المشاريع الاستثمارية.. في أعمال مؤتمر بابل التخطيطي

بغداد ـ الصباح الجديد:
انطلقت أعمال المؤتمر التخطيطي واطلاق نتائج وثيقة تحليل المؤشرات والمعايير للخدمات الذي عقدته مديرية التخطيط في محافظة بابل، فيما عدّ محافظ بابل صادق السلطاني سوء التخطيط وعدم رسم الخطط الستراتيجية للمستقبل «هو اكبر هدر للثروات».
وقال مدير التخطيط في بابل خالد كاظم على هامش المؤتمر في حديث صحافي، إن «المؤتمر ناقش عدة نقاط اساسية ومهمة في عملية التخطيط بينها اعادة النظر بأولويات المشاريع الاستثمارية ونسبة معايير الخدمات المقدمة للمواطنين».
واضاف كاظم، ان «المؤتمر يعد الولادة الاولى لإطلاق نتائج وثيقة تحليل المؤشرات والمعايير للخدمات الذي عقدته مديرية التخطيط في بابل وتحت شعار (بالتخطيط الستراتيجي نستشرق المستقبل ونواجه التحديات) بحضور مدير عام دائرة التنمية الاقليمية والمحلية لوزارة التخطيط المهندس محمد محسن».
من جانبه، قال محافظ بابل صادق مدلول السلطاني في حديث نقلته «السومرية نيوز»، إن «سوء التخطيط وعدم رسم الخطط الستراتيجية للمستقبل هو اكبر هدر للثروات لما يواجهه من تغيرات وتنفيذ مشاريع اخرى مهمة».
واضاف السلطاني، ان «التخطيط يعد اساس نجاح الاعمال، ونحن نعطي الاولوية الكاملة لما عانيناه في السنوات الماضية من هدر وعدم الرؤية المستقبلية»، مشيرا الى ان «هذا المؤتمر سيجسد لنا التخطيط الامثل للمشاريع».
وتابع السلطاني، ان «محافظة بابل لديها الكثير من المشاريع التي توقفت بسبب التقشف المالي، الا ان الحكومة المحلية تعمل مع وزارة التخطيط والمالية لإيجاد حلول سريعة لاستمرارية المشاريع وحسب الاولوية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة