعش” بأنه يعدّ أخطر تنظيم إرهابي تواجهه الولايات المتحدة.
وأضافت رايس أن الولايات المتحدة تمكنت من إحراز نجاح لا بأس به في الحرب على “داعش” على الرغم من قلة عدد العسكريين الأميركيين الموجودين في الأراضي السورية، بفضل الاستعمال المكثف للطائرات بلا طيار التي تنفذ معظم الغارات الجوية في سوريا، وبفضل الجهود الدبلوماسية. وذكرت رايس أن الولايات المتحدة وروسيا على الرغم من وجود بعض الاختلافات في مواقفهما، تبقيان على إتصال شبه يومي من أجل التحقيق في خروقات الهدنة في سوريا التي دخلت حيز التنفيذ أواخر شباط الماضي، ومنع تكرار تلك الخروقات، ومساعدة السوريين في التوصل إلى تفاهم. وأشارت رايس إلى أن الهدنة في سوريا بقيت صامدة في الفترة الماضية، لكنها أشارت إلى احتدام العمليات القتالية مجددا في بعض المناطق في الأيام القليلة الماضية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة