مجلس واسط يتوقع إنتاج مليون طن من محصولي الحنطة والشعير

بدء عمليات الحصاد منتصف نيسان الجاري
الكوت – ضياء الصالح:
توقع مصدر في مجلس محافظة واسط ان يصل انتاج محصولي الحنطة والشعير هذا الموسم في المحافظة إلى اكثر من مليون طن ، مبينا ان موعد بدء عمليات الحصاد الميكانيكي منتصف نيسان الجاري فيما طالب الحكومة الاتحادية بإنشاء مخازن كبيرة للحبوب وتأمين مبالغها من قبل وزارة المالية.
وقال رئيس اللجنة الزراعية في المجلس هاشم العوادي لمراسل «الصباح الجديد» إن اللجنة الزراعية العليا بالمحافظة حددت النصف الثاني من الشهر الجاري موعداً لبدء عملية الحصاد الميكانيكي لمحصولي الحنطة والشعير بعموم مناطق المحافظة عاداً أن حملة الحصاد المتوقع انطلاقها في الموعد المحدد ستكون مكثفة وتجري بمشاركة نحو 400 حاصدة .وأضاف العوادي أن آلية منتظمة حددت لتوزيع تلك الحاصدات حسب المساحات، من خلال التنسيق مع الشعب الزراعية والجمعيات الفلاحية والمجالس المحلية في عموم مناطق المحافظة ، مبيناً أن التقارير الميدانية للشعب الزراعية تؤكد أن الإنتاج لهذا الموسم سيصل إلى أكثر من مليون طن من كلا المحصولين، بسبب كميات الأمطار الكبيرة التي هطلت على اغلب محافظات العراق لهذا العام إلى جانب توفر الظروف المناسبة الأخرى».
وأوضح العوادي أن المساحة التي تمت زراعتها بلغت 944 ألفاً و825 دونماً في عموم الشعب الزراعية ، مشيراً إلى أن أعلى نسبة للغلة تركزت في نواحي الأحرار والشحيمية، إذ وصلت إلى 1600 كغم في الدونم الواحد بناحية الشحيمية و1538 كغم في ناحية الأحرار، وهو ما يسجل لأول مرة في المحافظة .
وكشف رئيس اللجنة الزراعية عن إعداد خطة لعملية التسويق تم بموجبها توزيع الشعب الزراعية على ثمانية مراكز، تمثلت بسايلو الرصافة وسايلو الصويرة ومطار النعمانية وسايلو الكوت ومطار إضحية، إضافة إلى المجمع المخزني والرصيف النهري في الكوت مطالباً الحكومة الاتحادية بإنشاء سايلوات كبيرة وانموذجية في محافظة واسط لحزن الكميات الكبيرة من الحبوب المنتجة في المحافظة .
ودعا العوادي إلى تهيئة ساحات كبيرة للخزن تلافياً للإشكاليات التي تحصل في أثناء التسويق، والتي تضر بالفلاحين بسبب التلكؤ في عملية التسلم بسبب ضيق الطاقات الخزنية ، مؤكداً ضرورة قيام وزارة المالية بتأمين مبالغ التسويق من الآن ودفعها مباشرة للفلاحين والمزارعين وعدم تكرار أخطاء الموسم الماضي .
وكانت محافظة واسط تصدرت جدول المحافظات المنتجة لمحصولي الحنطة والشعير خلال موسم التسويق قبل الماضي بعد إنتاجها أكثر من 800 ألف طن من المحصولين المذكورين
وتقدر المساحة الصالحة للزراعة في محافظة واسط ومركزها الكوت نحو 2556626 دونماً منها 47847 دونماً أراض مستصلحة و151550 أراض شبه مستصلحة في حين تقدر مساحة الأراضي غير الصالحة للزراعة 2035489 دونماً، وتتم عملية الإرواء لتلك المساحات من خلال مجموعة كبيرة من المنظومات الاروائية المنتشرة في عموم مناطق المحافظة وبالاتجاهين السيحي والضخ ، لكن الصفة الغالبة للإرواء اعتماد نظــام الري بالضخ الـــذي يعتمد الكهرباء كلياً، وفي الحالتين يعد نهر دجلة المصدر الرئيس حيث أنه يختــرق المحافظـة من الشمال إلى الجنـــوب الشرقــي وبطول 327 كم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة