بدء تشغيل الخطوط الإنتاجية الجديدة في شركة ديالى العامة

اسهمت في مضاعفة كميات الإنتاج وتحسين نوعية الصناعات الكهربائية
ايمان سالم
بدأت شركة ديالى العامة بتشغيل عدد من المعامل والخطوط الانتاجية الجديدة شملت ماكنة لانتاج الملفات في معمل محولات التوزيع اميركية المنشأ وخط انتاج القلوب الحديدية ( فرن التلدين ) لتلدين الحديد الكهربائي المستعمل في الجزء الفعال من محولات التوزيع
كما تم افتتاح خط تقطيع وتشريح ولف القلوب الحديدية للخط الذي تم استيراده من شركة غيورك الالمانية وخطين جديدين في معمل محولات القدرة التي تتراوه قدراتها بين (5 ولغاية 63 ام في أي ) الاول هو خط تقطيع وتشريح الحديد الكهربائي المستورد من شركة غيورك الالمانية والثاني هو خط انتاج القلوب الحديدية ( تقطيع وتشريح وانتاج القلب الحديدي ) , وخط انتاج الخزان لمحولات التوزيع من منشأ ايطالي .
فيما تم افتتاح معمل المقاييس الالكترونية الذي انشئ بأمتياز من شركة اسكراميكو بطاقة 300 الف مقياس كهربائي سنويا ومعمل القابلو الضوئي ذو 48 شعيرة الذي تم تطويره وفقا لمتطلبات وزارة الكهرباء بطاقة 1000 كيلو متر سنويا حيث اسهم انشاء هذه الخطوط بزيادة قيمة انتاج الشركة ليصل الى 107 مليارات دينار مقارنه بـ21 مليار دينار خلال عام 2008 اما وزارة الصناعة فانها ستمضي في مشروع صناعتنا هويتنا وحملة صنع في العراق لدعم المنتج الوطني لتحريك عجلة الصناعة التي تمثل عصب الاقتصاد العراقي الذي يتعرض حاليا الى حالة من عدم الاستقرار بسبب عدم وجود رؤية واضحة لتنويع مصادر الدخل واتخاذ عدد من القرارات التي تسببت في ضرب الصناعة الوطنية وفتح باب الاستيراد وتهريب العملة الصعبة الى خارج العراق مطالبا بضرورة اعادة النظر بالقرارات المتخذه من قبل سلطة الائتلاف ومجلس الحكم كونها اتخذت خلال فترة افتقرت الى الاستقرار السياسي ، لافتا الى ان الخطوط الانتاجية الجديدة في شركة ديالى العامة من مناشئ رصينة ستسهم اسهامة فاعلة في دعم قطاع الكهرباء وتقليل ساعات القطع ، كما ان الوزارة تسعى لحماية منتج محولات القدرة المصنع في شركة ديالى داعيا وزارة الكهرباء الى شراء منتجات شركة ديالى وتسديد مستحقاتها المالية .
من جانبه قال مدير عام شركة ديالى العامة المهندس عبد الودود عبد الستار ان افتتاح مشاريع الشركة جاء لمواكبة التطور التكنلوجي العالمي ولسد حاجة وزارات الكهرباء والاتصالات وقد عملت الشركة على اعادة تأهيل وتحديث خطوطها الانتاجية خلال خمس سنوات وشراء خطوط انتاجية المانية وايطالية وسويسرية واميركية لغرض زيادة الانتاج وتحسين النوعية وقد بلغت الكلفة الكلية لاعمال التأهيل نحو 26 مليون دولار او ما يعادل 32 مليار دينار وتحقيق ارباح سنوية تم تسديد حصة وزارة المالية عنها بالنسب المقررة مشيرا الى ان الشركة مستعدة لانتاج 6000 محولة توزيع في السنه قابلة للزيادة حاليا بعد ان كانت 2500 محولة عام 2008 ، موضحا بأنها خفضت اسعارها لعدة مرات وبما يساوي اسعار المحولات المستوردة من دول اخرى لعام 2013 .
يذكر ان شركة ديالى العامة للصناعات الكهربائية وقعت على محضر مشترك مع شركة ميتسوبيشي اليابانية لتطوير حق المعرفة الفنية لمنتجاتها شركة ديالى العامة للصناعات الكهربائية تجهز وزارة الكهرباء بأكثر من ستة الاف محولة خلال العام الماضي كما اعلنت عن تشغيل معمل المقاييس الالكترونية بطاقة 300 الف مقياس سنويا .
وقد اسست الشركة خصيصا لسد حاجة السوق المحلي وخاصة وزارة الكهرباء من محولات القدرة والتوزيع والمقاييس الكهربائية وقد جهزتها بما يقارب (100 ) الف محولة وملايين المقاييس الكهربائية التي ما زالت تعمل بكفاءة عالية في الشبكة الوطنية منذ عقد الثمانينيات من القرن الماضي وبعد عام 2003 بدأت الشركة بتأهيل وتحديث خطوطها الانتاجية من خلال شراء مكائن من مناشئ المانية وسويسرية وايطالية ونمساوية تم تنصيب البعض منها من قبل خبراء اجانب مثل معمل المقاييس الالكترونية وتطوير القابلو الضوئي وخط انتاج الخزان لمعمل محولات التوزيع ومكائن حديثة ومتطورة اخرى ونظرا لتطور شبكات الكهرباء عقدت الشركة في عام 2011 اتفاقية للشراكة مع شركة ابتداء المختصة بأنتاج المحطات الصندوقية بأمتياز من شنايدر الفرنسية وانتاج صناديق القابلو بترخيص من شركة رايكم الالمانية لانتاج المحطات المذكورة بطاقة 700 محطة صندوقية في السنه وهي محطات نظامية تسهم في تقليل الضياعات في الطاقة الكهربائية والحفاظ على المحولة من الظروف الجوية لتحقق بذلك طفرة في الانتاج كما ونوعا وتشير خطة الشركة لعام 2013 الى انتاج (6000 – 7000 ) محولة توزيع وقدرة فضلا عن انتاج ( 150 ) الف مقياس كهربائي و( 700 ) محطة صندوقية .
ان معامل محولات التوزيع والقدرة والمقاييس الكهربائية انشأت قبل اكثر من ثلاثين عاما بعد اختيار افضل الشركات العالمية لاقامتها مثل ميتسوبيشي اليابانية ولاندز اند كير السويسرية لذا فأن منتجات الشركة ومنذ عقود مضت تعد من الفئة الاولى على مستوى العالم وتمكنت من منافسة شركات عالمية وذلك بتصدير المحولات المصنعة لديها في عقد التسعينيات الى الاردن والمملكة العربية السعودية والشركة تلبي حاليا 90% من حاجة الوزارات من هذه المحولات وهي قابلة للزيادة بعد استكمال جميع مراحل التأهيل للخطوط الانتاجية .
ويختص معمل محولات التوزيع بأنتاج المحولات على وفق المواصفة العالمية وحق المعرفة الفنية المشتراة من شركة متسوبيشي اليابانية وهي مناسبة لاغراض توزيع الطاقة الكهربائية وللاستعمالات الصناعية تبلغ الطاقة التصميمية للمعمل ( 3400 ) ميكا فولت امبير سنويا فيما تتراوح الطاقة الفعلية للمعمل بين ( 1800 – 3000 ) ميكا فولت امبير سنويا كما ينتج المعمل انواع مختلفة من مكائن اللحام بتيار متناوب / نوع 160 أمبير طور واحد ومكائن اللحام بتيار متناوب / نوع 300 أمبير ثلاثة اطوار .
وقال المدير العام للشركة انه وعلى الرغم من معالجة الشركة لجميع نقاط الاختناق والصعود بطاقاتها الانتاجية الى االذروة اضافة الى سعيها لتطوير منتجاتها وتخفيض الاسعار وتقديم فترات ضمان وصيانة مجانية الا ان المخاوف ما زالت قائمة من تدني مؤشراتها المالية بشكل كبير بسبب صعوبة الحصول على عقود عمل ما يتطلب تقديم الدعم والاسناد لهذه الشركة الصناعية ذات الامكانيات الهندسية العالية والتي قامت بتجهيز وزارة الكهرباء بما يقارب 6278 محولة من شتى الانواع والسعات و221798 الفا و798 مقياسا كهربائيا من شتى الاطوار.
من جانبه تحدث معاون مدير السيطرة النوعية عن انواع الفحوصات التي تجريها الشركة على منتجاتها من المحولات بأن هناك نوعين من الفحوصات يتم اجراؤها على المحولات هي الفحوصات الروتينية التي تشمل فحوصات مفاقيد اللاحمل والتيار المحتد ومفاقيد الحمل وفحص الفولتية المحتدة وفحص فولتية التحمل وتجرى على جميع المحولات دون استثناء اماالفحوصات النموذجية او النوعية تجرى على المحولات في حال اجراء تغيير على احد مكوناتها الرئيسية او في التصميم او في الفولتية او في تصميم الملفات وتشمل فحص التصريف الحراري والموجة النبضية وفحص الصوت ومن جهتها اعلنت المهندسة هيفاء الياس خضر مدير معمل المقاييس عن البدء بالتشغيل التجريبي لمعمل انتاج المقاييس الالكترونية بعد اكمال تجهيز نصب خطوطه الانتاجية بالتعاون مع شركة اسكراميكو الكتريك وهو احد مشاريع الخطة الاستثمارية للوزارة لعام 2011 وبكلفة اربعة مليارات دينار ، مبينة ان المعمل ينتج المقاييس الالكترونية حسب المواصفات الفنية الموضوعة من قبل وزارة الكهرباء وبطاقة انتاجية تبلغ 300 الف مقياس سنويا 200 الف منها ثلاثة اطوار و100 الف مقياس طور واحد وبجميع الانواع 10-40 امبيرا و 10-60 امبيرا و30-60 امبيرا و 10-90 امبيرا و50-150 امبيرا وذكرت ان المقياس الجديد يتميز بكشفه لحالات التلاعب والعمل بعدة تعريفات لغاية 8 تعريفة وبأمكانية قراءة المقياس عن بعد ولمسافة 50 مترا حيث يتم انتاج جميع اجزاء المقياس داخل الشركة بأستثناء الكارت الالكتروني الذي يتم استيراده حاليا ومن المؤمل ان يتم شراء مكائن لانتاج الكارتات الالكترونية خلال الاعوام المقبلة .

* اعلام الصناعة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة