عبطان يحثّ الأسود على عبور حاجزي تايلند وفيتنام

التقى وفد المنتخب الوطني في معسكّر أربيل
أربيل ـ احمد العلوجي*
أكد وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان دعم الحكومة العراقية للمنتخبات الوطنية في مختلف الفعاليات الرياضية لا سيما كرة القدم برغم الأزمة المالية التي يعيشها البلد ، جاء ذلك خلال زيارة السيد الوزير لمقر وفد المنتخب الوطني الكروي في معسكره الحالي بمحافظة اربيل رفقة النائب الثاني لرئيس اللجنة الاولمبية رئيس نادي الزوراء فلاح حسن واللاعبين الدوليين السابقين علي هادي و بسام رؤوف ومدير عام دائرة العلاقات والتعاون الدولي احمد الموسوي.
وقال عبطان في لقاءه بلاعبي المنتخب و الملاك التدريبي والاداري ، ان المنتخب الوطني تنتظره مهمة كبيرة تتمثل في تجاوز منتخبي تايلند وفيتنام خلال الشهر الجاري ضمن التصفيات الآسيوية المزدوجة و المؤهلة الى نهائيات كأس العالم وامم اسيا وكلنا ثقة بلاعبي المنتخب والجهاز الفني في حصد نقاط المباراتين بغية مواصلة تحقيق الانتصارات الكروية في مختلف المحافل الدولية ، مستشهدا بالانجاز التاريخي الكبير للمنتخب الاولمبي وتأهله الى أولمبياد ريو دي جانيرو في البرازيل صيف العام الجاري و ما حققته منتخبات الشباب والناشئين وأخيرا وليس آخراً منتخب البراعم في بطولة الرؤية الآسيوية بالسعودية.
واضاف ان المنتخب الوطني له خصوصية كبيرة لما يمتلكه من تاريخ عريق وانجازات مهمة في مختلف الصعد ، نامل ان يحقق العلاقات الكاملة والانتقال الى المرحلة الثانية من التصفيات بهدف رسم الفرحة على وجوه العراقيين في ظل حاجتنا جميعا الى كل شيء يسعدنا وينسينا آلامنا وجراحاتنا حيث نريد منكم ان تكونوا البلسم لشعبكم بمختلف ألوان طيفه الجميل.
وخاطب الوزير عناصر المنتخب الوطني قائلا ً أنتم اليوم تقاتلون في سوح الملاعب الكروية كما يقاتل اخوانكم في ساحات القتال لذلك الجميع في خندق واحد لتحقيق هدف واحد في تحرير الاراضي المغتصبة من دنس العصابات الاجرامية المتمثلة بداعش ومن لف لفها و كذلك موازاة هذه الانتصارات بتحقيق المنتخب الوطني النتائج الطيبة في مهمة لن تكون سهلة لكن في الوقت ذاته يظهر المعدن الحقيقي للعراقيين عند الشدائد و في اصعب الظروف ،مع شعورنا بحجم المسؤولية الملقاة على عاتقكم وحتما أنتم أهل لها، لذلك سنكون بجانبكم لحظة بلحظة و نذلل كل المعوقات والعراقيل التي تقف في طريقكم بهدف ان ننجح سوياً ونجتهد في سبيل إسعاد شعبنا الصابر سيما وان الكرة العراقية باتت الوسيلة الوحيدة لرسم الفرحة على وجوه العراقيين الى جانب شبابنا الأبطال في القوات الأمنية و الحشد الشعبي المقدس.
واشار وزير الشباب و الرياضة الى علو كعب قدرات العراقيين في مختلف مجالات الحياة و إثبات جدارتهم في كل المفاصل ومنها المفصل الرياضي الذي يشهد طفرة نوعية خلال العام الجاري في تحقيق الانتصارات العربية والاسيوية في فعاليات عدة وإقامة الدورات التدريبية الآسيوية الكروية بشتى الفئات للمدربين العراقيين ، و ايضا إنجاز عدد من المنشآت الرياضية و افتتاح بعض الملاعب الكروية منها ملعب الشباب في محافظة كربلاء و قريبا افتتاح ملعب عين تمر و ملعب عفك ومسبح في محافظة الكوت وملاعب اخرى قيد الإنجاز سترى النور قريباً، لافتا الى نسب الإنجاز المتقدمة في ملعب كربلاء الاولمبي سعة ٣٠ الف متفرج والذي من المؤمل ان يفتتح في شهر أيار القادم بحضور عدد من الشخصيات الرياضية الدولية و السياسية والدينية من مختلف طوائف العراق حيث تم توجيه الدعوة لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري فانتينو و رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن أبراهيم و رئيس المجلس الاولمبي الآسيوي الشيخ احمد الفهد ورئيس اتحاد غرب اسيا لكرة القدم الامير علي بن الحسين الى جانب رؤساء اتحادات كروية خليجية وعربية وآسيوية لحضور حفل افتتاح الملعب الذي سيكون تحفة معمارية تعزز موقف العراق في عملية رفع الحظر عن ملاعبه الكروية.
وختم عبطان حديثه بالقول نتمنى على اللاعبين يعوا حجم المسؤولية وتحقيق الهدف الذي ننشده جميعا في الانتقال الى الدور الثاني من التصفيات من خلال تحقيق النتائج الإيجابية مؤكدا ان وزارة الشباب والرياضة لن تدخر جهدا في توفير البيئة المناسبة و الظروف الملائمة للمنتخبات الوطنية.
وعلى صعيد متصل ثمن رئيس اتحاد الكرة المركزي عبد الخالق سعود زيارة وزير الشباب والرياضة لوفد المنتخب الوطني عادا إياها بالمبادرة الإيجابية و التي أعطت زخماً معنوياً كبيراً للاعبي المنتخب و الجهاز الفني حيث لم تكن هذه الزيارة الاولى من نوعها للمنتخبات الوطنية كافة بل لطالما شهدنا زيارات عدة للسيد الوزير خلال الاستحقاقات الكروية السابقة ومازالت مستمرة على الرغم من الظروف الصعبة للبلد لا سيما في الجانب السياسي فضلا عن دعمه المعنوي والمادي اللامحدود للمنتخبات الوطنية و استحصال موافقات مجلس الوزراء على تسهيل الجوانب المادية للاتحاد المركزي وهذا نابع من حرصه الكبير على سمعة الرياضة العراقية عامة وكرة القدم على وجه الخصوص.
فيما قدم قائد المنتخب الوطني يونس محمود بالنيابة عن زملاءه في الفريق شكره وتقديره للمتابعة الميدانية المتكررة التي يقوم بها الوزير للمنتخب الوطني و توفير سبل نجاحه وهي فرحة لنا كلاعبين نشعر بقيمتنا عندما نجد هناك من يهتم بِنَا في الحكومة العراقية الى جانب شخصيات كروية سابقة و هذا ما يضاعف مسؤوليتنا و حجم المهمة التي نطمح جميعا في تحقيقها.
هذا ومن المؤمل ان يغادر المنتخب الوطني الى العاصمة الإيرانية طهران اليوم الأربعاء لملاقاة نظيره السوري وديا يوم بعد غدٍ قبيل خوض لقائي تايلند و فيتنام في ٢٤ و ٢٩ آذار الجاري.

* إعلام الشباب والرياضة

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة