أفضل لاعبة تنس صربية تتوقف عن تمثيل بلادها

ديوكوفيتش يسعى للفوز بلقب رولان جاروس للمرة الأولى
العواصم ـ وكالات:
قررت أفضل لاعبة تنس صربية في الوقت الحالي، آنا ايفانوفيتش المصنفة الـ19 عالميا التوقف عن تمثيل منتخب بلادها، وفقا لما ذكرته وسائل اعلام محلية.
ووفقا لقناة (بي 92) التليفزيونية فإن ايفانوفيتش أبلغت الاتحاد الصربي للتنس بقرارها حيث حاول الأخير إقناعها بالتراجع عنه لكن من دون جدوى.
وأعربت مدربة الفريق الصربي، تاتيانا ييسمينيتسا عن أسفها بخصوص القرار واعترفت بأن المنتخب «أقوى بوجودها».. وأضافت ييسمينيتسا من دون ابداء المزيد من التفاصيل «بالنسبة لي كمدربة سأحترم القرار».. يشار إلى أن اللاعب مثلت المنتخب الصربي 29 مرة حققت فيها 20 انتصارا.. وكانت أفضل نتيجة لها مع المنتخب في نهائي كأس الاتحاد عام 2012 حينما خسر الفريق أمام التشيك.
الى ذلك وبعد تتويجه بلقب بطولة ميامي لتنس الأساتذة للمرة السادسة وارتفاع ثروته إلى نحو 100 مليون دولار، فإن النجم الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول على العالم ليس لديه رفاهية الوقت لتذوق طعم النجاح الهائل الذي حققه.
وهناك اسبوع واحد متاح امام ديوكوفيتش الذي أحرز لقبه الرابع في الموسم الحالي بعد فوزه على الياباني كي نيشيكوري 6 / 3 و6/ 3 الأحد في نهائي بطولة ميامي، قبل أن يوجه أنظاره صوب بطولة مونت كارلو التي تسبق بطولة أستراليا المفتوحة.
وقال ديوكوفيتش: «اعيش في موناكو، لذا سأتواجد هناك من أجل الاستعداد لبداية موسم الملاعب الرملية، ليس بالشيء النموذجي أن يتم التحول بين الملاعب بهذه السرعة، لكني فعلت ذلك عدة مرات من قبل».. وأضاف: «اتمنى أن اتمكن من التحول إلى الملاعب الرملية في أسرع وقت ممكن»، مشيرا إلى أنه يمتلك «الكثير من الطاقة والحماس».
ويسعى ديوكوفيتش للفوز بلقب بطولة رولان جاروس في 2016 للمرة الأولى في مسيرته، بعدما خسر المباراة النهائية للبطولة ثلاث مرات في أخر اربع نسخ، أخرها كانت هزيمته على يد السويسري ستانيسلاس فافرينكا في نهائي العام الماضي.
وقال ديوكوفيتش بعدما حقق لقبه رقم 28 في بطولات الأساتذة فئة 1000 نقطة «الفوز بلقب بطولة فرنسا المفتوحة أحد أحلامي، بجانب مصدر إلهامي الأول في الوقت الراهن وهو الفوز بالميدالية الذهبية في الاولمبياد».
ويعتقد ديوكوفيتش، الذي شارك في 15 مباراة نهائية في 2015 وحصد 11 لقبا، أنه بدأ الموسم الحالي بشكل أفضل من الموسم الماضي، لكنه يرى أن الملاعب الرملية تحتاج إلى جهد بدني مضاعف.
وبعد أن وضع لقب بطولة ميامي خلف ظهره، ويعلم أن بطولة فرنسا المفتوحة لن تنطلق قبل سبعة أسابيع، فإن ديوكوفيتش يتطلع إلى الاعتياد على الملاعب الرملية والاستعداد بالشكل المثالي لثاني بطولات الجراند سلام الأربع الكبرى.. وأكد ديوكوفيتش «سأشارك بالطبع في بطولة مونت كارلو واتطلع إلى هذه البطولة، وبعدها سأقرر ما إذا كنت سأشارك في باقي بطولات الملاعب الرملية».. واضاف «في الوقت الحالي اسمي مسجل في بطولات مدريد وروما وباريس».
ويحلم ديوكوفيتش أيضا بتحقيق ميدالية ذهبية في منافسات التنس باولمبياد ريو دي جانيرو، بعدما حقق المركز الرابع في أولمبياد لندن 2012 وحصل على الميدالية البرونزية في اولمبياد بكين .2008 وأشار ديوكوفيتش «بدون شك سأبذل قصارى جهدي من أجل الاستعداد جيدا للأولمبياد، سأحاول أن أقدم أفضل ما لدي داخل الملعب».. وختم ديوكوفيتش حديثه بالقول: «اتطلع إلى دورة الألعاب الأولمبية بسبب التاريخ والثقافة، أجواء الدورات الأولمبية مذهلة».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة