رباعيات تأريخية للمان سيتي وتشيلسي وأرسنال في الدوري الإنجليزي

إبرا يستعرض مهاراته التهديفية في فرنسا
العواصم ـ وكالات:
حقق فريق مانشستر سيتي فوزاً ساحقاً على حساب مضيفه بورنموث برباعية من دون رد، امس الأول في الجولة الثانية والثلاثين للدوري الإنجليزي لكرة القدم.
سجل رباعية السيتي فيرناندو ودي بروين وأجويرو وكولاروف في الدقائق 7 و14 و19 و90+3.. ورفع مانشستر سيتي رصيده إلى 54 نقطة في المركز الرابع، في حين تجمد رصيد بورنموث عند 38 نقطة في المركز الثالث عشر.
كما عمق فريق تشيلسي جراح مضيفه استون فيلا وفاز عليه /4صفر في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.. وانهى تشيلسي الشوط الأول متقدما بهدفين حيث افتتح لاعب الوسط الشاب روبن لوفتوس تشيك التسجيل في الدقيقة 26 ،ثم أحرز البديل البرازيلي الكسندر باتو الهدف الثاني من ركلة جزاء في أول ظهور له مع الفريق.
وفي الشوط الثاني أحرز الاسباني بيدرو رودريجيز الهدفين الثالث والرابع في الدقيقتين 46 و.59 وانهى فيلا المباراة بعشرة لاعبين لطرد الان هاتون في الدقيقة .85 وبهذا الفوز، رفع تشيلسي رصيده إلى 44 نقطة في المركز التاسع وظل استون فيلا في المركز العشرين الأخير برصيد 16 نقطة.
و قدم أرسنال عرضا ساحرا وسيطر بشكل تام ليهزم ضيفه واتفورد 4-0، على ملعب «الإمارات»، في الجولة 32 من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
أحرز أهداف أرسنال كل من أليكسيس سانشيز (5) وأليكس أيوبي (38) وهكتور بيليرين (48) وثيو والكوت (90).
ارتفع رصيد الفائز إلى 58 نقطة بفارق 8 نقاط عن المتصدر ليستر سيتي، علما بأن له مباراة مؤجلة، فيما تجمد رصيد الخاسر عن 37 نقطة.
وتعادل فريق توتنهام مع مضيفه ليفربول (1-1)، على ملعب آنفيلد في إطار الجولة الـ32 من منافسات الدوري الانجليزي لكرة القدم.. سجل «نجم اللقاء» البرازيلي كوتينيو هدف ليفربول في الدقيقة (51) من تسديدة صاروخية مقوسة، وأدرك الانجليزي هاري كين التعادل لتوتنهام في الدقيقة (63) من تسديدة مقوسة رائعة.
وسقط توتنهام في فخ التعادل ليرفع رصيده إلى 62 نقطة في المركز الثاني، ويقلص الفارق مع ليستر سيتي «المتصدر» إلى 4 نقاط «مؤقتا»، في المقابل رفع ليفربول رصيده إلى (45 نقطة) لينتزع المركز التاسع من تشيلسي الذي تراجع للمركز العاشر(44 نقطة).
من جهة اخرى، استعاد باريس سان جيرمان المتوج بطلاً للمرة الرابعة على التوالي توازنه ونغمة الانتصارات بعد أن قاده المهاجم الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش إلى فوز كبير على ضيفه نيس 4-1 امس الأول على ملعب بارك دي برانس في باريس وأمام 46 ألف متفرج في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الفرنسي لكرة القدم.
وسجل ابراهيموفيتش هاتريك في الدقائق 15 و34 و82 رافعاً رصيده إلى 30 هدفاً في صدارة لائحة الهدافين معادلاً انجازه في كامل موسم 2012-2013.. وبات ابراهيموفيتش الذي توج هدافاً للدوري مرتين موسمي 2012-2013 (30 هدفاً) و2013-2014 (26 هدفاً)، ثاني لاعب يصل إلى حاجز 30 هدفاً في البطولات الأوروبية بعد البرازيلي جوناش غونالفيش أوليفيرا مهاجم بنفيكا البرتغالي.
ويخوض ابراهيموفيتش (34 عاماً) موسمه الأخير مع باريس سان جيرمان حيث ينتهي عقده معه الصيف المقبل، وما تزال الاثارة تحيط بمستقبله بين الانتقال إلى الدوري الانكليزي أو العودة إلى ايطاليا أو اللعب في الولايات المتحدة.
يذكر أن الرقم القياسي في عدد الأهداف في موسم واحد في دوري الدرجة الأولى هو 44 هدفاً وسجله الكرواتي يوزيب سكوبلار موسم 1970-1971 عندما كان يدافع عن ألوان مرسيليا.
وعاد الفريق الباريسي إلى سكة الانتصارات بعدما خسر أمام ضيفه موناكو 0-2 في المرحلة الماضية وكانت الأولى له على أرضه منذ نحو عامين والثانية له هذا الموسم بعد الأولى أمام مضيفه ليون 2-1 نهاية شباط/فبرايرالماضي.
كما هو الفوز الأول لباريس سان جيرمان على أرضه في مبارياته الثلاث الأخيرة (تعادل مع مونبلييه صفر-صفر وخسر أمام موناكو).
ووجه فريق العاصمة انذاراً شديد اللهجة إلى مانشستر سيتي الانكليزي الذي يستضيفه بعد غدٍ على بارك دي برانس في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، بيد أن الفريق الانكليزي بدوره حقق فوزاً ساحقاً على مضيفه بورنموث 4-صفر .. ومنح ابراهيموفيتش التقدم لباريس سان جيرمان الذي ضمن اللقب الرابع على التوالي بعد أن سحق تروا 9-0 في 11 أذار الماضي، في الدقيقة 15 بتسديدة قوية بيمناه من مسافة قريبة اثر تلقيه كرة من المدافع الدولي البرازيلي دافيد لويز (15).
لكن فرحة العملاق السويدي لم تدم سوى 3 دقائق حيث نجح حاتم بن عرفة في ادراك التعادل للضيوف بتسديدة بيمناه من زاوية صعبة اثر تلقيه تمريرة من ميكايل سيري (18).
ومنح ابراهيموفيتش التقدم مجددا لباريس سان جيرمان من ركلة حرة مباشرة من حافة المنطقة سددها قوية بيمناه واسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس يوان كاردينال (34).. وعزز لويز تقدم الباريسيين بالهدف الثالث بضربة رأسية اثر تمريرة من هيرفان أونجيندا (48).
واختتم ابراهيموفيتش المهرجان بهدفه الشخصي الثالث والرابع للفريق الباريسي عندما تلقى كرة من ادريان رابيو خلف الدفاع فتوغل داخل المنطقة ولعبها بيسراه على يمين الحارس كاردينال (82).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة