زيباري: اتفاق تجميد إنتاج النفط «مقبول» لبغداد

«روسنفت» تلوّح بإغلاق مكتبها في العراق
بغداد ـ الصباح الجديد:
قال هوشيار زيباري وزير المالية إن العراق يميل إلى القبول باتفاق عالمي لتجميد إنتاج النفط من أجل رفع أسعار الخام، مبيناً، في مهاتفة مع رويترز من لندن «فكرة تجميد الإنتاج أعتقد أنها مقبولة لكل الأطراف وحتى بالنسبة لنا.
وقال أيضاً، ان «الجميع يعاني من تراجع أسعار النفط».
وأحجم زيباري عن مناقشة الفكرة التي طرحها وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك باستثناء إيران من اتفاق تجميد الإنتاج.
وكان نوفاك قال متحدثا من طهران إن اتفاقا عالميا لتجميد إنتاج النفط قد يوقع في نيسان مع استثناء إيران التي قال إنه يحق لها تعزيز الإنتاج بعد سنوات العقوبات.
في الشأن ذاته، تدرس شركة الطاقة الروسية «روسنفت»، التي تعد كبرى شركات النفط العاملة في السوق الروسية، مسألة إغلاق مكتبها في الشرق الأوسط .
وقالت شركة «روسنفت» في بيانها حسب وكالة «نوفوستي» الروسية، إن مجلس إدارة الشركة سيبحث خلال اجتماعه أمس مسألة إغلاق ممثلية الشركة في أبوظبي، من دون أن تحدد أسباب ذلك.
ولفتت «روسنفت» إلى أنه سيتم اتخاذ قرارات بشأن سلسلة من الصفقات.
وتملك الحكومة الروسية حاليا 70% من أسهم «روسنفت»، التي تسيطر على 40% من إنتاج روسيا النفطي.
يشار إلى أن «روسنفت» تعد من أكبر الشركات الروسية في مجال التنقيب عن النفط والغاز واستخراجهما، ولها 7 مصانع كبيرة لتكرير النفط ومعالجة الغاز، كما تعمل في بعض الدول العربية كالعراق والجزائر.
ومن جاكرتا قال الرئيس التنفيذي لشركة برتامينا للطاقة المملوكة للدولة في اندونيسيا إنه يأمل في إبرام اتفاق العام الجاري مع مصفاة هندية لتكرير نحو مليون برميل من الخام العراقي شهريا.
وقال دوي سويتجيبتو للصحفيين، في العاصمة الاندونيسية، في ساعة متأخرة من مساء أول من أمس الاثنين «من الأفضل أن نشتري الخام ونستغل مصفاة في الخارج».
وأضاف أن اختيار الهند يرجع لموقعها الجغرافي مضيفا أن أي شحنات خام من العراق تمر على عدد من الموانيء النفطية في الهند في طريقها إلى اندونيسيا.
وأحجم سويتجيبتو عن ذكر اسم المصفاة الهندية التي تتفاوض معها شركته.
وقال إن شحنات النفط الشهرية التي ستذهب للمصفاة الهندية تضم 290 ألف برميل من حصة برتامينا في امتياز بحقل غرب القرنة و700 ألف برميل تشتريه من حقول عراقية أخرى.
وطاقة تكرير برتامينا المحلية نحو مليون برميل يوميا وتلبي ثلثي الاستهلاك اليومي في اندونيسيا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة