الأخبار العاجلة

«القوس والسهم» بانتظار فرج الحصول على التأشيرة المغربية

«الرماية» يقترب من إنهاء مشاركته في البطولة العربية
القاهرة ـ مزهر كاظم*
لم تكن الـتاشيرة المغربية يوما (يسيرة) على المنتخبات الرياضية العراقية التي تشارك في البطولات العربية التي تستضيفها المملكة المغربية حيث يتطلب الحصول عليها انتظارا طويلا مملا قد يضيّع فرصة المشاركة ,كما حصل لمنتخب الدراجات العراقية قبل حوالي ثلاثة اعوام حينها لم تصل الموافقة المغربية الا بعد ان بدأت منافسات البطولة فالغيت المشاركة .و برغم مرور اكثر من ما يقارب الشهر على تقديم الاتحاد العراقي المركزي للقوس والسهم قائمة باسماءالوفد العراقي للقوس والسهم الى السفارة المغربية في القاهرة ووصول الوفد الى القاهرة قبل حوالي عشرة الايام مازال, الوفد يمني النفس بقدوم التأشيرة قبل ان تبدأ منافسات البطولة رسمياً برغم تضائل تحقيق كامل البرنامج المقرر الذي كان يفترض ان يتحقق قبل بدء المنافسات الفعلية للبطول باقامة معسكر تدريبي ثان والاستفادة من دورتين تقامان في المغرب, الاولى تدريبية والاخرى تحكيمية, كان حكمان عراقيان اثنان ,على الاقل, قد بنيا عليها امالا وهما : مدرب الرجال بالقوس المحدب ,توفيق محمود كاظم,و مدرب النساء بالقوس المحدب,فوزي محمد كاظم,اضافة الى مدربة القوس المركب ,حنان جاسم محمد.
لم تهدأ حركة كل من رئيس الاتحاد المركزي للقوس والسهم ورئيس الوفد في مراجعة سفارة المملكة المغربية في القاهرة ومقابلة القنصل المغربي للتسريع بوصول التأشيرة فيما يجري رئيس الاتحاد العراقي للقوس والسهم اتصالات مستمرة بين حين واخر مع امين عام, الجامعة الملكية المغربية لرماية النبال, عبر الهاتف لحثه على التدخل لدى وزارة الخارجية المغربية لانجاز التأشيرة قبل فوات الاوان .وبين انتظاروصول العروسة المغربية المدللة (التاشيرة ), يواصل اللاعبون تدريباتهم بجد وما يزالون يأملون ان تتم المشاركة التي اعدوا انفسهم لها لتحقيق افضل نتيجة برغم طول مدة الانتظار.
وبعد مضي اسبوع على وجود منتخبنا الوطني بالقوس والسهم ومنتخب ذوي الاحتياجات الخاصة بذات اللعبة الذي تم ترتيب سفرهما سوية من بغداد الى القاهرة للمشاركة في البطولة العربية لكلا المنتخبين لفئتي الرجال والنساء بفعاليتي القوس المركب والقوس المحدب بجهود بذلها رئيس الاتحاد العراقي المركزي للقوس والسهم سعد محمود المشهداني ورئيس الوفد محمد علي فياض لينتظم المنتخبان في معسكر مشترك ,حط منتخبنا الوطني بالرماية رحاله في القاهرة ايضا لتجتمع ثلاثة منتخبات عراقية في ذات المكان الا ان منتخب الرماية لم يعاني من فترة الانتظار القلقة التي يعيشها منتخبنا الوطني بالقوس والسهم ومنتخب ذوي الاحتياجات الخاصة بالقوس والسهم ايضا. فبعد ليلة ويوم واحد دخل المنتخب العراقي بالرماية اجواء منافسات البطولة العربية و حصد عددا من الاوسمة الملونة واوشك على انهاء مشاركته فيها, حتى ساعة اعداد هذه الرسالة.
شاءت الصدفة ان تحتضن المملكة المغربية بطولتين بالقوس والسهم في توقيت واحد احداهما للمعاقين, فتم ترتيب سفر كل من وفد المنتخب الوطني للرجال والنساء ومنتخب المعاقين بنفس اللعبة سوية. ومثلما سيشارك المنتخب الوطني للقوس والسهم في البطولة العربية التي تستمر حتى العاشر من شهر نيسان بفعاليتي القوس المركب والقوس المحدب والمؤلف من رئيس الوفد محمد علي فياض ومدرب القوس المحدب للرجال ,توفيق محمود كاظم ومدرب القوس المحدب للنساء فوزي محمد كاظم,ومدربة القوس المركب ,حنان جاسم محمد والادارية شذى علي مطشر اضافة الى اربعة عشر لاعبا, فإن منتخب القوس والسهم للمعاقين سيشارك هو الاخر في البطولة العربية للمعاقين التي تستمر حتى الحادي عشر من شهر نيسان في مدينة مراكش .
ويتألف وفد منتخب المعاقين من: رئيس الوفد, قاسم حمدان جاسم والمدير الفني ,احمد عطية عبيد والمدرب ,جواد كاظم ابو الشون والاداري حيدر اسماعيل. اما اللاعبون فهم: احمد فليح عجاج و علي جاسم سالم و,ورود باسم علي ,في فعالية القوس المركب .وفي فعالية القوس المحدب سيشارك اللاعبون :جواد كاظم علي و مرتضى محمد كاظم و زمن حسين فزع.ويتوقع ان تشارك في بطولة القوس والسهم للمعاقين خمسة منتخبات ابرزها منتخب الامارات العربية وتعد. هذه البطولة, بطولة اعدادية صوب بطولة الجيك المؤهلة الى نهائيات دورة العاب ريو دي جانيرو.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة