سواريز ينقذ برشلونة امام أتلتيكو.. و خبرة البايرن تقوده للفوز على بنفيكا

في ربع نهائي دوري أبطال أوروبا
العواصم ـ وكالات:
قاد الأوروجوياني لويس سواريز فريق برشلونة للفوز على اتلتيكو مدريد بهدفين مقابل هدف، مساء امس الأول، على استاد «كامب نو»، في ذهاب دور الثمانية من دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
حول سواريز تأخر فريقه بهدف أمام «الروخي بلانكوس» الى فوز بهدفين تكفل بتسجيلهما، حيث جاء الاول بقدمه مستغلا تسديدة ألبا في الدقيقة (63)، والثاني برأسه من عرضية ألفيس في الدقيقة (75)، والهدفين هما السابع والثامن لسواريز في «التشامبيونز ليج» والـ16 له في 23 مباراة في البطولة.
كان الاسباني فرناندو توريس قد تكفل بتسجيل هدف التقدم للضيوف من تسديدة رائعة في الدقيقة (25)، وهو الهدف الـ11 لتوريس بالتخصص في مرمى برشلونة، قبل ان يتعرض للطرد لحصوله الانذار الثاني في الدقيقة (35).
وتمكن سواريز من انعاش آمال برشلونة في التأهل للمربع الذهبي الاوروبي، إذ يسعى «البرسا» للدفاع عن لقبه كبطلا لدوري أبطال اوروبا ويكفيه التعادل على الاقل في مباراة الاياب الاربعاء المقبل على استاد «فيسنتي كالديرون».
وأقر لويس إنريكي، المدير الفني لبرشلونة الإسباني بأنه يرى طرد فرناندو توريس، مهاجم أتلتيكو مدريد في الشوط الأول من مباراة ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الأبطال، والذي غير مجرى اللقاء مستحقا «شأن كل البرشلونيين».
وأشار إنريكي، في المؤتمر الصحافي عقب المباراة التي انتهت بفوز البرسا بهدفين لواحد، إلى أن فريقه افتقد إلى «الانسيابية والدقة» خلال الشوط الأول، موضحا أن «البلاوجرانا» كان بامكانه تسجيل المزيد من الأهداف في الشوط الثاني.
قال إنريكي: «صنعوا فرصة للتسجيل في الشوط الأول، وهذا زاد من الشعور بصعوبة الوضع. المباراة تغيرت بعد الطرد. في الشوط الثاني، تناقلنا الكرة بصورة جيدة واستغللنا المساحات بسرعة جيدة للغاية. كان شوطا ثانيا رائعا».
وفي هذا الصدد، أبرز «شجاعة وحماس» لاعبيه، على الرغم من أنه أقر بأن الفريق افتقد لـ»التركيز» في بعض اللحظات.
أضاف: «كنت أود تسجيل هدف آخر، كنا نستحق ذلك، ولكن مستوى المنافس كبير».
وفي اشارة إلى طرد توريس، لم يتردد إنريكي في الرد قائلا: «رأيتها ككل عشاق برشلونة: البطاقتين واضحتين. ككل جماهير أتلتيكو الذين رأوا أن بعض تدخلات لاعبي البرسا تستدعي بطاقات حمراء. يجب أن نترك الأمر لتقدير الحكم».
بعيدا عن الجدل، أبرز عقلية لاعبيه في المواجهة ، مشيرا إلى أن لاعبيه سيخوضون لقاء الإياب التي تقام على ملعب فيسنتي كالديرون الأسبوع المقبل للفوز.
بسؤاله عن أداء الأرجنتيني ليونيل ميسي في المباراة، قال: «لقد شارك كثيرا. كانت أمامنا مساحات ضيقة للغاية. أتلتيكو أغلق دفاعاته بعد الطرد. انه في حالة جيدة للغاية. لم يكن أي لاعب في حالة سيئة».
وفي المباراة الثانية، قاد التشيلي الدولي ارتورو فيدال، فريقه بايرن ميونيخ الألماني لفوز هزيل على ضيفه بنفيكا البرتغالي بهدف وحيد في اللقاء الذي أقيم مساء امس الأول على ملعب «آليانز آرينا» في جولة الذهاب بدور الثمانية في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
سجل فيدال هدف اللقاء بعد مرور دقيقتين، وفاجأ بايرن ميونيخ جماهيره بعرض ضعيف برغم التقدم المبكر، وأضاع بنفيكا أكثر من محاولة تهديفية كانت كفيلة بقلب الموازين.. ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب يوم 13 نيسان الجاري على ملعب «النور» بالبرتغال.
من جانبه، أكد البرتغالي روي فيتوريا، المدير الفني لبنفيكا بعد الخسارة التي مني بها بهدف نظيف أمام بايرن ميونيخ الألماني، في ذهاب الدور ربع النهائي لدوري الأبطال الأوروبي، أن نتيجة المباراة تبقي جميع الاحتمالات مفتوحة، مشيراً إلى أن فريقه سيقاتل «حتى النهاية».
وقال فيتوريا، في تصريحات صحافية عقب المباراة، «الان نستضيف بايرن في ملعبنا وسنقاتل حتى النهاية. سننافس على بطاقة التأهل. من يشاهد أداء فريقي يؤمن بأنه ممكن، على الرغم من أننا واقعيين دائما».. وأشار إلى حكم اللقاء لم يحتسب ركلة جزاء لصالح فريقه، مقللا من أهمية غياب البرازيلي جوناس عن لقاء الإياب لتراكم البطاقات.. أكد: «لا نأسف على ما لا يمكننا السيطرة عليه. ظهرنا كفريق تنافسي».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة