الأخبار العاجلة

نسعى إلى تنفيذ الاتفاقية مع البرنامج الإنمائي الأممي بإحياء المناطق الأثرية

رئيس مجلس محافظة البصرة لـ»الصباح الجديد» :
البصرة – سعدي علي السند:
أعلن رئيس مجلس محافظة البصرة صباح حسن البزوني عن البدء بتنفيذ الاتفاقية المبرمة مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة حول تطوير التنمية المستدامة والتخطيط الاستراتيجي.
وقال رئيس المجلس لقد اكدنا خلال لقائنا مديرة مشروع البرنامج الإنمائي في العراق جهيدة هنانا ان الحكومة المحلية ستتعاون مع البرنامج في رسم خارطة تتضمن إحياء المناطق الأثرية في البصرة.
وأضاف ان المشروع يشمل المناطق المطلة على نهر العشار ليتسنى للحكومة المحلية تطوير هذا النهر إضافة الى تأهيل نهر الخندق بتمويل ذاتي من الدوائر الحكومية في المحافظة .
من جانبها ذكرت مديرة البرنامج ان اللقاء مع رئيس المجلس جاء في إطار تفعيل الشراكة الإستراتيجية التي تم توقيعها مسبقا ما بين مكتب الأمم المتحدة الإنمائي والحكومة المحلية تحت اسم اتفاق البصرة.
وأوضحت أن البرنامج يعمل على تنفيذ أحد البنود الخمسة وهو إعداد إستراتيجية تنموية للمحافظة وسينطلق العمل مطلع الشهر المقبل بحضور خبراء أجانب.
ولفتت إلى ان الإتفاقية تتضمن أيضا إعداد إستراتيجية حضرية للبصرة بالشراكة مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية وكذلك مشروع إحياء التراث الذي يشمل تأهيل الشناشيل والمناطق القديمة .

وضع خطة لاستحصال الإيرادات
وكشف رئيس مجلس محافظة البصرة عن التنسيق ما بين مجلس المحافظة ومديرية الرعاية الاجتماعية لتسهيل الإجراءات وإنجاز المعاملات المتوقفة.
وقال البزوني لقد زرنا مديرية الرعاية الاجتماعية مع عدد من اعضاء المجلس واكدنا ان المجلس بصدد تفعيل عمل المديرية بعد فك الارتباط بوزارة العمل والشؤون الاجتماعية كونها معنية بدعم الفقراء والعاطلين عن العمل ومنح القروض لدعم المشاريع الصغيرة
وأضاف أننا سننطلق لإنجاز جميع المعاملات المتوقفة وخصوصا موضوع القروض والعمل بنظام النافذة الواحدة لتسهيل الإجراءات الروتينية أمام المواطنين ووجهنا الدعوة لمدير الرعاية الاجتماعية الى الحضور لمجلس المحافظة بهدف تقديم خطة عمل متكاملة ليتسنى للمجلس إتخاذ القرارات التي تساعد على تطوير عمل المديرية.
من جهتها اشارت رئيسة لجنة العمل والشؤون الاجتماعية في مجلس المحافظة بشرى حميد ان مدراء أقسام المديرية سيعرضون خططهم كلا على جهة في جلسة المجلس المقبلة بهدف اتخاذ القرارات الملائمة لدعم المديرية بعد إن نقلت صلاحيات الوزارة المعنية الى الحكومة المحلية.
فيما ذكر مدير دائرة العمل والشؤون الاجتماعية في البصرة محسن المظفر أن المديرية لديها الكثير من المشكلات والاحتياجات وستعرضها على طاولة المجلس في جلساته المقبلة ، مبينا إن المديرية وعلى الرغم من وجود بعض الصعاب التي واجهتها بعد انفكاكها من الوزارة قبل ثلاثة أشهر إلا أنها كانت تعمل بدعم من قبل حكومة البصرة المحلية .
ملاحظات على آليات توزيع التموينية
واوضح رئيس المجلس ان الحكومة المحلية سجلت بعض الملاحظات على اداء وزارة التجارة فيما يخص توزيع مفردات البطاقة التموينية، مؤكدا تسليم المجلس ملفات تتضمن شكاوى عديدة بهذا الخصوص لوفد الوزارة الذي زار البصرة مؤخرا والتقيناه في المحافظة .
وبين رئيس المجلس ان المجلس يؤكد على ضرورة تفعيل الدور الرقابي في مجال وصول قوت الشعب بالوقت المحدد وحسب المواد المقررة او تخصيص تعويض مناسب في حال نقصان تسليم مادة او اكثر والتأكيد على معاقبة اي شخص او جهة تحاول التلاعب بقوت الناس البسطاء.
وطالب البزوني وزارة التجارة بتزويد الحكومات المحلية بالآليات والمعلومات الدقيقة التي تتبعها في عملها لتكون الصورة واضحة لدى الجميع ، مشيرا الى ان البصرة مخصص لها 3 ملايين حصة ولكن عدد ساكني المحافظة يفوق هذا الرقم كثيرا ويجب الاعتماد على اجراء احصاء حقيقي بهذا الأمر.
واشار رئيس المجلس الى ان مجلس محافظة البصرة داعم رئيس لعمل دوائر وزارة التجارة بالبصرة وقد وجهنا الملاكات الهندسية والفنية التابعة للمجلس بضرورة اجراء كشف على البناية التي تضم دوائر الوزارة من اجل تأهيلها وتوفير ما تحتاجه من مستلزمات تسهل أداء عملهم بالصورة المثلى .
من جانبها قالت مدير عام التخطيط والمتابعة بوزارة التجارة لطيفة عبد الكريم رومي كان اللقاء مع رئيس مجلس محافظة البصرة مثمرا وقد تسلمنا منه تقريرا مفصلا عن شكاوى المواطنين سنذهب به للوزارة من أجل إتخاذ جميع التدابير والإجراءات المطلوبة وان ابرز الشكاوى كانت تتمثل في تلكؤ بعض الوكلاء بتوزيع مفردات البطاقة التموينية ووجود بعض المفسدين الذين سيتم اتخاذ عقوبات بحقهم قد تصل تسليمهم للنزاهة والعدالة بتهمة التلاعب بقوت الشعب وهدر المال العام .
وعن مشاريع الوزارة الجديدة قالت رومي هناك العديد من المشاريع والاجراءات التي مازالت بطور الدراسة لعل ابرزها التعاقد مع الشركات المحلية الحكومية والاهلية من اجل توفير مفردات البطاقة التموينية دعما للمنتج المحلي وتشجيع الصناعة الوطنية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة