«الوطني» يشدّ العزم ويواصل تدريباته لمباراة فيتنام.. غداً

بقيادة مدربه عبد الغني شهد
طهران ـ قاسم الدراجي*
استنكر رئيس واعضاء الوفد العراقي والملاك التدريبي ولاعبي المنتخب الوطني لكرة القدم بطهران الجريمة النكراء التي ارتكبها الارهابيون الدواعش في ملعب كرة القدم بمدينة الاسكندرية بمحافظة بابل , وقال رئيس الوفد العراقي علي جبار نائب رئيس الاتحاد المركزي لكرة القدم ان هذه الجريمة التي يندى لها جبين الانسانية بحق لاعبين شباب وصغار يمارسون هواية كرة القدم ترفضها الاديان السماوية والروح الانسانية والمنطق البشري . واعرب عن حزنه وحزن كافة اعضاء الوفد واسفهم لسقوط عدد من الشهداء والجرحى من ابناء عراقنا العزيز داعيا الاتحادات العربية والدولية الى شجب واستنكار هذا العمل الاجرامي والوقوف معه , داعيا الباري عز وجل ان يتغمد شهداؤنا الرحمة ويسكنهم فسيح جناته ولجرحانا الشفاء العاجل .واقدم شكري للاتحادالدولي لكرة القدم الذي استنكر الجريمة الارهابية وسمح للاعبينا بارتداء الوشاح الاسود في مباراة الغد والوقوف دقيقة حداد وقراءة سورة الفاتحة على ارواح شهداء ملعب الاسكندرية وشهداء العراق جميعاً متمنيا ان يبذل لاعبونا قصارى جهدهم للفوز في مباراة قيتنام ردا على هذا العمل الاجرامي.
اجرى المنتخب الوطني ثلاث وحدات تدرييبة باشراف المدرب عبد الغني شهد ومساعديه حيدر نجم ورحيم حميد ومدرب حراس المرمى عبدالكريم ناعم ومشاركة جميع لاعبي المنتخب الثلاثة وعشرين لاعبا حيث شهدت اندفاعاً عالياً وحرصاً على تطبيق مفردات وافكار الكادر التدريبي واستغلال الايام القلية قبل موعد مباراة منتخبنا الوطني ونظيره الفيتنامي في الجولة الاخيرة من مباريات المجموعة السادسة التي تضم الى جانب منتخبنا الوطني منتخبات تايلند وتايوان وفيتنام . حيث تاهل المنتخب التايلندي الى الدور الثاني من التصفيات المزدوجة متصدرا المجموعة ب14 نقطة. اكد المدرب المساعد لمنتخبنا الوطني الكابتن حيدر نجم: لنا الشرف ان نخدم بلدنا ومنتخبنا بهذه الظروف وان نواصل ونكمل ماقام به الكابتن القدير يحيى علوان ومساعده الكابتن نزار اشرف ونحاول ان نعيد الروح المعنوية للاعبينا والحالة النفسية التي تعرض لها الفريق ونعالج بعض الاخطاء التي حصلت في مباراة تايلند وارى ان جميع اللاعبين لديهم الحماس والاندفاع لتحقيق نتيجة طيبة في مباراة الغد. ومن الممكن اجراء بعض التغييرات ببعض المراكز ولكنها لن تكون كبيرة كي لاتؤثر على المستوى العام للفريق . وبما ان المباراة لاتقبل القسمة على اثنين فاننا جميعا عازمون على الفوز وسنلعب بالاسلوب الذي يحقق لنا ذلك ان شاء الله . واشكر من خلالكم جميع من وقف ودعم المنتخب الوطني واشكر جماهيرنا المتواصلة مع الفريق.
وعلى صعيد متصل اجاب الاتحاد الاسيوي لكرة القدم حول الاستفسار وطلب الايضاح الذي تقدم به الاتحاد العراقي لكرة القدم بشان عقوبة الطرد التي تعرض لها الكابتن عبد الغني شهد في المباراة الاخيرة لمنتخبنا الاولمبي في التصفيات المؤهلة لاولمبياد البرازيل ونص الكتاب على ان يسمح للمدرب عبد الغني شهد الجلوس على مصطبة الاحتياط في مباريات المنتخب الوطني .
ومن جانبه نفى مشرف المنتخب الوطني عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم ماتناقلته بعض المواقع الرياضية وشبكات التواصل وما تردد بشأن الاساءة الى الجماهير الرياضية عبر احدى الفضائيات وقال : لايمكن لنا ان نسيء الى جماهيرنا الرياضية بل على العكس نحن نتفق معهم ونشاطرهم حالة الغضب والاستنكار للمستوى السيء الذي ظهر به الفريق في مباراة تايلند ونحترم ارائهم وملاحظاتهم النابعة من حرصهم الشديد على سمعة المنتخب الوطني والكرة العراقية ونحن فخورون بتواجدهم ومؤازرتهم للمنتخبات الوطنية في مختلف ملاعب العالم . واعرب عن شكري وتقديري للجماهير العراقية التي حضرت الى ايران واود اعلامهم ان الدخول الى ملعب باص في مباراة يوم غد سيكون (مجانا) وسنقدم لهم كافة التسهيلات الاخرى . وارجو من مواقعنا الرياضية ان تقف مع منتخبنا الوطني في هذه الظروف وان تكون سنداً وداعماً له كما عهدناها.
وبعد التعادل الاخير في مباراته امام تايلند الخميس الماضي وبعد ان تأهل منتخب تايلند الى الدور الثاني بات على منتخبنا ان يبحث عن فرصة التاهل كواحد من افضل اربع ثواني من بين المجموعات الثمان وفي مراجعة و( حسبة دقيقة ) نجد امام منتخبنا الوطني اربع احتمالات تمكنه من الانتقال الى الدور الثاني بعد الفوز على منتخب فيتنام (ان شاء الله) بعد ان فقد منتخبا عُمان والصين فرصة التاهل والخيارات الاربعة هي:
1- فوز اليابان على سوريا 2- فوز استراليا او التعادل امام الاردن 3- فوز الفلبين على كوريا الشمالية 4- تعادل الامارات والسعودية.. نتمنى ان يوفق لاعبونا في مباراة غد وان يتاهل المنتخب الوطني الى الدور الثاني ورسم الفرحة والبسمة على وجوه ابناء شعبنا وليكون هذا هو الرد على جرائم الارهاب والارهابيين .
وقال فالح موسى عضو الاتحاد العراقي لكرة القدم: كلنا نتفق على ان مستوى منتخبنا الوطني امام تايلند كان مخيبا لامال الجميع وعلينا ان نتركها خلف ظهورنا ومن حسن الحظ اننا خرجنا بتعادل وهذا يمنحنا فرصة الامل الى التاهل الى الدور الثاني واتمنى ان يكون لاعبونا بمستوى الطموح بعد ان تغير الملاك التدريبي وبعد ان اجرينا عددًا من اللقاءات مع اللاعبين الى جانب التدريبات اليومية للكادر التدريبي بقيادة المدرب عبد الغني شهد ومساعديه وارجو من الله ان يوفق لاعبينا وتحقيق النتيجة التي تسعد الجماهير الرياضية والشعب العراقي. ومن جانبه قال الاعلامي الرياضي المغترب طارق الحارس لقد حضرت من استراليا لمتابعة ومؤازرة منتخبنا الوطني واعتقد ان مباراة تايلند ونتيجتها المخيبة كانت درساً قياساً للاعبين واجزم انهم في المباراة المقبلة سيعوضون تعويضا يليق باسم الكرة العراقية وتاريخ المنتخب الوطني. وليس امامنا سوى الفوز وهم جديرون بتحقيق هذا الفوز ولا سيما بعد تغيير الملاك التدريبي الذي من الممكن ان تتغير معه بعض الامور الفنية في التشكيلة التي ستلعب المباراة . ومن خلال متابعتي للوحدات التدريبية شاهدت الاندفاع والحماس لدى لاعبينا وان شاء الله يترجم هذا الاندفاع والحماس الى فوز يسعدنا جميعا.
ووصل الى العاصمة الايرانية طهران يوم الجمعة الماضي وفد منتخب فيتنام الذي سيقابل منتخبنا الوطني يوم غد الثلاثاء في الجولة الاخيرة من مباريات المجموعة السادسة للتصفيات المزدوجة لنهائيات كأس العالم وامم آسيا. وقامت لجنة التنظيم والمتابعة باستقبال الوفد الفيتنامي في ارض المطار وجهزت له سيارات نقل الاشخاص والحقائب وتم ايصالهم الى مقر اقامتهم في الفندق المخصص لهم في وقت سابق. واجرى المنتخب الفيتنامي وحدات تدريبية في الملعب الخاص به . واعلن مدرب الفريق الفيتنامي انه جاء الى طهران للفوز وكسب النقاط الثلاث والدخول بالمنافسة على احد مقاعد المركز الثاني, حيث يبلغ رصيد المنتخب الفيتنامي7 نقاط وفي حالة الفوز يرتفع الى 10 نقاط تؤهله لمنافسة الفرق التي يتساوى مع بعضها في حالة تعثرهم كالاردن وكوريا الشمالية وسوريا.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة