الأخبار العاجلة

افتتاح منافسات»النخبة» وسط كرنفال كبير

عبطان يشكر القائمين على ملعبي الشعب والبصرة
بغداد ـ علية عزم*
أكدت الناطق الرسمي لوزارة الشباب والرياضة الدكتورة عاصفة موسى ان وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان قدم شكره وتقديره لكل الجهود التي عملت وأظهرت ملعب الشعب بالحلة الجميلة واحتضانه لمباريات دوري النخبة، كما أشادت بجهود أبناء البصرة في إبراز ملعب جذع النخلة اليوم بالصورة التي أبهرت الجميع وهو يحتضن مباراة الميناء والقوة الجوية، مؤكدة أن الأعمال التطوعية للشباب ولمشجعي عدد من الاندية ولا سيما جمهور الشرطة قد رسخ مبدأ العمل المشترك بروح وطنية عالية.
وأوضحت أن الوزارة تمكنت من مواجهة جميع الظروف الصعبة وتحدى عاملوها العقبات المالية وغيرها ورفعت شعار العمل المشترك والفاعل من أجل إظهار ملاعبنا بالصورة التي تبعث رسائل إيجابية إلى الخارج في قدرة العراق على إقامة المباريات على مستوى عال من التنظيم، مشيرة إلى أن السيد الوزير قد ثمن أيضا الجماهير الرياضية التي حضرت مباريات اليوم وجسدت أرقى صور التشجيع الذي نتمنى أن يستمر إلى ختام الدوري، فالتشجيع النظيف يعد أحد بوابتنا لرفع الحظر عن الملاعب إلى جانب التنسيق والتعاون المشترك مع المؤسسات الرياضية المعنية ودعم الاعلام الرياضي الذي كانت له وقفة مشرفة في التشخيص واقتراح الحلول.
هذا وبعد عملية صيانة وتأهيل وتحديث كبرى خضعت لها مفاصله ومنشآته المختلفة وأهمها ساحته الخضراء ، افتتح اليوم السبت ملعب الشعب الدولي في عرس شبابي رياضي عراقي كبير ، حيث تحولت ساحة كرة القدم ومدرجات الملعب وملحقاته ومنذ ايام الى خلية نحل تعمل بصبر ومثابرة من اجل ان يظهر الملعب بأبهى حلة ، وكان يقود سمفونية العمل والتحدي الكبير في إنجاز مهمة إعمار الملعب في فترة قصيرة، د. علاء عبد القادر المدير العام لدائرة التربية البدنية والمشرف العام على المراكز الوطنية لرعاية الموهبة الرياضية في العراق ، ومنسق النهوض بالعمل الرياضي بين الوزارة والاتحادات الرياضية ، ..منذ ساعات الصباح الاولى انتشر شباب دائرة التربية البدنية وموظفو قسم المركز الوطني والعشرات من المتطوعين حشد جهودهم المركز الوطني للعمل التطوعي بالوزارة من منظمات المجتمع المدني ، الجميع تزاحمت في صدورهم مشاعر المحبة والتشارك في صناعة النجاح وبمثل ذلك تزاحمت الكلمات على لسان هيثم محمد رشيد معاون المدير العام لداءرة التربية البدنية ، اصفا شعوره في هذا اليوم الرياضي الشبابي المميز، بالسعادة الغامرة وذكر ان د.علاء عبد القادر أنجز عملا كبيرا وحقيقيا بطاقات شباب واعدين متطوعين وطاقات فرسان شباب الدائرة البدنية والمراكز التخصصية والذين استطاعوا بالكثير من الصبر والإيمان ان يقدموا هذا المنجز ، وانه لايدعي ان الملعب حاليا في احسن حالاته ، لكنه يفخر بجهود الشباب العاملين في الملعب والنابعة من قلوب محبة للعراق ونجاح التجربة ينبع من هذا الحب للوطن والرياضة والتشارك في عمل تطوعي بهذا الحجم الكبير، وأضاف ان العمل سيتواصل في إعمار وتحديث ملعب الشعب الدولي بغية انجازه بمواصفات تشكل تحد يثبت للعالم اجمع ان شعب العراق حي وشبابه قادرون على تحدي الصعاب وان الوزارة قادرة على تقديم منشات رياضية ذات بنية رصينة تؤهلها لإقامة واستضافة المنافسات والبطولات.
وقال : لنا الشرف ان عشنا ادق التفاصيل في عملية البناء في هذا الملعب الذي يحكي قصة الرياضة العراقية ، وبرغم معوقات الروتين الذي عطل بعض الأشياء المهمة التي كنّا عازمين على إضافتها وتحسينها في الملعب ،وفرحة إنجاز العمل المضني والمهمة العسيرة التي وضعها معالي وزير الشباب والرياضة الاستاذ عبد الحسين عبطان على عاتق الرجل المناسب الذي نهض بها على اكمل وجه كما ترون ، وعبر رشيد عن شكره لكل الايادي التي ساهمت في إنجاز إعمار الملعب ، معطية مثالا يحتذى بالمشاركة والتعاون بعدف خدمة الرياضة العراقية .
من جانبه أكد بسام رؤوف مدير المركز الوطني لرعاية الموهبة الرياضية بكرة القدم ان مركزه جزء اصيل من ملعب الشعب الدولي ولهذا كان له دور كبير في عملية صيانة وتأهيل الملعب ، من خلال ملاكات المركز الإدارية وعناصره الفنية فالجميع هبوا لمساندة وتعشيق الجهود مع الشباب المتطوعين وموظفي الوزارة وعلى مدى اكثر من أسبوعين في مسيرة عمل وطنيه طغى فيها الشعور العالي بالمسؤولية تجاه الملعب كصرح رياضي عراقي وكان بحق ملعبا للشعب باكمله ، وشكر د. علاء عبد القادر على متابعته الحثيثة والمباشرة للعمل وكذلك عبر عن شعوره بالامتنان لجهود الشباب في منظمات المجتمع المدني والمؤسسات في أمانة بغداد ومجلس المحافظة ووسائل الاعلام التي كانت حاضرة بقوة لتغطية العمل ، مشيرا الى انه في جعبة مركز كرة القدم العديد من المشاريع والأفكار لتوظيف الحلة الجديدة للملعب لغرض تنمية مواهب اللاعبين ، مع الأخذ بعين الاعتبار الضغط الذي سيشهده الملعب من حيث عدد المباريات التي ستقام على ارضه أسبوعيا والتي لن تقل عن اربع مباريات ورغم ذلك فالمركز يسعى لإقامة مباراة كبيرة على أديم ملعب الشعب تعتبر انجازا يحسب المركز فضلا عن مشاريع اخرى يخطط لإقامتها خلال الشهر المقبل .
اعلام المراكز الوطنية تابع نشاط عبد الامير الضاحي مدير المركز الوطني بالسباحة في متابعة حلقات العمل وتوجيه الشباب المتطوعين الى ادق التفاصيل والزوايا بهدف إنجاز وتهيئة المدرجات والمقصورة ومدرجات الاعلاميين وسألناه عن حجم مشاركة المتطوعين فأجاب ان مجموعات المتطوعين والتي تتراوح ببن ٢٥-٤٠ شابا كانت تفد يوميا على الملعب للمشاركة في إنجاز المهمة املين في ان تشكل خطوتهم هذه دفعة تعزز فرص العراق في رفع الحظر الدولي عن ملاعبنا.
شكلوا محورا رئيسا في مجمل العمل انهم شباب المركز الوطني للعمل التطوعي الذين تقودهم شابة مجتهدة مثابرة حرصت على ان يكون عمل المتطوعين الشباب مميزا ويترك بصمة راسخة على هذا الصرح الرياضي انها ميسون ممنون مسؤولة المركز الوطني للعمل التطوعي بوزارة الشباب والرياضة.. التي قالت لاعلام المراكز انه ايمانا منا كشباب بجدوى العمل التطوعي في تخفيف وطاءة الظروف الصعبة التي يعيشها البلد والوزارة بشكل خاص ، وهذه الظروف اجبرت هذه الجهات على عدم التعاقد مع شركات التنظيف ، وتابعت القول : أطلقنا حملة شبابية على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك في الصفحة الرسمية للمركز وابلغنا الفرق التطوعية ونسقنا العمل مع المراكز الفرعية في الكرخ والرصافة ومدينة الصدر وقد لبت الدعوة فرق تطوعية منها ( فريق تجمع شباب العطاء و فريق محبي بغداد و فريق العمل التطوعي في الرصافة ) واليوم نحن في ختام العمل والانجاز مع افتتاح مباريات دوري النخبة وعملنا هذا نقدمه دعما للعراق وجماهير الرياضة، مشيرة الى ان مجموع المتطوعين كان ١٠٠ شاب شاركوا في الحملة .
موظفو الكادر الاداري في المركز الوطني للموهبة الرياضية عبروا عن سعادتهم بالعمل التشاركي مع المجاميع الشابة لتنظيف ملعب الشعب حيث تطوع نحو ٢٠ موظفا من الكوادر الإدارية والخدمية في المركز للعمل في الملعب متمنين ان يكون انطلاق منافسات الدوري خطوة على طريق رفع الحظر الدولي ، داعين جميع أقرانهم الشباب الى الحضور لملعب الشعب الدولي والتشجيع النظيف الذي يعبر عن مايملكه الجمهور الرياضي في العراق من ثقافة وسلوك حضاري .
وكان للجانب الأمني أهمية خاصة في يوم افتتاح الملعب من خلال انتشار قوة أمن الملاعب ومتابعة هذا الجانب من قبل الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم ممثلا ب السيد علاء اللامي امين سر اللجنة الأمنية في اتحاد الكرة والذي شدد على ان د. علاء عبد القادر رجل متخصص في شؤون الكرة العراقية من ألفها حتى الياء وخبرته الرياضية الكبيرة انعكست على مستوى إنجاز الكوادر التي قادها في عملية تأهيل الملعب والتي أثمرت ظهوره باحسن صوره تليق بحدث رياضي مهم مثل انطلاق مباريات دوري النخبة ، واعدا جماهير الكرة بان يكون الموسم الحالي ناجحا ويليق بما اصبح عليه ملعب الشعب الدولي.
في الأثناء غطت سماء ملعب الشعب فعاليات متنوعة قدمها شباب المركز الوطني للرياضات الجوية فجاب المظليون سماء الملعب وحلقت الطائرات الصغيرة وأطلقت الألعاب النارية التي أضفت جوا احتفاليا بهيجا على عرس افتتاح ملعب الشعب الدولي ، وبعد عروض السماء ابتدأت عروض الارض مع صافرة حكم مباراة افتتاح دوري النخبة بين الشرطة والطلبة والتي انتهت بفوز الشرطة على الطلبة بهدف مقابل لاشيء، فيما انتهت المباراة الثانية التي جمعت ناديي الزوراء وبغداد بفوز النوراس بهدفين من دون رد.

* إعلام المركز الوطني

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة