اكتمال صفوف الأسود لمواجهة تايلند.. غداً

طاقم قطري يقود اللقاء
طهران ـ قاسم الدراجي
اكتمل عقد المنتحب الوطني وتلاحمت صفوفه بوصول جميع اللاعبين الذين تمت دعوتهم الى صفوف المنتخب الوطني ولا سيما المحترفين بالخارج حيث وصل يوم اول امس الاثنين اخر المحترفين اللاعب اسامة محمد رشيد المحترف في الدوري البرتغالي واللاعب علي عدنان المحترف في الدوري الايطالي واللاعب ضرغام اسماعيل المحترف في الدوري التركي . كما وصل مساء امس الاول الاثنين لاعب القوة الجوية بشار رسن الذي توجه مباشرة من المطار الى ملعب نادي باص وشارك في الوحدة التدريبية التي جرت على الاضواء الكاشفة واستغرقت زهاء الساعتين.
وقد حضر الوحدة التدريبية كافة اعضاء الوفد العراقي . ومراسلو بعض القنوات الفضائية العربية والمواقع والشبكات الرياضية . والتي غادرت ارض الملعب بعد مرور نصف ساعة فقط منحها مدرب المنتخب الوطني يحيى علوان لتسجيل الحوارات والتقاط الصور حيث طلب اخراج الجميع وغلق ابواب الملعب واجراء وحدة تدريبية (مغلقة).
واقام رئيس الاتحاد العراقي عبدالخالق مسعود ورئاسة الوفد العراقي بطهران وليمة عشاء ونزهة ترويحية في احد مطاعم طهران على شرف المنتخب الوطني والتي ولدت ارتياحا من الجميع حيث كسرت الروتين اليومي بين التدريب ومقر اقامتهم . وقد عبر اللاعبون عن سعادتهم وتقديرهم لهذه المبادرة التي عززت روح المحبة والتالف بين اعضاء الوفد واللاعبين والكادر التدريبي . ووعد رئيس الاتحاد بهدية تقديرية الى جميع اللاعبين والملاك التدريبي في حالة الفوز على تايلند تشجيعا وتحفيزا لهم .
قال نائب رئيس اتحاد الكرة رئيس الوفد العراقي علي جبار لموفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية : ان مباراتنا المقبلة امام تايلند غاية في الاهمية كونها بوابة الانتقال الى المرحلة الثانية ولاتقبل القسمة على اثنين ويجب ان نهيء لها كل الظروف المادية والمعنوية اذا ما اردنا ان تدار من قبل الفريق العراقي وان نتحكم بدقائقها .
واضاف: علينا ان نتحلى بالدقة والتركيز وفريقنا افضل من الفريق التايلندي بكل شيء سواء من العناصر او الجوانب الفنية او من خلال الاستعداد في معسكري البصرة واربيل ومباراة سوريا الودية حيث الوقوف على مدى جاهزية اللاعبين والحمد لله هم في اتم الجهوزية ,على الرغم من الاصابات التي ابعدت بعض اللاعبين الذين كنا نتمنى تواجدهم بصفوف الفريق ولكن البركة باللاعبين الاخرين والبدلاء فهم لايقلون شأناً عنهم.
واضاف جبار: انني ومن خلال اعلامنا الرياضي اطمئن الجماهير الرياضية والشارع العراقي وكلي ثقة وامل كبير بلاعبينا برسم الفرحة على وجوه وقلوب العراقيين ان شاء الله.
ومن جانبه قال مدافع نادي اودينيزي الايطالي ونجم منتخبنا الوطني: اننا مستعدون وجاهزون لمباراة تايلند وننتظرها بفارغ الصبر لتعويض مافاتنا في المباريات السابقة . واعتقد ان المباراة ليست سهلة كما يتصور البعض ولكن قدرة لاعبينا وارادتهم ستكون لها كلمة الفصل حيث يضم منتخبنا عناصر ممتازة من لاعبي الخبرة والشباب الى جانب الروح المعنوية العالية للاعبينا ومؤازرة جماهيرنا . واضاف عدنان : ان مباراة الخميس لاتقبل القسمة على اثنين وهذا ما وضع الفريق تحت ضغوط لم نكن نتمناها ونحن على ثقة بلاعبينا وقدرتهم على تجاوز الظروف الصعبة ولدينا تجارب سابقة بهذا الشان , وهنا اود ان يكون اهتمام الحكومة بالرياضة وكرة القدم اكبر من ذلك وان نرتقي الى الاحترافية والمهنية اذا ما اردنا التاهل الى روسيا.
ووصل يوم امس الثلاثاء طاقم تحكيم مباراة العراق وتايلند الى العاصمة الايرانية طهران وكان باستقبالهم اعضاء لجنة التنظيم والمتابعة وتم ايصالهم الى مقر اقامتهم وهم طاقم تحكيمي قطري مؤلف من حكم الوسط عبد الرحمن الجاسم والمساعدين طالب سالم المرعي واحمد سعود والحكم الرابع سعود علي ومقوم الحكام باسل محمد الحجار من سوريا ومشرف المباراة علي جبريل من فلسطين.

* موفد الاتحاد العراقي للصحافة الرياضية

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة