المغرب يغلق مكتب الارتباط العسكري لبعثة الأمم المتحدة في الصحراء

المغرب ـ أ ب ف:
اعلنت الامم المتحدة أمس الاول الثلاثاء انها اغلقت، بطلب من المغرب، مكتب الاتصال العسكري في الداخلة بالصحراء الغربية واخلت المراقبين العسكريين الثلاثة المكلفين المكتب.
وشكل غلق المكتب آخر فصول التوتر الدبلوماسي بين الامم المتحدة والمغرب بشان الصحراء الغربية.
واوضح فرحان حق مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة ان الرباط امهلت المراقبين الثلاثة 72 ساعة للمغادرة.
ولاحظ المتحدث ان طرد المراقبين العسكريين «سيجعل الحوار المباشر اصعب» مع الجيش المغربي خصوصا لمراقبة وقف اطلاق النار الساري منذ 1991.
وتضم البعثة 500 مدني وعسكري وانتشرت العام 1991 للسهر على تنفيذ وقف اطلاق النار والاعداد لاستفتاء حول مصير الصحراء الغربية، الامر الذي ترفضه الرباط.
ويعتبر المغرب ان الصحراء الغربية التي ضمها اثر رحيل المستعمر الاسباني في 1975 هي جزء لا يتجزأ من المملكة ويعرض حكما ذاتيا موسعا لهذا الاقليم تحت سيادته.
وبحسب دبلوماسيين فان واشنطن تعد اعلانا لمجلس الامن سيدعو الى خفض التوتر والتوصل الى حل دون الانحياز لأي طرف.
وبدأ التوتر الاخير اثر زيارة الامين العام للأمم المتحدة بداية آذار لمخيم للاجئين الصحراويين في الجزائر.
واثار بان غضب المغرب لاستخدامه مصطلح «احتلال» في توصيف الوضع في الصحراء الغربية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة