العراق يشارك في احتفالية اليوم العالمي لمنظمة الصحة العالمية

تعيين خريجي كليات وإعداديات التمريض للعام 2014 / 2015
بغداد – زينب الحسني:
شارك العراق ممثلا بوزارة الصحة والبيئة في احتفالية اليوم العالمي لمنظمة الصحة العالمية التي اقيمت على قاعة نقابة الاطباء في بغداد تحت شعار (اهزم السكري) بحضور الوكيل الاداري للوزارة الدكتور زامل العريبي والدكتور عبد الغني سعدون مدير عام دائرة صحة بغداد الرصافة والدكتور احسان جعفر مدير عام دائرة الصحة العامة في الوزارة والدكتور عماد عبد الرزاق المستشار الوطني للصحة النفسية ، وعدد من الاطباء ومدراء الاقسام من الوزارة ومؤسساتها.
وتركزت احتفالية المنظمة العالمية لهذا العام على داء السكري الذي اصبح عبئا ثقيلا على دول العالم ، المتقدمة والفقيرة على حد سواء اذ تجاوز عدد المصابين به الـ (400) مليون شخص من جميع انحاء العالـم.
وذكر الوكيل الاداري في كلمته ان مرض السكري اصبح عبئا ثقيلا على البلاد بتزايد اعداد المصابين به حيث استعرض تاريخ الاصابات بالمرض عالميا وفي العراق ، مشيرا الى دور الوزارة ومؤسساتها في تقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية للمرض ، مؤكدا على دور الاعلام الصحي في التوعية بسلوك العادات الصحية السليمة من التغذية الصحية والرياضة والفحوصات الدورية .
من جانبه اشار الدكتور عبد الغني سعدون في كلمته الى خطورة المرض الذي بلغت الاصابات به (430) مليون انسان على نطاق العالم والتسبب بـ (1,5) مليون وفاة سنوية على نطاق العالم بصورة مباشرة نتيجة المرض عدا الوفيات غير المباشرة ، وذلك بسبب عدم اتخاذ الانماط الصحية المعيشية في الحياة اليومية من التغذية الصحية ، وممارسة التمارين الرياضية اليومية ، وتجنب السمنة وزيادة الوزن ، وتجنب العادات السيئة مثل التدخين .
ولفت الدكتور سعدون الى وجود برنامج خاص لوزارة الصحة بالكشف المبكر عن الضغط والسكري ، داعيا الوزارات والمؤسسات الحكومية والاهلية والمنظمات المجتمعية الى التعاون مع الوزارة بهذا الخصوص .
الى ذلك تطرق الدكتور احسان جعفر في كلمته الى التعاون المشترك بين منظمة الصحة العالمية والمؤسسات التربوية لتخفيف العبء الثقيل للمرض ، مشيرا الى ان 12% من العراقيين يعانون من ارتفاع نسبة السكري وان 50% من الذين يعانون من المرض غير واعين بمعاناتهم او اصابتهم .
واكد الدكتور جعفر في هذا السياق ان الوزارة توفر التشخيص المبكر في جميع مؤسساتها ، وكذلك الادوية واللقاحات بصورة عامة من مصادر عالمية رصينة وتعمل على توفيرها على الدوام وباستمرار للمواطنين .
على صعيد اخر اعلنت وزارة الصحة عن قرار تعيين خريجي وخريجات كليات التمريض ، والمعاهد الطبية التقنية والمعاهد الصحية واعداديات التمريض والقبالة والتوليد للعام الدراسي 2014 / 2015 الدور الثاني والدور الثالث لاعدادية التمريض القبالة والتوليد وذلك استنادا لقرار اللجنة الاستشارية لقانون التدرج الطبي والصحي / الخاص بتوزيع خريجي كليات ومعاهد واعداديات التمريض والقبالة والتوليد .
وواوضح الدكتور مكي قاسم مدير عام الدائرة الادارية والمالية والقانونية وكالة ان قوائم التعيين شملت (14) من خريجي كليات التمريض للعمل كممرض جامعي متدرب في وحدات ( انعاش القلب ، العناية المركزة ، الديلزة – غسل الكلى ، العمليات ) وبواقع (3) اشهر لكل وحدة ، ويكون عمل خريجات كلية التمريض للعمل كـممرضات جامعيات في وحدات ( انعاش القلب ، الديلزة – غسل الكلى ، العمليات – وصالة الولادة ) وبواقع (3) اشهر لكل وحدة ، وبالدرجة الوظيفية السابعة المرحلة الاولى .
كما شملت القوائم (94) خريجة وخريج للعمل كقابلة ماهرة متدربة وممرض فني متدرب بالدرجة الوظيفية الثامنة المرحلة السادسة ، و (1021) خريجا وخريجة للعمل كممرض ماهر متدرب وقابلة ماهرة متدربة بالدرجة الوظيفية الثامنة المرحلة الاولى وعلى ملاك دوائر الصحة المؤشرة ازاءهم في القوائم المذكورة ولمدة سنة واحدة .
الى ذلك ناقشت الوزيرة مع الدكتور مكي قاسم مدير عام الدائرة الادارية والمالية والقانونية في مركز الوزارة سبل تجاوز الازمة المالية التي تمر بها البلاد نتيجة لتهاوي اسعار النفط العالمية من خلال الترشيد في الانفاق وتحديد اولويات الصرف للامور الاكثر اهمية وتشجيع الجهد الذاتي للموظفين .
كما تم خلال اللقاء بحث الجهود المبذولة لاكمال مشروع الضمان الصحي بما يسهم في تقديم خدمات وقائية وطبية وعلاجية كفوءة للمواطنين .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة