الأخبار العاجلة

نسعى إلى تحسين واقع الكهرباء لفصل الصيف بالرغم من الضائقة المالية

محافظ البصرة لـ»الصباح الجديد» :
البصرة – سعدي علي السند:
قررت لجنة الطاقة في حكومة البصرة المحلية إحالة بعض المشاريع في قطاع الطاقة، نظراً لحاجة المحافظة إليها ، ومنها مشروع هارثة – شط العرب، فيما أشارت إلى أنها ستتحرك نحو الحكومة الاتحادية لاستحصال تمويل لها نظراً للضائقة المالية الراهنة وعدم حصول البصرة على تخصيصات عام 2016 .
وقال محافظ البصرة د. ماجد النصراوي لـ»الصباح الجديد» عقب الاجتماع الأسبوعي الذي عقده مع الدوائر المعنية في قطاع الكهرباء والتي تشكل( لجنة الطاقة في المحافظة) ، إن البصرة لا توجد فيها حاليا مشاريع تنفذ لقطاع الكهرباء بسبب عدم وجود تخصيصات مالية ، مبيناً أن حكومة البصرة ستحاول الحصول على أموال من الحكومة الاتحادية وتخصيصها إلى الشركات المحالة عليها المشاريع .
واضاف النصراوي : إن المحافظة والدوائر المعنية ونتيجة لقلة التخصيصات المالية ستستند الى إكمال المشاريع القديمة لعامي 2014-2015 لتحسين واقع الكهرباء لصيف هذا العام .
وتابع المحافظ انه في حال حدوث استثناءات وموفقات من قبل الحكومة الاتحادية لتخصيص الأموال للمشاريع المحالة والمتعاقد عليها ستكون هناك فسحة من العمل لدوائر الكهرباء في تحسين واقع الكهرباء .
وبما يتعلق بدفع رسوم استهلاك الطاقة، أشار إلى عزوف تام في دفع رسوم الجباية المترتبة على الدوائر الحكومية، موضحاً أن الاستهلاك الحكومي للكهرباء يصل لنحو 40% من الاستهلاك ما يشكل عبئاً كبيرا على قطاع الكهرباء .
من جهته، ذكر مدير عام نقل الطاقة الكهربائية في المنطقة الجنوبية زياد علي فاضل : إن التحدي الأكبر الذي يواجه دوائر المحافظة هو الإسراع بتنفيذ المشاريع التي تضيف كميات من الطاقة إلى المحافظة، مبينا ان مخازن الدوائر جهزت بعدد من المتنقلات وتم توزيعها من قبل محافظة البصرة على عدد من مناطق المحافظة ، ومن المؤمل انجاز خطوط التوزيع وخطوط النقل لتلك المتنقلات .
إلى ذلك، قال مدير عام إنتاج البصرة تحسين زكي ، وان السقف المطلوب من إنتاج الطاقة لمحافظة البصرة هذا العام يتراوح بين ثلاثة آلاف إلى ثلاثة الاف وخمسمائة ميكا واط ، موضحا ان المديرية لها القدرة على توفير من ألفين وثمانمائة إلى ثلاثة آلاف ميكا واط، وفي حال تنفيذ وثبات مشاريع الكهرباء فتستطيع المديرية توفير أكثر من ثلاثة آلاف شريطة توفير التخصيصات المالية المناسبة لإدامة تلك المحطات .

توزيع 1048 قطعة ارض في ناحية الدير
من جانب آخر اعلن محافظ البصرة ان 1048 قطعة ارض معدة من قبل قسم بلدية ناحية الدير شمالي المحافظة سيتم توزيعها هذا الأسبوع.
وقال النصراوي بعد حضوره اجتماع لجنة السكن : ان التوزيع سيشمل شرائح شتى بينها شهداء وجرحى العمليات الإرهابية والموظفين إضافة لعدد من ذوي الاحتياجات الخاصة والأرامل وأعضاء في اتحاد الصحفيين فضلاً عن النقابات وشرائح أخرى
.يشار إلى أن محافظة البصرة تشهد توزيع قطع أراض سكنية ضمن وجبات وفي مختلف مناطق المحافظة بعد إكمال عمليات المسح والفرز وإعداد قوائم المستحقين من الشرائح المختلفة .
افتتاح أول مكتب تشغيل فرعي في قضاء المدينة
وأعلن محافظ البصرة ايضا ان الأسبوع الحالي سيشهد افتتاح أول مكتب تشغيل فرعي في قضاء المدينة شمالي البصرة، لتعيين أبناء شمال المحافظة، وذلك بالتنسيق مع شركتي لوك أويل وشركة نفط الجنوب .
الدكتور ماجد النصراوي عقب اجتماع عقده مع شركة لوك اويل النفطية المستثمرة لحقل ( غرب القرنة 2 ) النفطي ، أنه سيعقد اجتماعاً آخر مع شركة لوك أويل والمقاولين البصريين والشركات المحلية لزجها عبر عقود ثانوية للعمل في الشركات النفطية مشيرا إلى أن الأسبوع المقبل سيشهد منح أبناء المناطق المتضررة من شمال المحافظة فرص العمل في الشركات النفطية القريبة، كشركة لوك اويل، وذلك عن طريق مكتب التشغيل الفرعي.
يشار الى أن شركة لوك اويل ثاني أكبر منتج للخام في روسيا، تدير مشروع غرب القرنة-2 المتاخم لغرب القرنة-1، ضمن عقود جولات التراخيص النفطية. وكان محافظ البصرة قد أعلن في وقت سابق من العام الماضي عن استحداث مكتب التشغيل المركزي في البصرة والذي يتم التقديم عليه عبر موقع الكتروني خاص، بهدف توظيف اكبر عدد ممكن من أبناء المحافظة العاطلين عن العمل في الوظائف المتاحة سيما في الشركات النفطية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة