كلية الطب في جامعة البصرة تفتتح معرضها السنوي الشامل

تزامناً مع الذكرى 49 لتأسيس الجامعة
البصرة ـ هند العبود:
تزامناً مع عيد تأسيس جامعة البصرة افتتحت كلية الطب في جامعة البصرة معرضها السنوي الشامل والذي حضرتهُ نخبة من الاكاديمين والموظفين والطلبة .
وبين جواد حسن احمد رئيس فرع الادوية ان كلية الطب تقوم سنويا باحتفال مركزي بمناسبة الذكرى 49 لتأسيس الجامعة يكون من ضمنها معرضاً شامل ، يتكون من الكتب الادبية والثقافية والعلمية والطبية ,اضافة الى الاجهزة الطبية ونشاطات الطلبة من شتى الفنون.
واضاف أحمد: ان حضور الطلبة للمعرض كان مميز جدًا وكانو مبتهجين به حيث تواجد الجميع في الطابق الارضي مبتعدين عن اجواء الدراسة.
وقد شمل المعرض احتفالاً كرم فيه الاساتذة والموظفين المميزين والمتقاعدين ،كما شمل عرض اجهزة طبية متنوعة شارك فيه حضور متميز من الطلبة والاساتذة حيث توقفت قاعات الدراسة عن التدريس احتفالاً بهذا اليوم هذا ماقالته انتصار بدر من وحدة اعلام الكلية .
وبين طيف علي غازي طالب من المرحلة الاولى قائلاً : لقد شاركت كل المراحل الدراسية في انجاز المعرض وقد تنوعت الكتب مابين الثقافي والعملي ,اضافة الى بعض الاعمال الخيرية وقد مارس الطلبة شتى الهوايات بكل حرية .
وقد امتزج المعرض مابين الفن والطب حيث زينت جدران المعرض لوحات من انجاز طلبة الفنون الجميلة ، حيث تم رسم شكل الانسان والكثير من التفاصيل التي تمثل العضلات والمفاصل والانسجة لتمثل تواصل معرفي , اذ تم الدمج مابين الفن وعلم التشريح بنحو جميل في لوحات واحدة، لتوصل رسالة موحدة تمتزج مابين علم المنظور وعلم التشريح هذا ماتم توضيحه من قبل المدرس المساعد علاء جبار زبون في كلية الفنون الجميلة في جامعة البصرة.
أما سارة يوسف أشادت بالمعرض قائلًا : أن المعرض لم يقتصر على الكتب فقط بل شمل فعاليات مميزة كفعالية « ادفع الف وخذ وردة «, وداخل كل وردة كتبت نصيحة جميلة او عبارة مميزة ، حيث يذهب ريع هذه الفعالية الى العائلات المتعففة والمحتاجين.
وبين اروقة المعرض هنالك ركن احتضن بكتب الاطفال ومن المميزأننا وجدنا اطفال رواد لهذه الكتب ومنهم الطفلة غدير رافد التي كانت تبحث عن قصص الاطفال والكتب الملونة.
الاستاذ المساعد الدكتور احمد عبدالله عبر عن اعجابه بمواهب الطلبة من رسم وشعر ,إلا انه وضح أن المواهب تحتاج الى تطوير او استعداد مسبق لتكون اكثر جمالية ولكنها تعد جميلة برغم بساطتها.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة