مساعدات أميركية لتطهير الرمادي من خطر المواد المتفجرة

بغداد ـ الصباح الجديد:
أعلنت سفارة الولايات المتحدة الأميركية ,عن تمويل جديد بقيمة خمسة ملاين دولار أمريكي للمساعدة في تطهير الرمادي من مخاطر المتفجرات.
وبحسب تقديرات الأمم المتحدة، فانه يوجد الآلاف من العبوات الناسفة التي تركها داعش في جميع أنحاء الرمادي.
في إطار هذه المبادرة الجديدة، فقد قامت السفارة الأمريكية في بغداد ومكتب إزالة وإبطال مفعول الأسلحة في قسم الشؤون السياسية العسكرية التابع لوزارة الخارجية الأمريكية بمنح العقد لشركة “مجموعة ستيرلينغ إنترناشينال”، وهي واحدة من الشركات الرائـدة فـي مجال إزالة الألغام في العالـم.
بالشراكة مع رئيس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي ومحافظ الانبار صهيب الراوي وبعثة الأمم المتحدة لمساعدة العـراق (يونامـي) وصنـدوق تمويل الإستقرار الفوري (FFIS) التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
وبحسب بيان للسفارة ورد الى “الصباح الجديد”، ستبدأ شركة ستيرلنغ بالجهود الأولية لإجراء مسح للعبوات الناسفة في عدة أحياء من الرمادي وكذلك محطة المياه الرئيسية في المدينة في حي التأميم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة