«القانونيّة النيابيّة»: سنجري مقابلات شخصية مع مرشّحي رئيس الوزراء للكابينة الجديدة

الأحرار النيابية تستعد لاتخاذ موقف جديد في حال لم يصوّت البرلمان على كابينة العبادي
بغداد ـ أسامة نجاح:
أكدت أللجنة القانونية النيابية أنها ستجري مقابلات شخصية مع مرشحي رئيس الوزراء العبادي لتقييم كفاءاتهم ، وفيما اكدت كتلة الاحرار النيابية عن استعدادها لاتخاذ موقف جديد قبل جلسة البرلمان ليوم الثلاثاء المقبل في حال لم يصوت البرلمان على الكابينة الوزارية الجديدة لغاية الأحد المقبل ، بينت أن» الموقف سيحدد من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر.
وقالت النائب زينب السهلاني عن اللجنة القانونية النيابية ان» لجنتها ستجري مقابلات شخصية لمرشحي الكابينة الوزارية لتقييم أدائهم».
وأكدت السهلاني في حديث خاص لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ ان «اللجنة القانونية ستجري تقييماً للمرشحين من دون الاعتماد على السيرة الذاتية لهم لمعرفتهم شخصياً، مشيرة الى ان «التغيير لابد ان يحصل سواء بالاسماء نفسها او غيرها وسيتم التصويت عليهم بالاتفاق».
واضافت «اذا لم يكن هناك اتفاق على اسماء المرشحين فسيواجه البرلمان الجماهير المطالبة بالتغيير».
من جانبه أكد النائب عن كتلة الأحرار النيابية رسول الطائي ، عن استعداد كتلته لاتخاذ موقف جديد قبل جلسة الثلاثاء المقبل في حال لم يصوت البرلمان على الكابينة الوزارية لغاية الأحد المقبل» ، مبينا أن» الموقف سيحدد من قبل الصدر».
وقال الطائي لصحيفة ‘‘الصباح الجديد‘‘ إن «المهلة المحددة من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر تنتهي الأحد المقبل»، مبيناً أن «رئاسة البرلمان أكدت بأنها ستدعو لجلسة طارئة السبت او الأحد في حال أكملت الكتل السياسية واللجان المكلفة بدراسة السير الذاتية للمرشحين لغرض التصويت على الكابينة الوزارية».
وأضاف ، أن «اغلب الكتل السياسية بينت عن موقفها قبل جلسة التصويت بأنها ضد الإصلاح والتكنوقراط»، مشيراً إلى أن «كتلة الأحرار ستعلن عن موقف لها جديد تتخذه قبل جلسة الثلاثاء المقبل بقرار من الصدر».
يشار الى ان مجلس النواب يعكف على دراسة السير الذاتية للمرشحين في الكابينة الوزارية التي قدمها رئيس الوزراء حيدر العبادي الى البرلمان الخميس الماضي، وأعلنت لجان نيابية عن رفضها لمرشحين.
وكان زعيم التيار الصدر هدد، يوم الخميس المصادف 31/3، بتجميد عمل كتلة الأحرار والتحول الى المعارضة وسحب الثقة عن رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي في حال لم يصوت البرلمان على المرشحين ضمن المدة المحددة.
وأعلنت لجان نيابية عديدة عن رفضها لمرشحين، وقالت انهم غير مؤهلين للمناصب الوزارية.
وكان المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء سعد الحديثي قال ‘‘للصباح الجديد‘‘ في وقت سابق ، ان العبادي «قد انهى مهمته في اجراء عملية التغيير الوزاري بتقديمه المرشحين للكابينة الوزارية الجديدة الى مجلس النواب».
وكانت لجنة دعم الاصلاحات المشكلة من زعماء الكتل السياسية أكدت في وقت سابق أن اللجان النيابية رفضت اغلب مرشحي حكومة التكنوقراط، وفيما بينت أن عدداً منهم مشمولون بإجراءات المساءلة والعدالة، افادت بأن الأيام المقبلة ستشهد حوارات مكثفة مع رئيس الحكومة حيدر العبادي لتقديم البدلاء.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة