الأخبار العاجلة

استمرار الإجراءات المسبقة للوقاية من الأمراض الانتقالية في البلاد

اليوم انتهاء حملة التلقيح ضد شلل الأطفال في الرصافة
بغداد – زينب الحسني:
اعلنت وزارة الصحة استمرار برامجها الدائمة والمستمرة بخصوص الوقاية من الامراض الانتقالية من خلال الاجراءات والتقنيات المتقدمة في عموم البلاد.
واوضح مدير قسم الاعلام في الوزارة الدكتور احمد الرديني ان انحسار موجة الامراض الانتقالية الموسمية ومنها الكوليرا والتي انحسرت بصورة كاملة العام الماضي وذلك نتيجة الاجراءات والبرامج والخطط الاستباقية التي تتبعها الوزارة ودوائرها في هذا المجال .
واشار الرديني الى استمرار الحملات المنظمة للتلقيح ضد شتى الامراض فضلا عن الحملات الخاصة بتعزيز الوقاية في شتى القطاعات خاصة المدارس والمؤسسات التدريسية – المعاهد والجامعات.
وقال الرديني ضمن هذا السياق آلية الخطط والاجراءات المتخذة والتي اعطت نتائج متقدمة في مجال السيطرة على مرض النكاف حيث شمل برنامج الوزارة الوقائي التلقيح الروتيني للاطفال دون سن الخامسة بلقاح الحصبة المختلطة ( MMR ) وتلقيح الفئات العمرية المستهدفة باللقاح المذكور حيث تعطى الجرعة الاولى للفئة العمرية (15) شهرا ، وتعطى الجرعة الثانية للفئة العمرية (4 – 6 ) سنوات .
واضاف الرديني ان هذه البرامج ترافقت مع حملات التوعية المنظمة حيث يتم عقد ندوات توعية للطلبة وحث ذوي الطلبة على مراجعة مراكز الرعاية الصحية الاولية لغرض منحهم الاجازة الاجبارية في حالة وجود اعراض الاصابة بالامراض الانتقالية.
وتضمنت الاجراءات الاخرى حملات رش المدارس بمطهر ( الفركون ) القاتل الواسع الطيف للفايروسات ، مع استمرار مركز السيطرة على الامراض الانتقالية وشعبة الامراض التنفسية الحادة بتنفيذ خطط الوقاية والسيطرة على الامراض الانتقالية بمجملها .
على صعيد متصل اعلن مدير عام دائرة صحة الرصافة الدكتور عبد الغني سعدون الساعدي عن ان الجولة الثانية من الحملة الوطنية الربيعية للتلقيح ضد مرض شلل الاطفال ستنتهي اليوم الخميس السابع من الشهر الجاري .
واوضح المدير العام ان الحملة تستهدف جميع الاطفال دون سن الـ (5) سنوات في جانب الرصافة اذ يبلغ عددهم ( 778751 ) طفلا وستقوم بتنفيذ الحملة (1595) فرقة تلقيحية توزعت ما بين ( 933) فرقة راجلة و ( 117 ) ثابتة و (545) فرقة آلية وباشراف (229) من المشرفين المحليين على الحملة .
واكد الساعدي ان اللقاحات المستعملة خاضة للفحص الدقيق ومن مناشئ عالمية رصينة ، موضحا ان نجاح هذه الحملة والحملات السابقة سيسهم في تلقيح جميع اطفال العراق وجعله من البلدان الخالية من المرض نهائيا ، داعيا المواطنين للتعاون التام مع الفرق التلقيحية والذي من شانه ان يحافظ على صحة الاطفال وسلامتهم من المرض .
وترافقت مع الحملة حملة اعلامية للتثقيف والتوعية بخصوص المرض تضمنت بث رسائل صحية وعقد الندوات واللقاءات المباشرة مع المواطنين حول المرض واهمية التعاون مع الفرق التلقيحية .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة