القلق المشروع

مع اقتراب موعد مواجهتي الحسم في التصفيات الآسيوية المزدوجة لمنتخبنا الوطني بكرة القدم أمام تايلند وفيتنام، تزداد درجات القلق وتاخذ بعداَ واسعاً في ضوء تطلعات الجمهور المشروعة لرؤية الاسود وهم يعتلون قمة ترتيب المجموعة السادسة والمضي الى ابعد نقطة في مسيرة التصفيات المؤهلة الى مونديال روسيا 2018، ونهائيات أمم آسيا 2019 في الإمارات.
ولعل القلق نابع من الحرص الزائد والشعور الوطني الذي يخيم على الجميع، ولا سيما بعد تواضع نتائج الاسود في رحلة التصفيات والمباريات السابقة، بحيث لم يستقر الادار ولا النتائج بنحو واضح للمتابعين.
المدير الفني للمنتخب الوطني يحيى علوان يبعث بصورة متواصلة رسائل الاطمئنان للمتابعين، ويؤكد ان الوطني جاهز لخطف ست نقاط من مواجهتي تايلند وفيتنام يومي 24 و29 من شهر آذار الجاري على التوالي في الملاعب الايرانية، وهي التي نراها ستكون نقاط ايجابية بمصلحة منتخبنا في ظل المؤازرة الجماهيرية التي سيحضى بها الاسود وهو يلعب في ارضه المفترضة «ايران»، إذ بدأت اعداد كبيرة من الجماهير بالشروع في رحلة المؤازرة والوقوف الى جانب لاعبي الوطني من أجل المساهمة في خطفهم لست نقاط وكسب مواجهتي الحسم والانتقال متصدرين الى المرحلة المقبلة من التصفيات التي ستزداد فيها الصعوبة نظراً لما سيواجه فيها اسودنا من منافسين اشداء من القارة الاسيوية.
بروفة سوريا التي أنتهت بفوز الاخير بهدف من دون رد لمنتخبنا التي جرت امس الاول في ايران، لا بد ان تشهد فوائد كثيرة للملاك التدريبي، أولها تعزيز درجة الانسجام وابقاء اللاعبين في مرحلة جاهزية تامة للمباراتين الرسميتين، الى جانب ان المنتخب السوري يعد من الفرق القوية التي تتميز بالاداء القوي والفعال، وهذا يسهم في الارتقاء بمعدل تحضيراتنا لمواجهتي تايلند وفيتنام، وفي هذا الوقت بدات صفوف الاسود تكتمل بعد التحاق اللاعبين المحترفين الموزعين في ملاعب الخليج وأوروبا، مما يدفع بعجلة الاعداد والتحضير الى امام في ضوء ما يوفره وجود اكثر من لاعبي متميز عاد من الاحتراف وانضم لتشكيلة الاسود كما في مقدرة اللاعب علي عدنان محترف أودينيزي الايطالي، وزميله لاعب الوسط سعد عبد الامير الذي يدافع عن الوان القادسية السعودي وكذلك سلام شاكر لاعب الوحدة السعودية، وضرغام اسماعيل لاعب رزا سبور التركي واخرين ممن تعج بهم تشكيلة اسود الرافدين، وبرغم وجود هؤلاء الى جانب اقرانهم لاعبي الاندية المحلية، فان القلق يبقى قائماً ومشروعاً، سيزول بعداً اطلاق الحكم صفارة نهاية المباراتين وفي جعبتنا النقاط الكاملة ليكون الوطني في موقعه الطبيعي متصدراً لترتيب المجموعة السادسة، أملنا كبير في تحقيق النجاح والعبور الى المرحلة المقبلة في رحلة التحدي ضمن منافسات التصفيات المزدوجة.
فلاح الناصر

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة