انتهاء أزمة الطائرة المصرية المختطفة واعتقال الخاطف

الإفراج عن جميع الركاب من دون تدخل القوّات القبرصية
متابعة ـ الصباح الجديد:
أعلنت وزارة الخارجية القبرصية انتهاء حادث اختطاف الطائرة التابعة لشركة مصر للطيران الجاثمة في مطار لارناكا، موضحة أن المختطف اعتُقل.
جاء هذا بعد الإفراج عن جميع ركاب وأفراد طاقم الطائرة التي كانت قد حولت مسارها من داخل مصر إلى الجزيرة الواقعة في البحر المتوسط.
وفي وقت سابق قال وزير الطيران المدني المصري إن المفاوضات التي جرت مع مختطف طائرة الايرباص 320 العائدة لشركة مصر للطيران والجاثمة في مطار لارناكا بقبرص اسفرت عن الإفراج عن جميع ركاب الطائرة فيما عدا 7 اشخاص منهم 3 مسافرين.
وأعلنت مصادر في وزارة الطيران المدني والشرطة المصرية عن خطف طائرة ركاب تابعة لشركة مصر للطيران صباح أمس الثلاثاء ، كانت في رحلة من الإسكندرية إلى القاهرة وتحويل مسارها إلى قبرص.
وكانت الطائرة متجهة من مطار برج العرب في الإسكندرية إلى القاهرة، وعدد الركاب لا يتجاوز 82، وهدد الخاطف (الذي لم تتوفر بعد معلومات عنه) قائد الطائرة بأنه يرتدي حزامًا ناسفًا، واسم قائد الطائرة عمر الجمال.
وصرح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، بأن وزارة الخارجية فور علمها بحادث اختطاف طائرة مصر للطيران، كلفت السفير المصري في قبرص بإجراء اتصالات فورية مع الخارجية القبرصية لمتابعة الموقف بشأن الطائرة المصرية المختطفة في مطار لارنكا.
وأوضح أبو زيد أن السفير المصري في قبرص يشارك حاليا في اجتماع غرفة العمليات التي شكلتها الخارجية القبرصية لمتابعة الأزمة بحضور عدد من الوزراء القبرصيين المعنيين، وأن برج المراقبة في مطار لارنكا أجرى اتصالا مع قائد الطائرة.
وأشار المتحدث باسم الخارجية إلى أن وزير الخارجية سامح شكري في طريقة الآن إلى واشنطن للمشاركة في قمة الأمن النووي، وأن اتصالا رُتب بين وزيري خارجية مصر وقبرص فور وصول شكري إلى مطار دالاس في واشنطن، وتتابع وزارة الخارجية الاتصالات مع الجانب القبرصي على مدار الساعة، وستعلن تطورات الأزمة فور الحصول على أية معلومات جديدة.
قالت وزارة الخارجية في قبرص أمس الثلاثاء على موقع تويتر إن خاطف طائرة مصر للطيران التي أجبرت على الهبوط في قبرص يدعى سيف الدين مصطفى.
وذكرت محطتان إذاعيتان في قبرص أن الخاطف أسقط رسالة على مربض الطائرات بمطار لارناكا يطالب فيها على ما يبدو بإطلاق سراح سجينات في مصر.
وأعلنت هيئة الطيران المدني أنه لا يزال على متن الطائرة الكابتن ومساعده ومضيفة وضابط الأمن، وأكد وزير الطيران المصري شريف فتحي، أنه سيعلن عن هوية الخاطف بعد الحصول على أي معلومات تتعلق به.
جاء ذلك بعد هبوط الطائرة المصرية في مطار لارنكا في قبرص عقب اختطافها من انطلاقها من مطار برج العرب القريب من محافظة الإسكندرية المصرية.
بدوره أمر النائب العام المستشار نبيل صادق باستدعاء مدير مطار برج العرب اللواء حسني حسن، للاستماع لأقواله في حادث خطف الطائرة المصرية، وكلف النائب العام نيابة الإسكندرية الكلية بالتحقيق العاجل في الواقعة.
من جهته، كشف مدير مطار برج العرب اللواء حسني حسن أن عدد ركاب الطائرة المصرية المختطفة 56 راكبا منهم 30 مصريا و26 جنسيات أخرى، مؤكدا عدم اتضاح جنسية الخاطف حتى الآن، وشكلت غرفة عمليات لمتابعة الموقف والوصول إلى ركاب الطائرة.
في السياق ذاته، قال الرئيس القبرصي نيكوس أنستاسيادس في تصريح صحافي له، إن خطف الطائرة المصرية التي هبطت في مطار لارنكا ليس عملا متطرفا، مبينا أن الأمر كله يتعلق بزوجة الخاطف الموجودة في قبرص.
وأفادت هيئة الإذاعة القبرصية أن هناك نحو 65 شخصا على متن الطائرة ويعتقد أن مسلحا واحدا بينهم، وهناك احتمال لوجود قنبلة على متن الطائرة.
ونشرت القوات القبرصية قوات مكافحة الإرهاب في المطار بعد هبوط الطائرة المصرية المخطوفة، وأعلنت الشرطة القبرصية أن الخاطفين اتصلوا ببرج المراقبة وسمح للطائرة بالهبوط ، مضيفة أن الخاطفين لم يعلنوا عن مطالب على الفور، وأن خلية أزمة أرسلت إلى المطار، ومن المنتظر بدء مفاوضة الخاطفين لتحرير الركاب، وصدرت تعليمات للشرطة بالابتعاد عن الطائرة المصرية المخطوفة لاحتمالية وجود متفجرات.
وعقد وزير الأمن العام القبرصي إيوناس نيكولا اجتماعا طارئا، وجرى تشكيل مركز للتفاوض مع الخاطفين. ورجحت السلطات القبرصية أنه قد يكون هناك أكثر من شخص مشترك في اختطاف الطائرة المصرية.
يذكر أن طائرة برج العرب التابعة لشركة مصر للطيران التي فقد الاتصال بها أمس الثلاثاء، اختطفها مجهولون، وهبطت في مطار لارنكا في قبرص، بعد تهديد أحد الخاطفين قائد الطائرة بتفجير حزام ناسف كان يرتديه أسفل ملابسه لإجباره على تغيير مسار الطائرة.
وتحمل الطائرة على متنها 56 راكبًا من بينهم 30 راكبًا مصريًا و11 راكبًا إيطاليًا، و8 ركاب أميركان، و4 ركاب هولنديين، وراكبين بلجيكيين وراكبين يونانيين، وراكب فرنسي وآخر سوري، وهناك 4 ركاب لم يستدل على هويتهم بعد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة