دور الثمانية الأوروبي من دون بطل إيطالي للمرة الأولى منذ 15 عاماً

أندية الكاليتشو تعيش أزمة اقتصادية خانقة
العواصم ـ وكالات:
تعرضت الكرة الإيطالية إلى ضربة قوية بعدما ودّع فريقا إيه إس روما، ويوفنتوس بطولة دوري الأبطال خلال دور ال 16 على يد فريقي ريال مدريد وبايرن ميونيخ.
فيما فشل لاتسيو بشكل مفاجيء وغير متوقع في التأهل لدور ال 8 بسقوطه على ملعبه بثلاثية دون رد أمام سبارتا براج التشيكي وهي النتيجة التي لم يكن يتوقعها ابداً أكثر جماهير فريق العاصمة تشاؤماً.
الكرة الإيطالية أصبحت بلا ممثل في البطولتين قبل إنطلاق دور الـ 8 وهو الموقف الذي لم تعيشه الكرة الإيطالية منذ 15 عاماً.
وبالرغم من النتائج السيئة للأندية الإيطالية والتي تعيش أزمة اقتصادية ضخمة منذ عدة أعوام إلا انها كانت دائماً ممثلة بناد على الأقل في أحد البطولتين ولكنه لم يحدث هذا العام.. والمرة الأخيرة التي عاشت فيها الكرة الإيطالية نفس الموقف كان خلال موسم 2000-2001 عندما خرجت الإنتر وبارما وروما في دور ال 16 على يد ديبورتيفو ألفيس وإيندهوفين وليفربول في بطولة كأس الاتحاد الأوروبي.
وهو الموسم القديم لبطولة الدوري الأوروبي فيما فشلت فرق يوفنتوس وميلان ولاتسيو في عبور مجموعاتها خلال دوري ال 32 وال16 لدوري الأبطال.
النتائج الحالية للكرة الإيطالية أكدت رسمياً إستحالة إستعادة المقعد الأوروبي الرابع وخطفه من الأندية الإنجليزية خلال موسم 2017-2018 بعدما أصبح من المستحيل أن يصبح المجموع التراكمي للمواسم الخمس الأخيرة بما فيها الموسم الحالي للأندية الإيطالية أعلى من الأندية الإنجليزية.
الصراع الكبير بين الأندية الإيطالية والإنجليزية تأجل حسمه للموسم المقبل بعدما ضاق الفارق بينهما حتى مع النتائج المخيبة للإيطاليين هذا الموسم حيث سيخرج موسم 2011-2012 من الحسابات بدءًا من الموسم المقبل.
وهو الموسم الذي كان يصب في صالح الأندية الإنجليزية لتصبح الأندية الإيطالية بحاجة لتحقيق نتائج أفضل الموسم المقبل لاحتلال المركز الثالث في التصنيف الأوروبي وهو ما يعني استعادة المقعد الرابع على حساب الأندية الإنجليزية.
من جانبه، نتقد قائد نادي لاتسيو الإيطالي زملائه عقب الخسارة أمام سبارتا براج التشيكي بثلاثية في الأولمبيكو، ووصف هذه الخسارة بالمخزية.
وقال بجيليا لشبكة «سكاي» الإيطالية عقب نهاية اللقاء: «ما حصل أمر مخزي ومخجل، لم نتعلم شيئًا على الإطلاق».. وأضاف: «ما قلته بعد مباراة الذهاب لم يستطع أحد من اللاعبين أن يفعله، لقد قلت لهم يجب أن نبدأ المباراة وكأن النتيجة 0-0 ولسنا متفوقين».
وتابع: «من الصعب ما حدث لنا، إنها هزيمة قاسية جدًا ولكن علينا أن نعمل كفريق واحد، نحن نخجل من هذا الأداء الذي قدمناه».. واختتـــصم: «كنا نعلم أن الدوري الأوروبي هام جدًا بالنسبة لنا، ولكن الدوري الإيطالي لم ينتهي بعد، أمامنا مباراة هامة جدا يوم غدٍ الأحد أمام ميلان».. وتعادل لاتسيو في التشيك مع سبارتا براج بنتيجة 1-1، وخسر لقاء الإياب في العاصمة الإيطالية روما بثلاثة أهداف نظيفة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة