عميد الأحزاب العراقية يحتفل بالذكرى 82 لتأسيسه

يوم 31/3/2016 احتفل عميد الاحزاب العراقية الحزب الشيوعي العراقي بالذكرى 82 لتأسيسه يوم 31/3/1934 والحزب الشيوعي اكتسب صفة العميد بسبب انه الحزب العراقي الوحيد الذي استمر منذ ذلك التأريخ ولحد الان ذلك ان الاحزاب التي تأسست بعد قيام الحكم الوطني وقبل تاريخ تأسيسه اصبحت اثراً بعد عين وانتهى وجودها في المجتمع العراقي والحياة السياسية العراقية ومن هذه الاحزاب حزب النهضة الذي اسسه امين الجرجفجي يوم 2/8/1922 والحزب الوطني العراقي الذي اسسه جعفر ابو التمن يوم 9/8/1922 والحزب الحر الذي اسسه محمود النقيب ابن اول رئيس وزراء عراقي يوم 11/8/1922 وحزب التقدم الذي اسسه رئيس الوزراء عبد المحسن السعدون يوم 15/7/1925 وحزب الشعب الذي اسسه رئيس الوزراء ياسين باشا الهاشمي يوم 1/10/1925 وحزب العهد الذي اسسه المرحوم نوري باشا السعيد يوم 14/10/1930 ولم يبق من تلك الاحزاب أي حزب على الواقع السياسي واستمر الحزب الشيوعي منذ تاريخ تأسيسه لحد الان كذلك فان الحزب الشيوعي العراقي كان اكبر الاحزاب بعد انقلاب 14 تموز 1958 واقامة الجمهورية الاولى جمهورية عبد الكريم قاسم بحيث كان يوازي في عظمته في تلك الفترة الاحزاب الشيوعية الكبيرة خارج المعسكر الاشتراكي كالحزب الشيوعي السوداني والحزب الشيوعي الإندونيسي لكن الحزب لم يفلح في الحصول على السلطة او مشاركة عبد الكريم قاسم السلطة كذلك لم يفلح الحزب الشيوعي في مشاركة حزب البعث وصدام حسين السلطة بعد تشكيله الجبهة الوطنية بعد انقلاب 17/ تموز 1968 بين حزب البعث والحزب الشيوعي وبعد 9/4/2003 وان دخل الحزب الشيوعي السلطة حيث كان امينه العام السيد حميد مجيد عضو مجلس الحكم العراقي الذي تأسس في تموز 2003 من خمسة وعشرين شخصية وحصل بعد ذلك الحزب على مقعدين فقط في الانتخابات التالية ولكن الحزب الشيوعي اخفق في انتخابات 2010 وانتخابات 2014 حيث لم يحصل على أي مقعد على الرغم من انه اشترك في التحالف المدني ولكن حصل اعضاء التحالف المدني من غير اعضاء الحزب الشيوعي على مقاعد اولهم مقعد السيد مثال الآلوسي وثانيهم مقعد السيد فائق دعبول الشيخ علي وثالثهم السيدة شروق العبايجي وبقيت الشخصية الشيوعية التي حصلت على اصوات لا بأس بها وهو السيد جاسم الحلفي خارج البرلمان والسؤال الكبير هل ان الحزب الشيوعي بشخص السيد جاسم الحلفي قائد التظاهرات الاسبوعية سيحصل على مقعد او اكثر في الانتخابات المقبلة ؟ ونحن ندعو للحزب الشيوعي على الوصول الى البرلمان اذ من العار السياسي والعيب البرلماني ان يكون حزب عمره 82 سنة خارج البرلمان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة