الأخبار العاجلة

إجراء عدد من العمليات النادرة والمعقدة في مستشفيات البصرة

قام بها أطباء اختصاصيون من دائرة الصحة
البصرة – سعدي علي السند:
اعلنت دائرة صحة البصرة عن أجراء عدد من العمليات النادرة والمعقدة في مستشفيات المحافظة ، فقد شهد مستشفى الموانئ العام اجراء عملية نادرة ومعقدة لمريضة تبلغ من العمر 43 عاما من قبل فريق طبي متخصص من أطباء مستشفى الموانئ .
وأوضح مدير المستشفى الدكتور اوهانيس كوركيس إن العملية هي استئصال رأس البنكرياس (whipple. Procedare) بسبب وجود ورم خبيث (CA Head. Pancreasa) بحجم 4×5;3سم وهي عملية معقدة ونادرة حيث أجريت من خلال فريق طبي متخصص ترأسه الطبيب الأختصاص فراس جبر – جراحة الجهاز العصبي والكبد بمساعدة الدكتور ابو طالب اختصاص جراحة عامة وقد استغرقت العملية عدة ساعات ، مشيرا الى ان المريضة تتمتع اﻻن بصحة جيدة وحالتها الصحية مستقرة .

عملية نادرة لمريضة مصابة بتليف الكبد
واعلنت دائرة صحة البصرة ايضا عن اجراء عملية نادرة لمريضة مصابة بتليف الكبد .
وأوضح الطبيب علي داود عبد الوهاب اختصاصي جراحة دقيقة في الجهاز الهضمي والكبد بعد ان اجرى العملية لمريضة تبلغ من العمر 30 عاما كانت تعاني في البداية من الم في البطن في الجهة العلوية وبعد تشخيص الحالة تبين ان المريضة مصابة بتليف الكبد وتم بعد اجراء الفحوصات المطلوبة واستشارة اللجنة العلمية المتخصصة بالجهاز الهضمي استئصال الفص الأوسط في الكبد لإزالة التليف .
واشار الطبيب عبدالوهاب الى ان العملية تعد من العمليات النادرة في مجال الجراحة العامة وقد استغرقت عدة ساعات وتكللت بالنجاح التام والمريضة الآن بصحة جيدة .
استئصال الجزء الأيمن من الكبد
وأعلن مدير مستشفى البصرة التخصصي للأطفال الدكتور علي العيداني عن اجراء عملية نادرة لطفل يبلغ من العمر 61 شهرا تم فيها استئصال الجزء الأيمن من الكبد بسبب وجود مرض خبيث بحجم (10×9×8)سم
واكد مدير المستشفى ان العملية أجريت بسواعد بصرية من قبل الدكتور فراس جبر اختصاص جراحة الجهاز الهضمي والدكتور صادق حسن اختصاصي جراحة الأطفال مشيرا الى ان الطفل يتمتع بصحة جيدة وحالته مستقرة المستشفى يعمل لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.

طلبة طب البصرة يقدمون الهدايا للأطفال المرضى
من جانب آخر حضر طلبة كلية الطب في جامعة البصرة الى مستشفى الطفل في البصرة لتنفيذ فعالياتهم المحببة لدى الأطفال فقد أجمعوا على القول لـ» الصباح الجديد» انها من أجمل لحظات حياتنا أن نعايش أحبتنا الأطفال ونفرح بوجودنا معهم ونجسد لهم الشخصيات الكارتونية التي يحبونها ويتابعونها تلفازيا فقد ارتدى عدد من طلبتنا الأزياء الخاصة بتلك الشخصيات الكارتونية ووجدنا أطفالنا فرحين بها وهو جزء من التزامنا كطلبة في كلية الطب ان نكون مصادر فرح لهؤلاء الأطفال الأحبة وقد وجدنا الفرح مرسوما على وجوههم برغم التعب الذي يعيشونه بسبب المرض وهذه بالنسبة لنا ساعات لاننساها لأننا نخفف من ألم الأطفال وسنتواصل مع هذه الفعاليات وسنحضر دائما لأننا نجد متعة في التواجد مع هؤلاء الأطفال الذين طلبوا منا ان نكون دائما متواجدين بمثل فعالياتنا هذه وهي فرصة لنا أن نلبي هذه الطلبات العزيزة علينا فكل شئ يخفف من الــم هؤلاء ويزيد من فرص شفائهــم ويفرحهم ان نكون معهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة