الأخبار العاجلة

معرض للأعمال المتحفية لنخبة من رواد الفن التشكيلي

بغداد ـ عبد العليم البناء:
تتواصل المبادرات الثقافية الهادفة الى صيانة ورعاية وتأهيل العطاءات والابداعات الثقافية التي تعرضت الى الاهمال والنسيان خلال الفترة الماضية، وفي هذا السياق تجيء مبادرة جمعية كهرمانة للفنون بالتعاون مع دائرة الفنون التشكيلية في وزارة الثقافة والسياحة والاثار، لتأهيل الاطارات الداخلية والخارجية لمجموعة من الاعمال المتحفية لنخبة من رواد الفن التشكيلي في العراق أمثال فائق حسن وجواد سليم ونزار سليم واسماعيل الشيخلي وغيرهم و بدعم مباشر من السفارة البريطانية في بغداد.
أعلنت ذلك لـ “الصباح الجديد” الفنانة التشكيلية ملاك جميل، رئيسة جمعية كهرمانة للفنون، موضحة إن “هذه المبادرة تنطوي على إقامة معرضين وفعاليات فنية أخرى تقام برعاية فرياد رواندزي وزير الثقافة والسياحة والاثارصباح يوم الاثنين المقبل الحادي عشر من نيسان الحالي في قاعات دائرة الفنون التشكيلية”.
وأضافت إن “المعرض الاول بعنوان (فضاءات ملونة للفن العراقي) ويضم الاعمال المتحفية المشار اليها والتي كانت مخزونة بطريقة سيئة وممزقة واطاراتها مكسورة ومتهرئة وبلغ عدد الاعمال التي تمت صيانتها 121 عملا فنيا”.
وأكدت جميل: “لقد تعاضدت جهود الجميع في دائرة الفنون والجمعية على انجاز هذه المهمة الوطنية عبر هذا المعرض النادر المكتنز بدلالاته الجمالية والابداعية وهو ينفض الغبارعن روائع ابداعية خالدة لمجموعة من رواد الفن التشكيلي العراقي وصيانتها والحفاظ عليها من التلف والضياع بوصفها ثروة وطنية وقيمة جمالية وابداعية لاتعوض وبمواصفات فنية دقيقة تنسجم وأهمية هذه الروائع التي طالها الاهمال والنسيان ردحا من الزمن”.
وأشارت إلى أن “المعرض الثاني سيكون بمثابة تظاهرة فنية واحتفاء بهذه المبادرة التي رفعت لواءها جمعية كهرمانة للفنون ودائرة الفنون التشكيلية وبالفنانين الرواد وابداعاتهم الاصيلة وسيحمل عنوان (عودة الروح للجسد) وبمشاركة اكثر من سبعين فنانا وفنانة من بغداد والبصرة واربيل وبابل والناصرية وكربلاء وبأعمال تشكيلية تشمل الرسم والنحت والخزف والطرق على النحاس والازياء والحرف والمأثورات الشعبية إضافة الى كما سيشارك الفنان نجاح عبد الغفور وفرقته الموسيقية بتقديم مجموعة من الاغاني والمقامات العراقية فضلا عن تكريم وتوزيع الشهادات التقديرية على المشاركين”.
وختمت جميل حديثها قائلة إن “هذا المشروع الجمالي البالغ الاهمية ما كان له أن يرى النور لولا الدعم المادي الكبير من لدن السفارة البريطانية في بغداد مشكورة في ثاني تعاون للجمعية معها بعد معرضها في يوم المرأة العالمي في الثامن آذار الماضي دون أن ننسى جهود جميع الذين أسهموا فــي هــذا المنجز الابداعي الفريد بمــا فيهم الفنانات والفنانون الذين شاركوا بأبدعاتهم الملونة”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة