الأخبار العاجلة

المخرج الأميركي وليام فريدكين يلقي درس «كان« السينمائي في دورته 69

صلاح هاشم
كاتب من باريس
أعلن المخرج الأمريكي الكبير الأسطورة وليام فريدكين صاحب فيلم «طارد الأرواح» الشهير عن بالغ سعادته بإلقاء درس «كان» السينمائي في دورته 69 التي تقام في الفترة من 11 الى 22 مايو ليحكي من خلال الدرس عن علاقته بالسينما ومسيرته السينمائية الكبيرة عبر أكثر من أربعين سنة سينما في هوليوود والدروس المستفادة من تجاربه السينمائية وخبراته.
ويأتي هذا الدرس السينمائي بعد دروس المهرجان السينمائية الماضية التي أتحفنا بها بمشاركات لنجوم الاخراج السينمائي في العالم من أمثال الأمريكي مارتين سكوسيزي والفرنسي جاك أوديار والإيطالي ماركو بيلوكيو والتايواني ونج كاروي والأمريكي كينتين ترانتينو والإيطالي ناني موريتي والمصري يوسف شاهين وغيرهم.
وليام فريدكين الحاصل على أوسكار في الإخراج عام 1972 من مواليد شيكاغو عام 1935 وكان قرر ممارسة الإخراج السينمائي والعمل بالسينما بعد أن شاهد فيلم (المواطن كين) تحفة أورسون ويلز وأخرج في هوليوود وبخاصة في فترة السبعينيات العديد من الأفلام التي حققت شعبية جماهيرية كبيرة وأعلى الإيرادات على مستوى شباك التذاكر في العالم.
مثل فيلم (فرنش كونكشن) 1971 وفيلم (طارد الأرواح ) 1973 وفيلم (قافلة الخوف) إقتباس هوليوودي عن فيلم (ثمن الخوف) للمخرج الفرنسي الكبير هنري جورج كلوزو وفيلم (القاتل جو) عام 2011 على خلفية المجتمع الأمريكي وكوابيسه المرعبة
ويقول فريدكين المخرج الأمريكي الأسطورة الذي كرس أكثر من أربعين عاما من حياته لخدمة وممارسة السينما الفن «.. أن الحقبة الحالية التي نعيشها في السينما على مستوى الانتاج والتوزيع السينمائيين هي من اكثر الحقب السينمائية في متطلباتها ومسئولياتها الكبيرة على سكة صنع سينما المستقبل..» وعبر في رسالته للمهرجان عن سعادته بلقاء جمهور «كان» السينمائي في دورته 69 والتحاور معه في هذا الشأن ومايخص السينما المعاصرة من قضايا وشجون.
ويعقد درس السينما لفريدكين يوم الأربعاء 18 مايو في قاعة بونويل في قصر المهرجان الكبير ويدير الحوار مع فريدكين ويترجم له الناقد الفرنسي الكبير ميشال سيمان رئيس تحرير مجلة «بوزيتيف» السينمائية الفرنسية الشهيرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة