الأخبار العاجلة

ميسي يتسبب بنقل مشجّعة إلى المستشفى.. والريال يقسو على إشبيلية

زيدان: الكلاسيكو سيكون مباراة كبيرة بين فريقين رائعين
مدريد ـ وكالات:
أظهرت لقطات فيديو من مباراة فياريال وضيفه برشلونة في المرحلة الثلاثين من مباريات الدوري الإسباني لكرة القدم أنّ ليونيل ميسي تسبب بنقل إحدى المشجعات إلى المستشفى.. ووجّه الأرجنتيني ميسي لاعب برشلونة تصويبة قوية على مرمى فياريال في الدقيقة الخامسة عشرة أخطأت المرمى واتجهت إلى المدرجات باتجاه إحدى المشجعات التي حاولت إبعاد الكرة بيدها مما سبب لها الضرر كما أوضحت لقطات الفيديو.
وبدا أنّ المشجعة التي كانت تجلس مع مشجعي فياريال قد أصيبت برض في اليد اليمنى وكاد أن يغمى عليها من قوة التسديدة مما استدعى تدخل الطواقم الطبية الموجودة في الملعب.. ومن المتوقع أن تنال المشجعة فرصة للالتقاء بميسي أو هدية تذكارية منه مثلما يحدث في مثل هذه اللقطات عادةً.
وانتهى اللقاء بتعادل برشلونة ومضيفه 2-2 بعدما كان الأول متقدماً بنتيجة 2-0 مع نهاية الشوط الأول.. ويتصدر برشلونة الترتيب بفارق تسع نقاط عن أتلتيكو مدريد الثاني و10 عن ريال مدريد الثالث.
من جهته، تخطى فريق ريال مدريد عقبة ضيفه إشبيلية برباعية دون رد في اللقاء الذي أقيم مساء اول أمس على ملعب «سنتياجو برنابيو» في الجولة الثلاثين للدوري الإسباني لكرة القدم.
ورفع ريال مدريد رصيده إلى 66 نقطة في المركز الثالث بجدول ترتيب الليجا، وتجمد رصيد إشبيلية عند 48 نقطة في المركز السادس.
تقدم ريال مدريد بهدف مبكر عن طريق كريم بنزيمة في الدقيقة 6، وأضاع إشبيلية ضربة جزاء في الدقيقة 27 عن طريق كيفين جامبرو بعد تصدي رائع من نافاس حارس الريال نجم اللقاء الذي أنقذ مرماه من فرص محققة لإشبيلية، وساهم في الفوز الساحق.
وأضاع رونالدو ضربة جزاء للريال في الدقيقة 57، قبل أن يحرز الهدف الثاني لأصحاب الأرض في الدقيقة 64، وسجل جاريث بيل هدفاً ثالثاً في الدقيقة 66، واختتم خيسي رودريجيز الرباعية في الدقيقة 86.
أخفق النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو في تصويب ركلة جزاء في مباراة فريقه أمام إشبيلية.. وأضاع كريستيانو في الدقيقة 57 ركلة جزاء مُنحت لفريقه بعد عرقلة تعرض لها زميله مودريتش في منطقة جزاء المنافس.
النجم البرتغالي في الواقع كان على موعد مع ثالث ضربة جزاء يُضيعها هذا الموسم كأسوأ سجل له في مسيرته الكروية، وذلك من أصل 11 ضربة انبرى لها.. بالمجمل.. تشير لغة الأرقام إلى أنَّ البرتغالي سدد 75 ركلة جزاء بقميص ريال مدريد منذ 2009 استطاع تسجيل 65 وأضاع 10.
وفي تاريخ ريال مدريد ضمن مسابقة الليجا يُعد رونالدو ثاني أكثر من أضاع ضربات الجزاء بواقع 8 ركلات، وهو رقم يقل بركلة واحدة عن العدد الذي أضاعه هوجو سانشيز.
من جانبه، أشاد الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، امس الأول، بأداء لاعبيه والفوز 4-0 على إشبيلية في الجولة الـ30 من الدوري الإسباني لكرة القدم، مؤكدًا «استعدادهم للكلاسيكو» المرتقب أمام الغريم برشلونة على ملعب كامب نو.
وقال زيدان في تصريحات عقب اللقاء: «كل مباراة كلاسيكو لها طابع خاص. علينا الاستمرار فيما نفعله ومواصلة التحسن. من الأفضل الوصول للمباراة فائزين، برغم تعثرنا في الأسبوع الماضي، لكننا أدينا بنحو جيد، نؤكد أننا مستعدون للكلاسيكو المقبل، ستكون مباراة كبيرة بين فريقين رائعين».
يذكر أن مباراة الكلاسيكو بين الفريقين في النصف الأول من الليجا انتهت لصالح برشلونة برباعية نظيفة على ملعب سانتياجو برنابيو في حقبة المدير الفني السابق للميرنجي رافائيل بنيتيز.
وعن مستوى الفريق في المباراة، وجه زيدان رسالة تفاؤل إلى جماهير ريال مدريد «كانت مباراة صعبة، لكننا راضون عن مردود اللاعبين بهذا الشكل اليوم، يمكننا تحقيق نتائج كبيرة باللعب بهذه الطريقة، اللاعبون يعرفون ذلك، لكن كل مباراة تختلف عن الأخرى، يتعين علينا الاحتفاظ بهذه الروح الحماسية، إذا فعلنا ذلك فلن أكون قلقا».
وأشاد المدرب الفرنسي بمواطنه كريم بنزيمة الذي افتتح باب التسجيل في مباراة اشبيلية، وبالحارس الكوستاريكي كيلور نافاس الذي تصدى لضربة جزاء، وذوده ببراعة عن مرماه في أكثر من فرصة حقيقية.
وارتفع رصيد ريال مدريد بهذه النتيجة إلى 66 نقطة بفارق 10 نقاط عن برشلونة المتصدر الذي سيواجهه في الجولة المقبلة بالليجا على ملعب كامب نو ونقطة واحدة عن أتلتيكو الوصيف.. فيما تجمد رصيد إشبيلية عند 48 نقطة في المركز الخامس وهو نفس رصيد سيلتا فيجو السادس.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة