وزير الصناعة يدعو إلى خلق رأي عام لدعم المنتج الوطني

افتتح خط إنتاج سكائر سومر بحلته الجديدة
بغداد – الصباح الجديد:
افتتح وزير الصناعة والمعادن المهندس محمد صاحب الدراجي خط انتاج سكائر سومر بحلته الجديدة في معامل بغداد لانتاج التبوغ والسكائر التابعة الى الشركة العامة للصناعات الغذائية احدى شركات وزارة الصناعة والمعادن .
ويعد هذا الخط من الخطوط الانتاجية المتكاملة التي تعمل بتكنولوجيا عالية وبطاقة اجمالية (9) الاف و600 كارتون سنويا من السكاير نوع كنك سايز ذي منشأ ايطالي وبمواد اولية من ارقى المناشئ العالمية الخاضعة للمواصفات الفنية للجهاز المركزي للسيطرة النوعية المحددة لانتاج السكاير العراقية .
واكد وزير الصناعة في مؤتمر صحفي عقده على هامش الافتتاح على السير قدما باتجاه دعم الصناعة العراقية والمنتج الوطني برغم كل مخططات ومؤامرت طمس معالم الصناعة العراقية ، مؤكدا على ان منتج سومر يعود للاسواق المحلية بحلة جديدة وبسعر مناسب يبلغ (250) دينار فقط للعلبة الواحدة وان الايام المقبلة ستشهد انتاج انواع جديدة من سكائر النانو وغيرها والتي تنتج بخطوط حديثة وتقنية متطورة واياد عراقية .
ووجه الوزير بضرورة طرح المنتج في الاسواق المحلية والمحال التجارية وايصاله الى عموم محافظات العراق من خلال منح الوكالات وفتح منافذ تسويقية للبيع المباشر للمواطنين ، مؤكدا الحاجة الى خلق رأي عام داخل المجتمع العراقي لدعم المنتج الوطني ، داعيا وسائل الاعلام الى تفعيل دورها في تشجيع المنتج العراقي .
كما دعا الدراجي المواطنين الى التوجه نحو المنتج المحلي ومساعدة الوزارة في مهمتها الكبيرة لاعادة هيبة الصناعات العراقية .
وافصح الدراجي عن خطة الوزارة الموضوعة والهادفة لتحقيق الاكتفاء الذاتي في المرحلة الاولى وعدم الاعتماد على الموازنة العامة للدولة وصولا الى المرحلة الثانية بأن تكون الصناعة رافدا من روافد الاقتصاد العراقي ، كاشفا عن اتباع سياسة جديدة في تسويق منتجات الوزارة لاعتماد المنتج العراقي بديلا عن المستورد وعدم الاعتماد على الوزارات والمؤسسات الحكومية في التسويق وانما التعويل على المواطنين بصورة خاصة .
من جانبه اكد مدير عام الشركة محمد جبار حسين ان لدى شركته خطوطا انتاجية متكاملة من احدث المناشئ العالمية وتعمل بتكنولوجيا متقدمة وبطاقات عالية لانتاج انواع السكائر العراقية المعروفة بعلامتها التجارية (سومر) والتي تمتاز بخضوعها لفحوصات الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ومطابقتها للمواصفات العراقية على عكس مثيلاتها المستوردة الى جانب توفر مختبرات متطورة للفحص والسيطرة في كل مرحلة من مراحل الانتاج بدءا من المادة الاولية وصولا الى المنتج النهائي .
واشار الوزير الى مشكلة التسويق التي تعاني منها جميع شركات الوزارة بسبب اغراق السوق العراقية بالبضائع المستوردة الرخيصة غير الخاضعة للرقابة والسيطرة النوعية ، مؤكدا على ضرورة اطلاع المواطنين وتعريفهم بماحصل من تطور في مصانع وشركات وزارة الصناعة والمعادن ، لافتا الى ان حملة (صنع في العراق ) التي تبنتها الوزارة والزيارات الميدانية والجولات التفقدية التي يدأب الوزير على تنفيذها بأستمرار ولجميع المصانع والشركات ستسهم بصورة كبيرة في تحفيز المسؤولين وجميع العاملين على الابداع وتقديم الاقضل اضافة الى الترويج ودعم المنتج المحلي وتشجيع الصناعــة العراقيــة.
من جهته بين معاون مدير عام الشركة المهندس عماد فرج بأن للشركة خطا انتاجيا متطورا ذا منشأ ايطالي وبطاقة (8000) سيكارة بالدقيقة لانتاج السكائر نوع (كينك سايز) المعروفة عالميا وبنوعية من ارقى الانواع الموجودة في دول العالم والخاضعة للفحوصات في مختبرات الشركة ومختبرات الجهاز المركزي للتقييس والسيطرة النوعية ، عازيا ضعف التسويق الى سياسة الاغراق التي تتبعها دول الجوار بسبب انفتاح السوق من دون ضوابط او رقابة لكل الانواع الرديئة والرخيصة .
ودعا المهندس فرج الى ضرورة تطبيق وتفعيل قوانين حماية المنتج والتعرفة الكمكرية كما معمول به في كل دول العالم الاخرى ، لافتا الى عقد الشراكة مع شركة جيكية لانتاج سكائر سومر من النوع الثقيل وبطاقة انتاجية عالية ومن منشأ انجليزي ، مؤكدا على ان منتج سومر يضاهي المستورد وباسعار مناسبة جدا تتراوح بين (300-500) دينار للعلبة الواحدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة