الأخبار العاجلة

دراسة: تناول اللحوم صنع من القرد إنساناً

متابعة ـ الصباح الجديد:
وجدت دراسة أميركية، أن اللحوم كان لها الفضل الأكبر في تطور أصناف من القردة الى جنس بشري، في الوقت الذي تتصاعد فيه التحذيرات الصحية من عواقب استهلاك اللحوم الحمراء.
وقال علماء من جامعة هارفورد أن تناول القردة القديمة اللحوم عند أولى خطواتها نحو التحول إلى البشر أدى إلى تقلص حجم الفك وشكل عاملا حافزا على تطوير القدرة على التكلم.
ومن المعلوم أن سهل تقلص حجم الفك سهل تطوير قدرة أجدادنا على التكلم وأدى إلى زيادة حجم الجمجمة ما أسفر بدوره عن نمو المخ، لكن العلماء مايزالون يجادلون حول أسباب هذه التحولات المهمة.
وبينت الدراسة التي أجراها العلماء بمشاركة نحو 30 شخصا أن مضغ اللحم يتطلب جهدا أقل من مضغ الخضار أخذا بعين الاعتبار أن القيمة الغذائية للحم أكثر من قيمة الخضار وهو الأمر الذي ساهم في تقليل الحاجة إلى مضغ الطعام.
وحدث انتقال أجداد البشر إلى النظام الغذائي الذي يحتوي على اللحوم حدث منذ نحو 2.5 مليون سنة واقترنت هذه العملية باكتشاف الإنسان النار واستخدام أدوات بسيطة لتحضير الطعام.
وأشار العلماء إلى أنه لو كان أجدادنا بقوا نباتيين لما تحولوا إلى البشر أبدا، ضاربين مثال قردة الشمبانزي، التي تعتمد على نظام غذائي نباتي وتقضي نصف أوقاتها في مضغ الطعام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة