الأخبار العاجلة

سحر الجابر: الـ “فيس بوك” أعادني إلى الرسم

تستعد لإقامة المعرض الشخصي الأول
بغداد ـ حسين السياب:
سحر الجابر، امرأة من الديوانية، لم تدرس الفن الا انها استلهمت من مدينتها وبيئتها مهارة فنية فطرية في مجال الرسم عززتها بمعلومات حول هذا الفن من مواقع شبكة الانترنت، متغلبة على ظروفها الصعبة.. ساعية لاقامة المعرض الأول الذي يحوي نتاجها الفني.
الجابر حلت ضيفة على “الصباح الجديد” وكانت لنا معها هذه الوقفة:

لمَ لمْ تتحصنين بالاكاديمية؟ هل تكفي الفطرة لصنع الابداع؟
رفض الأهل هو من أبعدني عن الدراسة الأكاديمية، وبكل تأكيد الفطرة وحدها لا تكفي لصنع الإبداع.. لابد من صقل الموهبة بالدراسة والتعلم، لذلك أخذت دروساً خاصة لتعزيز موهبتي كي اضع نفسي على الطريق الصحيح.

يقول سلفادور دالي ان الرسم خدعة بصرية.. هل تتفقين مع هذا القول؟
نعم هو خدعة بصرية. بعض اﻻحيان ارى أشياءً في اللوحة لا يراها غيري.

هل اقمتِ معارض تشكيلية؟ وهل تفكرين بإقامة معرض ما؟
لم اقم معرض لغاية اﻻن، لكني أطمح لإقامة معرضي الشخصي الأول في الايام المقبلة.

خطواتك مع الرسم جاءت متأخرة.. لماذا؟
كنت ايام الدراسة ارسم وبعد ذالك هجرت الرسم وانشغلت بالحياة.. دعني أكون صريحة معك، الـ (فيس بوك) هو من اعادني للرسم. فعند مشاهدتي للرسامين ادركت اني املك موهبة كنت قد اهملتها وها أنا عدت منذ 8 شهور.

كيف تقيّمين الحركة التشكيلية النسوية في العراق؟
هناك الكثير من النسوة البارعات في هذا المجال، والمعارض الكثيرة التي تقام خير دليل على ذلك.

هل تتابعين اعمال فنان معين؟ من هو هذا الفنان؟
اتابع الكثير من الفنانين، لكل واحد لونه وأفكاره وأسلوبه، ﻻ يوجد اسم واحد في بالي، ذلك ان كل رسام يجذبني بشيء من فنه.

هل يمكن الاستفادة من برامج الحاسوب في التعبير الفني باللوحات؟ ثمة من يقول انها تفسد الابداع..
أنا متابعة جيدة لكل ما هو جديد، اتعاطى مع ما يمكن ان يقدم لي الفائدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة