شركة صناعة الأدوية في سامراء تقيم ندوتها العلمية الأولى في النجف

تسعى إلى إعادة تأهيل مباني مصنع صلاح الدين بعد تضررها
بغداد – الصباح الجديد:
قامت الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبية في سامراء احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن ندوتها العلمية تحت شعار (معاً من اجل دعم منتجنا الوطني) على قاعة كلية الصيدلة في جامعة الكوفة في النجف الاشرف .
وتسعى الشركة خلال الندوة التي حضرها رئيس جامعة الكوفة ومدير عام صحة النجف وعميد كلية الصيدلة وعدد من الملاكات العلمية المتخصصة الى وضع آلية جديدة يتم من خلالها طرح منتجات دوائية جديدة ليتم طرحها في السوق العراقي ولوقف احتكار الادوية المستوردة التي تغزو السوق.
واوضح مدير عام الشركة هاشم العزاوي خلال الندوة ان طموحنا اليوم يكمن في الحصول على شهادة التصنيع الجديد GMP ونحن في كل عام لنا فيه انجاز جديد وهذا العام نخطط لانتاج عدد من المستحضرات الجديدة لنكسر احتكار الشركات الاجنبية.
واضاف المدير العام ان الادارة العليا للشركة رسمت افكارا جديدة لتوسيع منافذ التسويق للمنتجات الدوائية والتي تجاوزت (400) مستحضر دوائي بشتى انواعها والتي تعالج شتى الحالات المرضية وان بذرة عملنا قد نضجت اليوم فقطفنا ثمارها وشعرنا بلذتها حيث تمكنت شركتنا من الحصول على شهادة الجودة العالمية (الايزو) التي جاءت لتثبت صدق عملنا واخلاصنا حيث وصل عدد المستحضرات الدوائية في العام الماضي الى 12 مستحضرا وهي تنتج لاول مرة في العراق .
وقال المدير العام اننا في هذا العام نخطط لانتاج عدد مماثل او اكثر من المستحضرات لنكسر احتكار الشركات الاجنبية.
وفي ختام الندوة اكد مدير عام الادوية هاشم العزاوي على تطوير منتج الشركة حيث تعكف الشركة على دراسة تنفيذ مشروع انشاء مصنع للمحاليل الوريدية وهو مشروع مهم وحيوي وسيكون رافداً مهما لمستشفياتنا خاصة وان هذه المادة يتم استيرادها بالعملة الصعبة فيما يمكننا انتاجها وباياد عراقية اضافة الى مشروع انشاء مصنع لأنتاج المستحضرات السرطانية ، مبينا ان الشركة تلقت عدة عروض لتطوير الانتاج في مصنع المحاقن الطبية في بابل وهذه المشاريع ستكون مشاريع استثمارية.
من جانبه قال رئيس جامعة الكوفة في الندوة العلمية التي اقيمت بالتعاون مع المديرية العامة للتنمية الصناعية نأمل في السنة المقبلة ان يتم فتح مركز تسويقي في محافظة النجف الاشرف برعاية وزير الصناعة محمد صاحب الدراجي معبرا عن سروره بالمنتج الوطني وفتح افاق التعاون المشترك بين شركة ادوية سامراء والجامعات المختصة بالصناعة الدوائية .
على صعيد اخر باشرت الشركة العامة لمعدات الاتصالات والقدرة التابعة الى وزارة الصناعة والمعادن بتأهيل مباني مصنع صلاح الدين مبنى الادارة وشعبة الكابينات الكهربائية ومصنع المصابيح الانارة المتضررة نتيجة الاعمال العسكرية .
وقال مدير مركز الاعلام و العلاقات العامة في الوزارة عبد الواحد الشمري بان الشركة باشرت بحملات الاعمار والتأهيل وبالجهود الذاتية لمنتسبي مصنع صلاح الدين .
واضاف الشمري ان الاعمال شملت تأهيل مبنى الادارة في المصنع من قبل ملاك متخصص ومتقدم وبسقف زمني يقدر بشهرين حيث وصلت نسبة الانجاز الحالية الى 50% اما بالنسبة الى شعبة الكابينات الكهربائية فانها قطعت نسبا متقدمة من اعمال التاهيل .
واوضح لقد تم تجهيز خطوط الكهرباء والاسالة ومعالجة السقف وعمل الصيانة على المكائن والمعدات واعادة الهيكل الخارجي للبناية وان الفترة المتوقعة للتاهيل هي ستة اشهر ، ان المدة المتوقعة لتأهيل شعبة انتاج مصابيح الانارة هي شهران وان اعمال الاعمار تتم على يد ملاكات متخصصة وان نسبة الانجاز وصلت الى 50% حيث تم اصلاح السقوف الثانوية والاسالة والانارة للمصنع .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة