الأخبار العاجلة

بريطانيا تتابع عودة 50 عنصراً من داعش إلى أراضيها بينهم عراقي

بغداد ـ الصباح الجديد:
كشفت صحيفة بريطانية ان السلطات البريطانية تتابع وثائق سمح بها تنظيم داعش العودة لخمسين من عناصره الى المملكة المتحدة بينهم عراقي الأصل.
ونشرت صحيفة التايمز مقالاً لجون سمبسون بعنوان “تنظيم داعش يسمح لخمسين عنصراً منه بالعودة إلى بريطانيا”.
وقال كاتب المقال إن “السماح لهولاء بالعودة إلى بريطانيا، يثير مخاوف بأن هذه العناصر تخطط لتنفيذ تفجير عمليات انتحارية”.
وأضاف أن “السلطات البريطانية المناهضة للإرهاب تدرس وثائق تتعلق بالسماح لعناصر بالتنظيم يملكون الجنسية البريطانية او انهم بريطانيون بالسفر الى بلادهم بسبب العمل”.
وأشار كاتب المقال إلى أنه عثر على هذه الوثائق التي تسمح لعناصر داعش بمغادرة سوريا إلى بريطانيا ضمن آلاف من الوثائق التي على الموقع الالكتروني لصحيفة “زمان الوصل” السورية ، تضمنت وثيقة تسمح للبريطاني – العراقي الأصل أبو بكر العراقي بالمغادرة من أجل “العمل”.
وأكد كاتب المقال أن “صحيفة التايمز اطلعت على بعض هذه الوثائق التي تسمح لعناصر تنظيم داعش بمغادرة سوريا وقد سمح لهم بالمغادرة إما بسبب العمل أو لأسباب عائلية كمقابلة والدة العنصر”.
وأشار كاتب المقال إلى أن “البريطاني سعيد حميد من برمنغهام ، وهو مقاتل غير معروف من تنظيم داعش، أعطي تصريحاً بالمغادرة إلى أن أوراقه أعيدت عقب مقتله”.
وكان حميد في الحادية والعشرين من عمره عندما أخبر والديه بأنه ذاهب في عطلة مع صديقه لمدة أسبوع، إلا أنه لم يعد، بحسب كاتب المقال.
وكذب حميد لدى تسجيله في سجلات تنظيم داعش وقال بأنه “يتيمّ، وتقدم بطلب ليعمل كمدرس للغة الانكليزية أو مجال الاعلام والحواسيب الالكترونية”.
وختم كاتب المقال بأن تنظيم داعش أرسل صورة لجثة حميد بعد ستة أشهر من مغادرته بريطانيا، مشيراً إلى أنه توفي وهو في مهمة جهادية”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة