«الربيعي» يغادر الشرطة.. ويحثّ على التشجيع النظيف

بغداد ـ الصباح الجديد:
بسبب تهديدات طالته، قرر رئيس رابطة مشجعي فريق نادي الشرطة السابق مهداوي الربيعي، قرر مغادرة وطنه الأم العراق، بسبب ما تعرض اليه من ضغوطات كادت تودي بحياته بحسب قوله، واضاف: لأنني رئيساً لرابطة المشجعين التي تضم الآف من أنصار القيثارة الخضراء، ولاننا اخترنا التشجيع النظيف ومؤازرة الفريق، فقد تمت محاربتي من آناس هدفهم الكسب والمصلحة الخاصة بعيدا ًعن الولاء لنادي الشرطة، الى جانب عدم انتمائي إلى الأحزاب المتنفذة، فقد حزمت حقائبي لامكث في الاردن مع اسرتي التي تمكنت من اللحاق بي بجهود مضنية.
وقال: ان تدخلات كثيرة حدثت في المدة السابقة بسبب سعي شخصيات للاستفادة بطرق غير قانونية من النادي الجماهيري، في وقت وقفنا كرابطة للفريق الكروي بوجه جميع ممن يسعون الى اعتراض مسيرة التألق وايقاف العزف الجميل للقيثارة الخضراء.
ودعا الربيعي القائمين على كرة الشرطة الالتفاف حول الفريق الكروي وبقية الالعاب الرياضية من اجل استعادة ألقها ووقوفها فوق منصات التتويج، كما اشاد الربيعي بخطوة التعاقد مع المدرب راضي شنيشل وتسميته على رأس الهرم التدريبي للاخضر في منافسات دوري النخبة الذي سينطلق يوم السبت المقبل. واختتم ان التشجيع النظيف والابتعاد عن السب والشتم يسهم في تهيئة مناخات ايجابية لمنافسات الدوري النخبوي، بل ولجميع الالعاب الرياضية مما يؤدي بالتالي الى تحقيق النجاحات في جميع البطولات بما فيها كرة القدم لان الجمهور يكون اللاعب رقم 12 ويلعب دوراً مؤثراً في صناعة الفوز والوصول الى الاهداف المنشودة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة