الرياضيون يحيون اليوم العالمي في ملعب ناحية الأسكندرية

نجوم الكرة يعلنون تضامنهم مع عائلات الشهداء والجرحى
بابل ـ المكتب الإعلامي:
طالب وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان تبقى دماء الشهداء الصغار من الرياضيين دليل ادانة دائم يلعن الارهابيين الطغاة ومن يقف خلفهم بهذا الفعل المشين الذي تندى له جباه الانسانية من بشاعته يوم سولت لهم انفسهم استهداف الصبية الابرياء في ملعب شهداء الاسكندرية وهم يلعبون كرة القدم في ساحتهم الشعبية البسيطة.
جاء ذلك في كلمته الافتتاحية في انطلاق فعاليات يوم الرياضة العالمي الذي اثرت وزارة الشباب والرياضة ان يكون من موقع الانفجار ومن ذات الساحة التي تعفرت بدماء الشهداء الصغار في محافظة بابل، مبينا ان الوقفات التي تدين هذا الفعل المشين لا يجب ان تتوقف ابدا بل تستمر كرسالة الى العالم اجمع وان يكون الملعب منبرا لفضحهم وادانتهم الى الابد، مثنيا على الاستجابة الكبيرة من الاسرة الرياضية بجميع مفاصلها ومن الاعلام الرياضي ومجلس المحافظة والحكومة المحلية في الاسكندرية والمجالس الرياضية للفرق الشعبية. واشار الى ان الوزارة ستتولى اقامة نصب تذكاري في مكان الانفجار يخلد الشهداء ويدين الزمر التكفيرية المجرمة فضلا عن تأهيل الملعب ليكون على استعداد دائم لاستقبال المبادرات الرياضية التي ندعو جميع المؤسسات من اندية واتحادات ان تتولى اقامتها.
واكد عبطان ان العراق بشبابه وجميع مكوناته يقف امام تحد كبير وخيار واحد هو ان نكون وننتصر على هؤلاء المجرمين ونطردهم خارج ارضنا واختتم حديثه بمطالبة اتحاد الكرة المركزي ان تكون له وقفة جادة باستذكار الشهداء بجميع المناسبات الكروية المحلية والخارجية.
من جهته عبر رئيس لجنة الرياضة والشباب في مجلس محافظة بابل حسن كمون الطائي عن تثمينه للوقفة الكبيرة لوزارة الشباب والرياضة وشخص الوزير بإقامة هذا المهرجان الرياضي الكبير من ارض ملعب الشهداء اكراما لعوائلهم ومن اجل الوقوف مع الجرحى وتوثيق شهادات الادانة بحق من قام بهذا الفعل الجبان لعصابات التكفير والارهاب مذكرا بان الملعب سيكون منطلقا للحرية والسلام واستمرار عجلة الرياضة.
وشهد الحفل القاء العديد من الكلمات للحكومة المحلية للناحية وممثلي عوائل الشهداء واللجنة البارلمبية ونادي الكهرباء الذي حضر الى موقع المهرجان بكامل عديد اضافة الى الجامعة المستنصرية ومؤسسات رياضية كثيرة والاعلام الرياضي ونجوم منتخبنا الوطني السابقين الذي خاضوا مباراة استعراضية مع نجوم ناحية الحصوة وانتهت بالتعادل السلبي.
الى ذلك، تقيم وزارة الشباب والرياضة، اليوم الاربعاء ركضة الماراثون في ختام فعاليات يوم الرياضة العالمي الذي سيقام في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في جامعة بغداد بالجادرية.
وقال المكتب الاعلامي لوزارة الشباب والرياضة ان الماراثون سينطلق في الساعة العاشرة من صباح اليوم الاربعاء في كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة، فيما ستكون هناك فقرات متنوعة وفعاليات عديدة ابرزها مسابقات لكرة الطاولة وكرة السلة والكرة الطائرة فضلاً عن اقامة مباراة لخماسي الكرة بين نجوم الرياضة العراقية.
واضاف المكتب الاعلامي ان يوم الرياضة العالمي رسالة واضحة أن العراق ما زال بخير ومستعد لتضييف كل البطولات الرياضية وان الحركة الرياضية مستمرة ولن يؤثر عليها الارهاب الاعمى، وان بغداد والمحافظات شهدت امس واليوم فعاليات متنوعة بهذه المناسبة التي وجه خلالها وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان ان تكون مناسبة لنشر مبادئ التسامح والتأكيد على روح الاخوة التي تجمع الشعب العراقي.
يشار الى ان اليوم العالمي للرياضة انطلق يوم امس الاول من ملعب الشهداء في الاسكندرية في بابل وشهد اقامة مباراة خيرية بين نجوم الرياضة العراقية ونجوم الحصوة بحضور وزير الشباب والرياضة وعدد غفير من الرياضيين في شتى المحافظات فضلاً عن اقامة العديد من الفعاليات في الملعب نفسه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة