نادال يفجّر مفاجأة بانسحابه أمام جومهور في منافسات ميامي للتنس

العواصم ـ وكالات:
انسحب رفائيل نادال من مباراته أمام دامير جومهور في الدور الثاني لمنافسات فردي الرجال ببطولة ميامي للتنس أمس الأول، في سابقة هي الأولى من نوعها بالنسبة للاعب الإسباني في أكثر من ست سنوات.
وقوبل نادال الذي نال 14 لقبًا على صعيد البطولات الأربع الكبرى، بصيحات استهجان عندما قرر الانسحاب عقب شعوره بالآم المرض في المجموعة الثالثة من مباراة امس الأول، والتي جرت في ظل رطوبة شديدة في جنوب فلوريدا.. وكانت النتيجة تشير لتقدم جومهور المصنف 94 على العالم بنتيجة 2-6 و6-4 و3-صفر في ذلك الوقت، وكان متقدمًا 30-15 على إرساله.. وكانت آخر مرة ينسحب فيها نادال في مباراة في عام 2010، عندما انسحب من مباراته في دور الثمانية لاستراليا المفتوحة أمام البريطاني اندي موراي.
ولم يصدر أي تعليق فوري بشأن طبيعة مشكلة نادال إلا أنها تبدو غير ذات صلة بإصابات الملاعب.
وفي سياق اخر، قال لاعب التنس الإسباني رافائيل نادال في ميامي بالولايات المتحدة إن المصنف الأول عالميا في اللعبة البيضاء الصربي نوفاك ديوكوفيتش فاز “بالكثير” من البطولات خلال آخر عام ونصف العام، حيث اعترف بأن الأخير يستحقها جميعا.
وصرح نادال في مؤتمر صحافي: “وجود أساليب متنوعة ولاعبين مختلفين وتنافسهم على البطولات المهمة وتمكن أي منهم من الفوز على الآخر مثلما حدث بالعشرة أو الـ12 عاما الأخيرة يعد شيئا جيدا، ولكن في آخر عام ونصف العام أو عامين كان هناك شخص هيمن بصورة كبيرة، ولكنه (ديوكوفيتش) فعل هذا عن استحقاق”.
وأشار إلى أن: “الخصومات تعد دوما شيئا جيدا”، معتبرا أن متابعي هذه اللعبة يريدون رؤية “أساليب مختلفة” للعب.. وأضاف: “الناس تريد دعم لاعب تنس معين. وجود النجوم أمر ضروري، ولصنعهم تحتاج إلى لاعبي تنس يمارسون اللعبة منذ وقت طويل ويتنافسون غالبا بالبطولات الكبرى”.
ويرى الإسباني أيضا أن فوز لاعب مختلف بكل بطولة ليس أمرا جيدا، لأنه في هذه الحالة لن تعرف الناس من هم المرشحون، ولكن في الوقت نفسه فإن الهيمنة الساحقة للاعب الصربي تعد زائدة عن الحد.
وأوضح نادال خلال المؤتمر الصحافي أنه قضى “أسبوعا جيدا بإنديان ويلز” ويأمل في “استمرار أداءه الجيد في ميامي” أيضا، علما بأنه قد خرج من نصف نهائي بطولة إنديان ويلز على يد الصربي.
وعن انسحاب السويسري روجيه فيدرير، المصنف الثالث عالميا قبل ساعات من مواجهة الأرجنتيني خوان مارتين ديل بوترو بالدور الثاني من بطولة ميامي، بسبب فيروس في المعدة، قال نادال إنه يشعر “بالحزن من أجل البطولة والمشجعين”، حيث أن أي بطولة تحظى بمشاركة اللاعب السويسري تكون “أفضل”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة