الأخبار العاجلة

الكتل السياسية تفرض على العبادي الاختيار بين ثلاثة من مرشحيها لكل وزارة

في عودة لمبدأ المحاصصة تحت عنوان “المشاركة”
بغداد – وعد الشمري:
اتفقت الكتل السياسية على تسليم رئيس الوزراء حيدر العبادي قائمة من 3 مرشحين لكل حقيبة في الكابينة الجديدة، كما استبعدت خيار تقليص المناصب وأبقت على 22 وزارة على وفق الاستحقاق الانتخابي السابق، وفيما افاد ائتلاف دولة القانون بأن التصويت يجب أن يكون اليوم، استبعد اتحاد القوى ذلك، ورجح تأجيل العملية إلى نهاية الاسبوع المقبل.
ويقول النائب عن ائتلاف دولة القانون رسول ابو حسنة في تصريحات إلى “الصباح الجديد”، إن “العبادي ملزم بالحضور اليوم إلى مجلس النواب وتقديم المرشحين للكابينة الوزارية”.
وتابع ابو حسنة أن “النقاشات التي جرت بين الكتل السياسية طوال المدة الماضية اسفرت عن التوصل إلى آلية اقتنعت بها اغلب الاطراف”.
وأشار أبو حسنة إلى أنه “بموجب الاتفاق الذي جرى توثيقه على شكل ورقة عمل فأن الكتل تتولى تقديم ثلاثة مرشحين لكل وزارة من حصتها”.
وأوضح أن “العبادي سيكون له الخيار في تقديم احدهم إلى مجلس النوّاب في جلسة التصويت وفي حال لم يلق قبولاً فأنه سيطرح الاسم الثاني ومن ثم الثالث”.
واردف النائب عن دولة القانون أن “الاتفاق الاولي جاء على بقاء الكابينة مؤلفة من 22 حقيبة، وذلك لأن اطرافاً عدة اعترضت على دمجها لاسيما الجهات غير الممثلة في لائحة العبادي المقدمة من قبله نهاية الشهر الماضي كالتركمان والمسيحيين”.
وأكد أبو حسنة أن “مجلس النواب سيصوت مرة اخرى على اعادة الكابينة بشكلها الحالي؛ لأنه صوت في وقت سابق على اختزالها إلى 16 حقيبة فقط”.
وتوقع أن “تقدم اغلب الكتل السياسية مرشحيها، حتى المعترضة كالكرد الذين يطالبون ببقاء فرياد رواندزي في منصبه وزيراً للثقافة وترشيح فاضل عبد النبي للمالية”.
وأكمل أبو حسنة بالقول “بما أن عدد الحقائب لن يتغير فستبقى حصة كل كتلة بالعدد ذاته من الوزارات ولن تشهد تغييراً”.
يذكر أن رئيس الجمهورية فؤاد معصوم عقد اجتماعاً يوم أمس الاول مع رئيسي الوزراء حيدر العبادي ومجلس النواب سليم الجبوري، بحضور قادة الكتل السياسية وسط مقاطعة زعيم ائتلاف الوطنية اياد علاوي وممثلين عن الكرد وكتلة الاحرار.
لكن النائب عن اتحاد القوى العراقية عبد العظيم عجمان استبعد في تصريح إلى “الصباح الجديد”، انجاز “عملية التصويت على اعضاء الكابينة الوزارية اليوم”.
وأضاف عجمان أن “الوقت المتبقي لن يسعف الكتل السياسية في تقديم المرشحين وبالتالي سيؤجل التصويت حتى جلسة الخميس المقبل”.
وشدّد النائب عن اتحاد القوى على أن “جميع الكتل السياسية ستكون ممثلة في الحكومة الجديدة شريطة أن تقدم اسماء من التكنوقراط”.
ونوّه عجمان أن “التحالف الوطني واتحاد القوى على وشك تقديم مرشحيهم للوزارات، وما يزال الكرد والاطراف الاخرى في مرحلة المفاوضات ونحن بانتظار الساعات المقبلة حتى الاربعاء المقبل على امل الانتهاء من هذا الملف”.
يذكر أن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي سلم، في (31 من آذار 2016)، التشكيلة الحكومية الجديدة إلى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري بملف مغلق، فيما صوت البرلمان عليها على أن يمنح الثقة للمرشحين خلال مدة عشرة أيام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة