تجهيز المخابز والأفران رسمياً بالطحين الصفر التجاري بأسعار تنافسية

التجارة تحمّل المالية مسؤولية التأخير في صرف مستحقات الفلاحين
بغداد – الصباح الجديد:
قرر مجلس ادارة الشركة العامة لتصنيع الحبوب بوزارة التجارة تجهيز اصحاب المخابز والافران المجازة رسمياً بمادة الطحين الصفر بأسعار تنافسية.
واوضح مدير عام الشركة المهندس طه ياسين عباس ان المجلس قرر الاستمرار بإنتاج الطحين الصفر بمطحنة الدورة الحكومية لتجهيز اصحاب المخابز والافران المجازة رسمياً بأسعار تنافسية اقل من الاسعار السائدة في السوق التجارية وبنوعية جيدة وجاء هذا القرار بعد لقاء عدد من اصحاب المخابز والافران الذين ابدوا رغبتهم بشراء الطحين الصفر المنتج بمطحة الدورة الحكومية للسمعة الجيدة التي يتصف بها انتاج مطحنة الدورة من مادة الطحين.
وقال المدير العام ان المباشرة بالإنتاج والبيع ستتم بعد التنسيق والاتفاق مع الشركة العامة لتجارة الحبوب لكونها المسؤولة عن تجهيز الحبوب
على صعيد متصل حملت وزارة التجارة وزارة المالية التاخير بدفع مستحقات الفلاحين والمزارعين المسوقين لمحصول الحنطة لعامي ٢٠١٤-٢٠١٥ برغم اقرار تلك الاموال في موازنة عام ٢٠١٦ وصدور اكثر من توجيه لمجس الوزراء بهذا الصدد.
وقالت وزارة التجارة في بيان لها اصدره المكتب الاعلامي ان وزارة المالية تضع عراقيل في صرف مستحقات الفلاحين والمزارعين وتاخرت كثيرا في صرفها الى مستحقيها برغم وجود موافقات اصولية واقرارها في قانون الموازنة العامة للدولة التي اقرتها الحكومة وصادق عليها البرلمان.
وجاء في البيان بان وزارة التجارة وعلى قدر تعلق الامر بها خاطبت وزارة المالية لصرف تلك المستحقات وفق ماجاء في قانون الموازنة العامة فضلا عن قيام وزارة التجارة بتوزيع وجبات من الاموال المخصصة للبطاقة التموينية حسب توجية رئيس مجلس الوزراء الا ان وزارة المالية لم تصرف سوى مبلغ بسيط جدا لايشكل شيئا قياسا بالمبالغ التي اقرت حسب القانون.
واشار البيان ان وزارة المالية تتحمل جميع التبعات في صرف مستحقات الفلاحين والمزارعين خاصة وان وزارة التجارة بدات حملة تسويق الحنطة لهذا العام والتي تتطلب الايفاء بالالتزامات المترتبة جراء تسويق الفلاحين للمواسم السابقة فضلا عما يشكله المحصول من اهمية في الامن الغذائي وتلبية حاجة البلاد من الحبوب ويدعم المنتج الوطني بصورة فعالة .
من جانبه اعلن المهندس هيثم جميل الخشالي مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب بوزارة التجارة رئيس اللجنة العليا للتسويق ان الشركة اعتمدت رسميا فتح (٥٠) مركزا تسويقيا حسب ماجاء في خطه التسويق للعام الحالي.
وقال المدير العام ان المراكز التسويقية توزعت على محافظات البلاد كافة، مضيفاً ان المراكز التسويقية المعتمدة هذا العام توزعت مابين مواقع سايلو كونكريتي ومعدني وبناكر ومخازن مسقفة وساحات نظامية مؤقتة وغيرها.
وبين الخشالي الى ان المراكز التسويقية في المحافظات توزع مابين مركز تسويقي واحد وسبعة مراكز، وياتي هذا التفاوت في توزيع المراكز التسويقية لأمورعديدة يأتي في مقدمتها الكميات المتوقع إنتاجها سنويا، وهناك مناطق ذات كثافة إنتاجيةعالية تتطلب عدة مراكز تسويقية.
واستعرض الخشالي التوزيع الجغرافي للمراكز التسويقيه الموزعه لهذا العام وشملت مركزا تسويقيا واحدا في محافظات ( البصرة والمثنى وكربلاء وكركوك ) ومركزان في كل من ( ذي قار وديالى) وثلاث مراكز في ميسان واربعه مراكز تسويق توزعت في محافظات (بغداد واربيل ودهوك ) وتم اعتماد خمس مراكز تسويق في محافظات ( واسط وبابل والنجف الاشرف والسليمانيه) بينما اعتمدت (7) مراكز تسويق في محافظه الديوانية.
وقال المدير العام انه في حاله إمتلاء المواقع المخصصة سيتم تهيئة مواقع بديلة بمواقفة اللجنة العليا للتسويق ، ويحق لها فتح او غلق اي مركز تسويقي وحسب متطلبات المصلحه العامه للبلد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة