أطباء يحذرون من إحكام تغطية الرضع قبل النوم

إعداد – نور صلاح:
حذر أطباء من أن إحكام تغطية الأطفال الرضع قبل نومهم، قد يؤدي إلى إصابات مؤلمة، ويتسبب في إجراء الأطفال لجراحات في أوراكهم بعد ذلك.
ووفقاً لصحيفة «ديلي تليجراف» البريطانية فإن أطباء أستراليين حذروا من خطورة التغطية المحكمة للأطفال الرضع، والذي أصبح أسلوباً شائعاً ويشمل لف أطراف هؤلاء الرضع قبل نومهم.
وتحدثت عــن أن فكرة لف الأطــراف بنحــو محكم ســارت شــائعة كوسيلة لمنع متلازمة المــــوت المفاجئ وتهدئة الرضع، لكن دراسة في المجلة الطبية الأسترالية حذرت من أن ذلك قد يؤدي إلــى مشكلات للأطفال بعد ذلك والفشـــل في تشخيــص إصابات قد يكونون مصابين بها إلا بعد كبرهم.
ونقــلـــــت الصحيفة عن أحد الأطباء أن الأطفال حديثي الولادة يركلون ويحتاجون إلى ترك أوراكهم مفتوحة وهذا أمر طبيعي، مضيفاً أن هناك أدلة على أن لف أطراف الرضع ضار للتطور الطبيعي للأوراك.
ووجدت الدراسة أن لف الرضع قد يؤدي إلى مشكلات لأنهم في حاجة إلى تحريك ساقهم والانحناء بها في وضع أشبه بوضع الضفدعة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة