«الشباب والرياضة» تفاتح رئاسة الوزراء لتكريم الشهداء وإرسال الجرحى للعلاج

تواصل تفقّدها للعائلات المنكوبة في ملعب الأسكندرية
بغداد ـ محمد حمدي
تواصل وزارة الشباب والرياضة تفقدها لعائلات شهداء وجرحى ملعب ناحية الاسكندرية ممن طالهم التفجير الارهابي المجرم في مباراة لكرة القدم للفرق الشعبية وبتوجيه من وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان.
واكد مدير عام دائرة العلاقات والتعاون الدولي احمد الموسوي ان الزيارات الى عوائل الشهداء والجرحى الراقدين في المستشفيات لم تنقطع مع تقديم منحة مالية لجميع من طالهم التفجير الاجرامي حيث تتم الزيارات بالتنسيق مع نخبة من نجوم الرياضة العراقية من لاعبين ومدربين ومن الاعلاميين العاملين في الوسط الرياضي.
واضاف الموسوي ان الوزارة فاتحت رئاسة الوزراء بكتاب رسمي من اجل تكريم عوائل الشهداء وجرحى التفجير الارهابي وتوجيه وزارة الصحة بتولي علاجهم داخل وخارج العراق فضلا عن مفاتحة وزارة البلديات والاشغال العامة من اجل تخصيص قطعة الارض لملعب الشهداء في ناحية الاسكندرية والتابعة الى قسم المباني لبلدية الاسكندرية وتحويل ملكيتها الى مجلس محافظة بابل لغرض تحويلها الى ملعب خاص بمواصفات جيدة وتاهيل الارضية الخاصة به ليناسب ومكانة الرياضة وكرة القدم تحديدا في هذه الناحية فضلا عن اقامة نصب تذكاري يخلد شهداء الرياضة في الملاعب الشعبية ويوثق حجم الجريمة البشعة التي ارتكبها الارهاب الداعشي الحاقد.
وتابع الموسوي ان العمل الذي تتبناه وزارة الشباب والرياضة في الوقوف مع الضحايا لن يتوقف عند حدود معينة وياخذ اشكالا متعددة تصب بمجملها بهدف نبيل هو اظهار مظلومية الشهداء الابرار من الصبية الرياضيين الذين طالتهم الايادي الارهابية الخبيثة وتحويل هذا الملعب الى منبر للرياضة والابداع والانسانية والتضامن، مشيرا الى تشكيل لجنة خاصة لجمع التبرعات برئاسة عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة بغداد الدكتور عدي طارق وعضوية نجوم المنتخبات الوطنية واللاعبين والمدربين وممثلين عن الاعلام الرياضي بالاضافة الى ممثل وزارة الشباب والرياضة الدكتورة عاصفة موسى.
وكانت وزارة الشباب والرياضة قد ناشدت في وقت سابق جميع الاندية والاتحادات الرياضية الى تبني فكرة اقامة بطولات بمختلف الالعاب تنطلق من ملعب الشهداء في ناحية الاسكندرية للانتصار لدماء الشهداء الابرار وعكس صورة الرد الحضاري للعراقيين بجميع اطيافهم ضد الهجمة التكفيرية المتخلفة للارهاب الداعشي.

* إعلام الشباب والرياضة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة