أحمل الطبيعة معك أينما ذهبت في آيفون وغالكسي

إقبال هائل عليها
واشنطن ـ ميدل ايست أونلاين:
نشرت المصممة الأميركية الشابة، ميلودي غابرييل، على موقع «إستي»، مجموعة فريدة من أغطية آيفون وغالكسي، التي شكلتها بنفسها، وزينتها بزهور طبيعية في أشكال متنوعة للاحتفاء بالربيع.
وتقول غابرييل «تبدو بعض الأغطية كأشجار وأخرى كباقات زهور، بتصاميم نابضة بالحياة، لتحمل الطبيعة معك أينما ذهبت». وتضيف المصممة الأميركية: «خطر لي أن أحتفل بالربيع بطريقتي الخاصة، ووجدت إقبالاً هائلاً على الفكرة، حتى أني توقفت عن تلقي الطلبات مؤقتاً، لأفي بمواعيد التسليم لزبائني من حول العالم».
ويتزايد تعلق مستعملي الهواتف في كل انحاء العالم بأجهزتهم الذكية التي تلازم بعضهم من سرير النوم الى الحمام، على ما اظهرت دراسة سابقة.
وشملت هذه الدراسة سبعة آلاف شخص من سبعة بلدان، واظهرت ان ستة مستعملين من عشرة قالوا انهم ينامون وهواتفهم في يدهم، وترتفع هذه النسبة الى 74% في الهند، و70% في الصين.
وقال اكثر من نصف المستطلعين (57%) انهم يصطحبون هواتفهم معهم الى الحمام، وتسجل الصين والبرازيل النسبة الاعلى في ذلك.
وقال 79% من المستطلعين انهم يسجلون على هواتفهم اسرارًا يكتمونها عن اقرب الناس اليهم.
وبالرغم الشغف الكبير بالاجهزة الذكية وفي مقدمتها الهواتف الذكية، تواجه شركات عملاقة عامًا صعًبا آخر في 2016 حيث يؤدي ركود النمو العالمي واستمرار هبوط العملات في الأسواق الناشئة الرئيسية إلى تراجع القوة الشرائية للمستهلكين. وطرحت شركة أبل جهاز آيفون أصغر وأرخص الاثنين مستهدفة الأسواق الناشئة وربما الصين أكبر سوق للهواتف الذكية في مسعى لوقف تراجع مبيعاتها على مستوى العالم لواحد من أهم منتجاتها.
وإطلاق الجهاز الجديد آيفون- إس.إي هو ثاني محاولة لأبل لاستهداف الأسواق المزدحمة الناشئة بعد محاولة فشلت منذ ثلاث سنوات.
ويمكن لهذه المحاولة أن تعطي أكثر الشركات التكنولوجية شهرة في العالم دفعة في الأسواق السريعة النمو في الهند والشرق الأوسط وأفريقيا لكنها قد تغامر أيضًا بخفض متوسط السعر ومن ثم هامش الربح.
ويقول المحلل بوب أودونيل «الآيفون- إس.إي قد يكون حافزًا جديدًا على شراء هاتف جديد من المتمسكين بجهاز آيفون الذين لا يريدون شاشة كبيرة». ولم يهدئ آيفون الجديد من مخاوف البعض من أن أبل التي تحتفل بمرور 40 عاماً على تأسيسها في الأول من ابريل/نيسان قد لا يكون عندها منتج يهز الأسواق في مرحلة الإعداد.
وتعتزم ابل طرح منتجها الجديد في اسواق دول الخليج في أبريل/نيسان2017.وقامت الشركة الاميركية بطرح هاتفها الذكي الجديد بعد مدة قصيرة من اكتساحها الاسواق بمبيعات قياسية لأس 6 وأس 6بلاس.وكشف سامسونغ عن أحدث هواتفه الذكية في مسعى لإنعاش القوة الدافعة للمبيعات ومقاومة تباطؤ النمو الذي تشهده الصناعة.
وفي محاولة لاستعادة نصيبها من السوق كشفت سامسونغ عن نسختين جديدتين من الهاتف الذكي غلاكسي إس هما غلاكسي اس 7 وغلاكسي اس 7 ايدج.
ويأتي هاتف غالاكسي اس 7 بتصميم أنيق جدًا وهو مقاوم للماء، ويدعم بطاقة ذاكرة خارجية.
وتأتي كاميرا الهاتف بدقة 12 ميغابيكسل لكن سامسونغ زادت حجم البيكسل إلى 1.4 ميكرون لامتصاص كمية أكبر من الضوء كما زادت من فتحة العدسة.
واستعرضت سامسونغ مقارنة كاميرا هاتفها الجديد مع هاتف آبل الأحدث، لتظهر تفوقها، وذلك بفضل تقنية جديدة لاستخدام 100 في المائة من البيكسلات اطلقت عليها اسم دوال بيكسل.
وقالت الشركة إن معالج الهاتف يقدم أداءً أعلى بنسبة 30 بالمئة من اس 6 مع نظام تبريد جديد يضمن عدم ارتفاع حرارة الهاتف.
كما قالت إن الهاتف الجديد يدعم إمكانات جديدة في أثناء اللعب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة