“النواب” يمهل العبادي إلى الخميس المقبل لتقديم التعديل الوزاري ويلوّح بسحب الثقة

“الصباح الجديد” تكشف تفصيلات اتفاق أولي على شمول 7 حقائب بالتغييرات
بغداد- وعد الشمري:
أمهل مجلس النوّاب، أمس الاثنين، رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى يوم الخميس كسقف زمني لتقديم كابينته الجديدة، وهدّده بوسائل دستورية قد تؤدي إلى سحب الثقة عنه.
وفيما تحدّث قيادي في كتلة المواطن عن تشكيل لجنة مشتركة تضم ممثلين عن الكتل الكبيرة لتعجيل عملية الاصلاح، كشف مصدر سياسي عليم عن اتفاق اولي على شمول 7 مناصب حكومية بالتغيير في مقدمتها المالية والتعليم العالي.
ويقول النائب عن كتلة الاحرار برهان المعموري في حديث مع “الصباح الجديد”، أن “كتلتنا انسحبت أمس من مجلس النواب بعد تحديد مهلة طويلة وهي اسبوعين لكي يقدم رئيس الوزراء خلالها تعديله الوزاري”.
وتابع المعموري أن “الجميع مع ضرورة انجاز الاصلاح وحسم ملف التعديلات باسرع وقت ممكن نظراً للوضع الذي تمر به البلاد حالياً”.
وأشار إلى “الاحرار عادوا إلى المجلس بعد أن تم تقليص المهلة إلى يوم الخميس وهو موعد الجلسة المقبلة للبرلمان”.
وزاد أن “على العبادي تقديم لائحة عن التعديل وبخلافه فأنه يعرض نفسه إلى استجواب وقد يصل الامر إلى سحب الثقة عنه”.
من جانبه، نفى القيادي في كتلة المواطن فادي الشمري في تعليقه إلى “الصباح الجديد”، تمسك “بعض الشخصيات داخل التحالف الوطني بالمناصب الحكومية”- كما أشاعته بعض وسائل الاعلام.
واضاف الشمري أن “وزيري التعليم العالي حسين الشهرستاني والخارجية ابراهيم الجعفري ابديا استعدادهما للتخلي عن منصبهما خلال اجتماع التحالف الوطني أمس الاول”.
ونوّه إلى أن “هذا اللقاء كان ناجحاً وتم فيه تبني مبادرة من نقاط عدة في مقدمتها دعم الاصلاح على أن يجري علىوفق مراحل”.
وأوضح الشمري ان “قادة الكتل السياسية سيراقبون دفعات الاصلاح بداية من مطلع الشهر المقبل حتى تموز من العام الحالي”.
ويرى أن “المبادرة الجديدة وسطية وتلقى قبولاً من شتى الكيانات السياسية داخل التحالف الوطني أو خارجه”.
وكشف الشمري عن “الاتفاق على تشكيل لجنة تساعد العبادي على اختيار مرشحيه من التكنوقراط قبل يوم الخميس المقبل”.
واستطرد أن “هذه اللجنة تتكون من 4 ممثلين للتحالف الوطني، واثنين لكل من اتحاد القوى العراقية والتحالف الكردستاني اضافة إلى 3 يختارهم رئيس الوزراء”.
ويواصل الشمري بالقول أن “ممثلي التحالف الوطني اجتمعوا برئيس الوزراء وفي مقدمتهم زعيم منظمة بدر هادي العامري، والقيادي في كتلة المواطن حميد معلة، والقيادي في تيار الاصلاح فالح الفياض، إضافة إلى ممثل عن كتلة الاحرار الصدرية”.
وشدّد على أن “اللقاء ناقش كيفية تعجيل انجاز الاصلاحات والتعديل الوزاري وجميع الاجراءات التي من شأنهـا الارتقـاء بالواقـع الحكومي”.
وعلى صعيد متصل، افصح مصدر سياسي مطلع داخل التحالف الوطني إلى “الصباح الجديد”، عن “اتفاق اولي على 7 وزارات يجري التعديل الاولي عليها”.
وذكر المصدر الذي آثر عدم ذكر اسمه أن “الوزارات هي: التخطيط، والتجارة، والمالية، والنقل، والزراعة، والصناعة، إضافة إلى التعليم العالي والبحث العلمي”.
وزاد أن “بقية الوزارات سيتم استبدالها على نحو مراحل”، لافتاً إلى أن “هذا الاتفاق بانتظار المصادقة عليه من قبل الصدريين وهي متوقعة بالنسبة لاطراف التحالف الوطني”.
وأكمل المصدر السياسي أن “اللجنة المكلفة بتقديم مرشحي التكنوقراط لم تقدم بعد الشخصيات إلى المناصب المشمولة بالتعديل والعبادي وعد بذلك قبل يوم الخميس المقبل”.
يذكر أن العبادي قد دعا في وقت سابق إلى اجراء تعديل وزاري، وكلف لجنة من الخبراء لتقديم مرشحين لحقائب “حكومة التكنو قراط”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة