الأخبار العاجلة

معصوم يحذّر من أزمات “محدقة” ويدعو للالتزام بالدستور

بغداد ـ الصباح الجديد:
حذر رئيس الجمهورية فؤاد معصوم، من أزمات “محدقة” بالعملية السياسية في العراق، داعياً إلى الالتزام بالدستور في إجراء الإصلاحات، فيما أكد وزراء ورؤساء الكتل الكردستانية في بغداد مساندتهم للإصلاحات والتغيير في مفاصل الدولة كافة.
وقالت رئاسة الجمهورية في بيان ورد الى “الصباح الجديد”، إن معصوم “اجتمع مع وزراء ورؤساء الكتل الكردستانية ووكلاء الوزراء الكرد في بغداد”، مبينة أن “اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات التي أجراها الرئيس معصوم لتداول آخر المستجدات السياسية، لاسيما حاجة الدولة إلى إصلاحات حقيقية والهدف منها محاربة الفساد وتحقيق العدالة الاجتماعية وتقدم البلاد في شتى المجالات”.
وأكد معصوم، وفقاً للبيان، “ضرورة الالتزام بالدستور في إجراء الإصلاحات وتنشيط اللقاءات وتشجيع الحوار البناء لمعالجة كل الإشكاليات”، داعياً إلى “إنقاذ العملية السياسية من الأزمات التي تحدق بها”.
من جانبهم، جدد وزراء ورؤساء الكتل الكردستانية في بغداد تأكيدهم على “مساندة الإصلاحات والتغيير في مفاصل الدولة كافة بنحو ينسجم مع المصالح العليا للشعب العراقي بكل مكوناته المختلفة وإجراء التغيير”.
وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي سلم الخميس (31 آذار 2016)، رئيس البرلمان سليم الجبوري تشكيلته الوزارية الجديدة ضمن ملف مغلق، فيما حدد الجبوري مهلة عشرة أيام لمناقشة الوزارات وشهراً لحسم الهيئات والمناصب الأمنية.
وأعلنت هيئة النزاهة، يوم الأول من أمس الأحد، أنها أكملت تدقيق أسماء المرشحين للكابينة الوزارية الجديدة، فيما بينت أنها سلمت النتائج لمجلس النواب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة