الأخبار العاجلة

البرازيل يتعادل أمام الأوروجواي.. ويستعد للقاء باراجواي الثلاثاء

ضمن تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة إلى مونديال روسيا
العواصم ـ وكالات:
فرض مهاجما منتخب الأوروجواي لويس سواريز وادينسون كافاني التعادل على مضيفهم البرازيلي فجر أمس 2-2 ضمن تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018 بكرة القدم.. وتقدم المنتخب البرازيلي، على ارضه وبين جماهيره في ملعب آرينا بيرنامبوكو، بمدينة ريسيفي الواقعة شمال شرق البرازيل، بهدفين سريعين عن طريق دييغو كوستا (الدقيقة الأولى) وريناتو أغوستو في الدقيقة 26 لكن كافاني قلص الفارق في الدقيقة 31 وادرك سواريز التعادل بعد مرور 3 دقائق على انطلاق الشوط الثاني.
وبرغم ان نيمار كان هو النجم المنتظر من جانب جماهير السامبا إلا ان فيليب كوتينيو نجم ليفربول الانجليزي هو من شكل الخطورة على مرمى حارس الاوروجواي فرناندو موسليرا، فيما واجه لاعب برشلونة الاسباني بعض الخشونة من دفاعات الاوروجواي ما اخرجه عن أعصابه في بعض الاحيان ورفض مصافحة المدافع خورخي فوسيلي مع نهاية المباراة.
وأكد نجم كرة القدم البرازيلي نيمار أنه يريد اللعب مع منتخب بلاده في كوبا اميركا ودورة الألعاب الأولمبية مما يعني عدم الاستراحة طوال الصيف.. ويواجه نيمار معارضة من مدربه في برشلونة الاسباني لويس انريكي.. ويلتقي منتخب السامبا مع الاوروجواي في تصفيات اميركا الجنوبية، حيث تحدث نيمار عن علاقته مع زميله في الفريق الكتالوني المهاجم الاوراجوياني لويس سواريز.. وقال نيمار: «اعلن رغبتي اللعب مع المنتخب في البطولتين، احتاج للتحدث مع مدربي في برسلونة لانه يعارض ذلك، وعندما سنخرج بالحلول اللازمة».
الى ذلك، أجرى منتخب باراجواي أولى حصصه التدريبية في أسونسيون بعد التعادل مع الإكوادور (2-2) ، استعدادا لمواجهة البرازيل بعد غدٍ الثلاثاء في إطار تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
ووصل منتخب باراجواي إلى مطار أسونسيون الدولي صباح الجمعة، وفي جعبته 8 نقاط في جدول التصفيات بعد التعادل الثمين مع الإكوادور المتصدر.
وبرغم ذلك، فإن التعادل لم يكن مرضيًا للكثير من جماهير باراجواي وصحفها، حيث إنها أعربت عن استيائها إزاء إهدار منتخبها الوطني تقدمه 1-2 في الدقيقة 91، عندما عادل أصحاب الأرض النتيجة.. ويقيم منتخب باراجواي معسكره في مجمع يبانيه الرياضي حتى الثلاثاء، قبل أن يتوجه إلى أسونسيون لمواجهة البرازيل.
وفي سياق اخر، اقتنص منتخب الإكوادور نقطة غالية من براثن ضيفه باراجواي، وذلك بعدما تعادل معه إيجابياً بهدفين لمثلهما في مباراة مثيرة، وذلك في إطار الجولة الخامسة من تصفيات قارة أميركا الجنوبية المؤهلة لنهائيات كاس العالم 2018 بروسيا.. أقيمت المباراة على ملعب «آتاهوالبا الأولمبي» بالعاصمة الإكوادورية كيتو.
انتهى شوط المباراة الأول بتعادل الفريقين بهدف لمثله، حيث تقدم أصحاب الأرض عبر إينر فالنسيا في الدقيقة 20 قبل أن يعادل المتألق داريو ليزكانو النتيجة للـ»ألبيروخا» في الدقيقة 38.. وفي الشوط الثاني، واصل ليزكانو تألقه وأحرز الهدف الثاني في الدقيقة 59. ولكن اقتنص أنخل مينا هدف التعادل لأصحاب الأرض في الدقيقة الثانية من الوقت المحتسب بدلا من الضائع (2+90).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة