الأخبار العاجلة

مرشح الكتل السياسية للانتخابات غير مستقل

حيث لا حظنا مما قيل وما نشر في وسائل الاعلام وآخرها الفيديوهات التي تظهر شخصيات لبعض الذين قدموا انفسهم كتكنوقراط يتمتعون بالاستقلالية وجدنا ان كثيرًا منهم كان تابعا لكتل سياسية واحزاب وكيانات واستمر على تبعيته هذه واهم معيار في نظرنا لمعرفة هل ان هذا التكنوقراط يتمتع بالاستقلالية من عدمها هو مفاتحة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات لمعرفة ما اذا كان هذا الذي يدعي الاستقلالية وعدم التبعية السياسية هو كذلك كما يدعي ام ان الامر غير ذلك وبما ان الترشيح لخوض الانتخابات سواء كانت انتخابات مجالس المحافظات او انتخابات البرلمان معياراً واضحاً واساساً دقيقاً لتحديد الاستقلالية من عدمها وبالتالي فان على لجنة الخبراء مفاتحة مفوضية الانتخابات لمعرفة ما اذا كان المرشح التكنوقراط المستقل سبق ان انضوى تحت لواء احدى الكتل السياسية من عدمه عن طريق ترشيحه في الانتخابات مع كتلة سياسية او مع حزب او كيان شاركت في الانتخابات السابقة وسواء كانت هذه الكتلة والكيان والحزب قد فاز في الانتخابات وحصل على مقاعد في مجالس المحافظات وفي البرلمان او انها فشلت في الانتخابات على ان يشمل هذا الفحص الانتخابي جميع الانتخابات السابقة للبرلمان والمحافظات لمعرفة ما اذا كان هذا التكنوقراط قد دخل في قوائم ترشيح لكتلة سياسية او انه رشح كقائمة فردية ذلك ان من رشح كقائمة فردية لا يمكن عدّه تابعاً لكتلة سياسية اما من رشح مع كتلة سياسية فقد اظهر استعداده وقبوله بهذه الكتلة وذلك يعني عدم استقلاليته وتبعيته لقائمة انتخابية بنحو لا مجال لمناقشته وبالتالي لا بد من ابعاد امثال هؤلاء مادام انهم اظهروا وابانوا عدم استقلاليتهم للترشيح في قوائم الكتل السياسية ما لم تكن هذه الكتل السياسية قد فازت في الانتخابات وممثلة في البرلمان فان هنالك حديثاً آخر لا ينطبق على الحالات السابقة .
طارق حرب

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة